الجمعة 2 ديسمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

7 نجوم على «خط النار» في «البرنابيو»!

7 نجوم على «خط النار» في «البرنابيو»!
9 يوليو 2022 10:40

 
أنور إبراهيم (القاهرة)


قررت إدارة ريال مدريد الإسباني، التعامل بحسم وحزم مع اللاعبين الذين لا ترغب في استمرارهم مع الفريق في الموسم الجديد، ووجهت إليهم رسالة واضحة وصريحة، مفادها أن الرحيل هو «الخيار الأمثل» بالنسبة لهم، لأنها لا تضمن لأي منهم مكاناً في التشكيلة الأساسية للفريق، وربما لا يكون لبعضهم وجود أصلاً على «دكة البدلاء».
ويدرك ريال مدريد تماماً أنه ليس بمقدوره أن يجبر أي لاعب على الرحيل، ولكنه يريد أن ينقل إليهم حقيقة أن معظمهم غير مرغوب في استمرارهم، وأنه من الأفضل لهم الذهاب إلى أي مكان آخر، مثلما فعل المهاجم الصربي لوكا يوفيتش الذي انضم أخيراً إلى فيورنتينا الإيطالي.
وإذا كان الثلاثي إيسكو وجاريث بيل ومارسيلو، قد وصلوا إلى نهاية عقودهم في 30 يونيو الماضي، بعد موسم أخير لم يلعبوا فيه إلا فيما ندر، فإن هناك 7 لاعبين آخرين تنتهي عقودهم في «صيف 2023»، وتأمل إدارة النادي الملكي في أن يتخذوا من الثلاثي السابق مثالاً لهم، حتى لا يستمروا موسماً آخر من دون لعب، إذ لن تتوافر لمعظمهم فرصة اللعب لأنهم خارج حسابات الجهاز الفني في الموسم الجديد.
واللاعبون السبعة هم داني سيبايوس وماركو أسينسيو وماريانو دياز وبورخا مايورال والحارس لونين وناتشو و توني كروس.
ومن الصعب أن يجد الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني مكاناً لداني سيبايوس وإسينسيو في التشكيلة الأساسية في الموسم الجديد، في ظل التعاقدات الجديدة التي أجراها الريال، بضم الفرنسي أوريليان تشواميني، ومن قبله مواطنه إدواردو كامافينجا متوسط الميدان المتميز، بينما تم إبلاغ المهاجم ماريانو دياز وبورخا مايورال، بأنه لم تعد هناك حاجة إلى جهودهما، ومن الأفضل أن يبحثان عن نادٍ آخر.
أما الألماني توني كروس والإسباني ناتشو والحارس لونين، فإن حالتهم مختلفة عن الباقين، إذ أن النادي بدأ التفاوض مع الحارس بالفعل من أجل تجديد عقده، بينما يأمل ناتشو في توقيع عقد جديد، في الوقت الذي رفض فيه توني كروس تمديد عقده في مايو الماضي، لأنه - حسبما ذكرت صحيفة ماركا- يفضل الانتظار لرؤية ما ستصبح عليه حالته البدنية، ولمعرفة الدور الذي يمكن أن يلعبه في الموسم الجديد، في ظل وجود «زحمة» من لاعبي الوسط.
ويبلغ عدد لاعبي الفريق الأول في الوقت الحالي 27 لاعباً، ولدى النادي قناعة تامة بأن هذا العدد كبير، وأكثر من المطلوب، ووجهة نظر فلورنتينو بيريز رئيس النادي تقول: كلما ازداد عدد اللاعبين داخل غرفة الملابس، كلما زادت التوترات والمشكلات والقلاقل، وهو ما يحاول النادي تقليله بقدر الإمكان. 

ويدرك ريال مدريد أنه من المستحيل رحيل جميع الأسماء السابقة عن «السانتياجو برنابيو»، ولكنه يسعى إلى تقليل عددهم بقدر الإمكان، حتى يحقق التوازن المطلوب في هيكل الرواتب، ولمنع أي أسباب لحدوث توتر داخل غرفة الملابس.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©