الجمعة 30 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

«البايرن» في مهمة تأكيد «البداية المرعبة»!

«البايرن» في مهمة تأكيد «البداية المرعبة»!
11 أغسطس 2022 13:45

 
برلين (أ ف ب) 

يسعى بايرن ميونيخ، بطل المواسم العشرة الماضية، إلى تأكيد بدايته القوية في ظهوره الأول للموسم بين جماهيره، وذلك حين يستضيف فولفسبورج «الأحد» في المرحلة الثانية من الدوري الألماني التي يفتتحها غريمه بوروسيا دورتموند «الجمعة» على أرض فرايبورج.
وبعدما استهل الموسم الكروي بالفوز على لايبزج في معقل الأخير 5-3 في مباراة الكأس السوبر الألمانية التي شكلت أول ظهور رسمي له في حقبة ما بعد الهداف البولندي روبرت ليفاندوفسكي المنتقل إلى برشلونة الإسباني، بدأ بايرن حملة الدفاع عن لقب الدوري خارج الديار أيضاً وبفوز كاسح آخر هذه المرة على آينتراخت فرانكفورت 6-1.
وأثبت العملاق البافاري أنه أكثر من قادر على التعامل مع خسارة جهود هداف من طراز ليفاندوفسكي، لاسيما في ظل قدوم المهاجم السنغالي ساديو مانيه الذي، وعلى غرار كل من الفرنسي بنجامان بافار وسيرج جنابري وجمال موسيالا، وجد طريقه إلى الشباك في المباراتين الأوليين هذا الموسم لفريق المدرب يوليان ناجلسمان.
ورأى ناجلسمان بعد البداية القوية لحملة الدفاع عن لقب الدوري أن «هناك طاقة جيدة جداً» في الفريق، مضيفاً: «لقد كان من الممتع حقاً أن أكون على أرض الملعب اليوم (الجمعة الماضي)».
وأشاد ناجلسمان بمهاجمه الجديد مانيه، قائلاً: «يمنحنا مانيه المزيد من المرونة، من المستحيل الدفاع (ضد فريقه) في بعض الأحيان، هناك طاقة جيدة جداً في معسكرنا ويمكنكم رؤية ذلك في أدائنا».
ولم يكن موقف يوزوا كيميش مختلفاً عن مدربه، متحدثاً عن «استمتاعنا جداً على أرض الملعب، يمكن بالتأكيد أن ننتقد أنفسنا بشأن عدم المحافظة على نظافة شباكنا مرة أخرى (كما حصل في الكأس السوبر)، لكن لم يكن من السيئ الاندفاع إلى الأمام، الفريق في مكان جيد وبإمكاننا تحقيق شيء ما بما نملكه».
وشدد: «يجب عدم التراخي، لكن بإمكاننا الذهاب إلى المباريات المقبلة بشعور جيد».
ومن المتوقع أن يواصل بايرن أداءه الهجومي الممتع في مباراة الأحد على أرضه ضد فولفسبورج الذي استهل الموسم بالتعثر بين جماهيره 2-2 أمام فيردر بريمن العائد إلى دوري الأضواء بعد موسم في الدرجة الثانية.
وعلى غرار بايرن وإن لم يكن بنفس الزخم والإمتاع، بدأ دورتموند الوصيف الموسم بفوز على ضيفه باير ليفركوزن 1-صفر، ويريد تأكيد بدايته الجيدة من خلال الفوز على فرايبورج خارج الديار هذه المرة.
ووجد الفريق الأسود والأصفر نفسه مضطراً إلى البحث عن بديل لمهاجمه الجديد الإيفواري سيباستيان هالر الذي سيغيب لفترة طويلة بعد اكتشاف إصابته بسرطان في خصيتيه، وقد وجد ضالته بالفرنسي أنتوني موديست الذي تعاقد معه الاثنين من منافسه المحلي كولن.
وخضع المهاجم الفرنسي البالغ 34 عاماً للفحص الطبي الروتيني الاثنين قبل التوقيع على عقد انتقاله إلى وصيف بطل الموسم الماضي لمدة عام.
وقال المدير الرياضي للنادي سيباستيان كيهل: إن دورتموند سعيدٌ بإضافة «مهاجم كلاسيكي» إلى فريقه لهذا الموسم، واصفاً موديست بـ«المحترف المتمرس الذي يعرف الدوري الألماني جيداً والذي سجل 20 هدفاً الموسم الماضي»، معتبراً أن شخصية الفرنسي «تناسب الدور الذي يبحث عنه المدرب إدين ترزيتش».
وبعدما تأسس كروياً في نيس ودافع عن ألوان الفريق الأول من 2007 حتى 2010 قبل الانتقال لبوردو الذي أعاره لبلاكبيرن الإنجليزي وباستيا، حل موديست في الدوري الألماني عام 2013 من أجل الدفاع عن ألوان هوفنهايم، حيث لعب لموسمين قبل الانتقال إلى كولن في صيف 2015.
خاض موسمين كاملين مع كولن وسجل 45 هدفاً في 74 مباراة، بينها 25 هدفاً خلال موسم 2016-2017 من الدوري ليكون ثالث ترتيب الهدافين خلف الجابوني بيار-إيميريك أوباميانج (31) وليفاندوفسكي (30)، مقدماً أفضل مواسمه، ما أسهم في تأهل كولن إلى مسابقة «يوروبا ليج» وبالتالي المشاركة قارياً لأول مرة بالنسبة للنادي منذ ربع قرن.
وبعدما تمت إعارته لتيانجين الصيني في صيف 2017، عاد موديست إلى كولن في خريف 2018 بعقد حتى 2023.
وأسهم الفرنسي الموسم الماضي في قيادة كولن إلى إنهاء الدوري المحلي في المركز السابع بتسجيله 20 هدفاً، مانحاً النادي بطاقة المشاركة في الملحق الفاصل لمسابقة «كونفرنس ليج».
وسيكون الفرنسي أمام مهمة صعبة هذا الموسم بألوان دورتموند المشارك في دوري الأبطال، إذ لا يتوجب عليه تعويض غياب الوافد الجديد هالر وحسب، بل إن يُنسي الجماهير رحيل الهداف النروجي إرلينج هالاند لمانشستر سيتي الإنجليزي.
ويشهد الدوري تغييراً هجومياً لافتاً آخر، وذلك مع عودة الابن الضال تيمو فيرنر إلى فريقه السابق لايبزيغ الذي يلعب السبت مع ضيفه كولن، قادماً من تشيلسي الإنجليزي بعقد لأربعة مواسم، وذلك بعد عامين على رحيله.
ووفقاً للتقارير، عاد أفضل هداف في تاريخ لايبزج (95 هدفاً في 159 مباراة) إلى ناديه السابق مقابل 25 مليون جنيه إسترليني (29.5 مليون يورو، 30.2 مليون دولار).
قال المهاجم وفق ما نقل عنه بيان فريقه الجديد-القديم: «أنا سعيد للعب لصالح لايبزج مجدداً. أمضيت وقتاً ممتعاً هنا بين 2016 و2020، عندما قدّمنا مستويات رائعة كوافدين جدد إلى الدوري».
وأردف: «لقد كان شرفاً لي أن أغادر النادي بصفتي الهداف القياسي، لكن هذا بات من الماضي الآن وأنا أتطلع إلى الأمام، لأنني أنا والنادي تطورنا في العامين الماضيين».
ويأمل فيرنر أن يبدأ عودته من حيث غادر، من خلال قيادة لايبزج (في حال مشاركته) لفوزه الأول في الدوري بعد التعادل افتتاحاً مع مضيفه شتوتجارت 1-1.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©