الأربعاء 5 أكتوبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

«الديوك» يشعل الحرب بين ديشامب وزيدان!

«الديوك» يشعل الحرب بين ديشامب وزيدان!
8 أغسطس 2022 10:46

 
أنور إبراهيم (القاهرة)


في حديث لصحيفة «لوباريزيان» الفرنسية، رد ديدييه ديشامب مدرب فرنسا، على تصريحات زين الدين زيدان المدرب السابق لريال مدريد الإسباني، والتي تحدث فيها عن حلم تدريب «الديوك» خلفاً لديشامب بعد «مونديال قطر». 

وكان ديشامب واضحاً وصريحاً في حديثه إذ قال: مسألة تولي «زيزو» المهمة سابقة لأوانها، ولم تطرح على «مائدة البحث» بعد، حتى وإن كان يضع نفسه مرشحاً لخلافتي في المهمة. وأضاف: هذه التصريحات تلحق الضرر بالمنتخب، وتشيع أجواءً غير صحية داخله.
وحرص مدرب «الديوك» على أن يؤكد أنه يضع المنتخب دائماً قبل نفسه وقبل أي أحد، وقال: هذا المنصب ليس شاغراً في الوقت الحالي، طالما أنا موجود، ومعي جهازي الفني والطبي والإداري، ربما يمكن لأي أحد الحديث عما يريده بعد رحيلنا، ولن يكون لذلك أي تأثير على شخصي.
وحرص ديشامب على أن يؤكد أن أهم شيء في الوقت الحالي بالنسبة للاعبين والمنتخب، أن يكون الجميع على قلب رجل واحد، وفي منتهى التركيز، وأن يصل اللاعبون إلى أفضل «فورمة» في كأس العالم القادمة، وأي شيء عكس هذا الهدف يُعتبر شيئاً غير جيد، وينعكس بالسلب على المنتخب، وأنا لست في منصبي لكي أبقى على الدوام، وإنما أنا هنا لكي أحقق الانتصارات.
صحيفة «لوباريزيان» علقت على كلام ديشامب قائلة: إنها طريقة تستهدف «تحجيم» زيدان، وإجباره على تأجيل الخوض في هذا الحديث، وكبح جماح طموحاته، ومنعه من تجاوز حدوده، هو وغيره من المرشحين المحتملين لهذا المنصب.
وأضافت الصحيفة: النقاش في أمر خليفة ديشامب سابق لأوانه، ويتعين أن يؤجل إلى ما بعد كأس العالم، إذا لم يمدّد المدير الفني عقده مع «الديوك»، وليس قبل ذلك.
وتطرق ديشامب في حواره مع صحيفة «لوباريزيان» للحديث عن حالة النجم بول بوجبا الذي رفض إجراء جراحة في ركبته اليمنى، خوفاً من أن تبعده عن المشاركة في «المونديال»، وفضل «العلاج التحفظي» لمدة 5 أسابيع، من دون إجراء أي جراحة قد تبعده 5 أشهر. وتعليقاً على ذلك، قال ديشامب: بوجبا كادر مهم في المنتخب، وسلامته تهمنا، مثله في ذلك مثل نجولو كانتي لأنهما قائدان، وطالما أنه لم يخضع لجراحة في ركبته، فإن مشاركته في المونديال ليست موضع شك، ما لم يطرأ جديد. 

واعترف ديشامب بأنه ليس بمنأى عن حدوث مفاجآت، ولهذا يتعين أعداد وتجهيز عدد من لاعبي الوسط الشباب، وإن كان أبدى تفاؤله بشأن سلامة بوجبا.
يذكر أن ديشامب «53 عاماً» يتولى قيادة المنتخب الفرنسي من أكثر من عشر سنوات، وتحديداً من عام 2012، وقاد «الديوك» إلى الفوز بكأس العالم 2018، ودوري الأمم الأوروبية 2021، وخسر نهائي «يورو 2016»، وسبق لديشامب تدريب أندية موناكو ويوفنتوس وأوليمبيك مارسيليا.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©