الجمعة 30 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

«قنبلة حداد» تطيح «أولى تورونتو»!

«قنبلة حداد» تطيح «أولى تورونتو»!
12 أغسطس 2022 10:40

 
تورونتو (أ ف ب) 

حققت البرازيلية بياتريز حداد مايا، المصنفة 24 عالمياً، مفاجأة من «العيار الثقيل» بإقصائها البولندية إيجا شفيونتيك المصنفة الأولى من الدور الثالث لدورة تورونتو الألف للتنس، بالفوز عليها 6-4 و3-6 و7-5.
ونجحت حداد مايا، البالغة 26 عاماً والفائزة بلقبي نوتنجهام وبرمنجهام في يونيو، في تحقيق أول انتصار لها على لاعبة مصنفة أولى عالمياً، لتصبح بذلك أول برازيلية تصل إلى ربع نهائي إحدى دورات الألف لرابطة المحترفات «دبليو تي ايه».
وكانت حداد مايا البرازيلية الأولى التي تواجه لاعبة مصنفة أولى عالمياً، منذ أن خسرت تيليان بيريرا أمام الأميركية سيرينا وليامز في رولان جاروس عام 2016، وقد نجحت في الخروج منتصرة بعد مباراة استغرقت ثلاث ساعات.
ومن جهتها، فرّطت شفيونتيك، الفائزة بستة ألقاب هذا الموسم بينها بطولة رولان جاروس، بفرصة تحقيق فوزها الخمسين للموسم، وانتهى مشوارها قبل نصف النهائي للدورة الثالثة على التوالي، بعدما سبق لها الخروج من الدور الثالث لبطولة ويمبلدون والدور ربع النهائي لدورة وارسو.
كما انتهى مسلسل انتصارات البولندية في دورات الألف عند 23 مباراة متتالية، بعد لقاء عانت خلاله اللاعبتان من الرياح.
وقالت البولندية «في البداية، عانيت لإيجاد وتيرتي ربما لأنها عسراء، ووجدت صعوبة في التأقلم مع طريقة إرسالها«، مضيفة»كان بإمكاني التعامل مع الأمر لولا الرياح، لكن الوضع كان جنونياً هناك في الملعب».
وكشفت «في المجموعة الثالثة أدركت ما ارتكبتُه من أخطاء، وبالتالي أعرف الآن ما يجب أن أعمل عليه وما أريد تحسينه للدورة المقبلة، إنها لحظة مميزة«-ويأتي خروج شفيونتيك من الدور الثالث قبل أسابيع معدودة على انطلاق بطولة فلاشينغ ميدوز المقررة بين 29 أغسطس و11 سبتمبر، حيث تمني البولندية النفس بالذهاب بعيداً هذه المرة بعدما انتهى مشوارها عند الدور الثاني عام 2019 والثالث عام 2020 والرابع عام 2021.
وعانت البولندية كثيراً أمام حداد مايا التي أجبرت البولندية على إنقاذ إرسالها 15 مرة من أصل 19 فرصة كسر حصلت عليها البرازيلية.
كما واجهت شفيونتيك صعوبة في الإرسال حيث ارتكبت 9 أخطاء مزدوجة ما ساهم بشكل كبير في هزيمتها السادسة للموسم، في حين لم تتجاوز الأخطاء المباشرة التي ارتكبتها منافستها البرازيلية الدزينة مقابل 28 للمصنفة أولى عالمياً.
وعلقت حداد مايا على ما قدمته ضد شفيونتيك، قائلة: أنا سعيدة وفخورة بنفسي وبفريقي، إنها لحظة مميزة، ليس من السهل دائماً الفوز على المصنفة أولى عالمياً على مسرح كبير وفي مواجهة كل الجمهور الذي كان يؤازر منافستها.
وتابعت: أعتقد أني مررت بفترات صعبة جداً في مسيرتي للوصول الى هذه اللحظة، كل ما أريده هو الاستمتاع بها لبعض الوقت، لا أريد التفكير بمباراتي المقبلة، التي ستكون في مواجهة السويسرية بليندا بنتشيتش المصنفة 12 عالمياً، والتي أقصت بدورها لاعبة كبيرة أخرى بعد الأميركية سيرينا وليامز، هي الإسبانية جاربينيي موجوروسا الثامنة، بطلة رولان جاروس 2016 وويمبلدون 2017، وذلك بالفوز عليها بسهولة تامة 6-1 و6-3.
وكانت الأميركية كوكو جوف أولى المتأهلات الى الدور ربع النهائي بفوزها الصعب على البيلاروسية أرينا سابالينكا 7-5 و4-6 و7-6 في مباراة ماراثونية استمرت 3 ساعات و11 دقيقة.
وتسعى جوف البالغة 18 عاماً، لإحراز ثالث ألقابها في مسيرتها بعد تتويجها في دورتي لينتس النمساوية عام 2019 وبارما الإيطالية عام 2021.
لكن المهمة لن تكون سهلة، إذ تلتقي في الدور ربع النهائي الرومانية سيمونا هاليب بطلة 2016 و2018 التي تغلبت على السويسرية جيل بيلين تيخمان 6-2 و7-5.
وكانت جوف في طريقها الى تحقيق فوز سهل، فبعد ان حسمت المجموعة الأولى في مصلحتها، تقدمت 3-صفر في الثانية لكن البيلاروسية، لم تستسلم ونجحت في تعويض تخلفها قبل ان تنتزع هذه المجموعة ومعادلة الأرقام.
وتكرر السيناريو في المجموعة الثالثة الحاسمة، لكن بشكل مغاير لأن البيلاروسية هي التي تقدمت 3-صفر قبل ان تدرك جوف التعادل وتفرض شوطاً فاصلاً، قبل أن تفوز بالمباراة.
وبلغت ربع النهائي أيضاً التشيكية كارولينا بليتشكوفا الرابعة عشرة عالمياً ووصيفة بطلة العام الماضي، بعدما أطاحت باليونانية ماريا ساكاري، الصمنفة ثالثة في الدورة، بالفوز عليها 6-1 و6-7 و6-3، لتواجه الصينية كينوين جينج الفائزة على الكندية بيانكا أندرييسكو بطلة 2019 بنتيجة 7-5 و5-7 و6-2.
وتنازلت الإيطالية كاميلا جورجي عن اللقب، بخسارتها أمام الأميركية جيسيكا بيجولا السابعة 6-3 وصفر-6 و5-7، لتتواجه الأخيرة في ربع النهائي مع الكازخستانية يوليا بوتينتسيفا الفائزة على الأميركية الأخرى أليسون ريسك 6-3 و7-5.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©