السبت 20 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

«المثالية» تُغضب لابورت!

«المثالية» تُغضب لابورت!
11 يونيو 2022 11:30

أنور إبراهيم (القاهرة)
رغم الموسم الجيد الذي قدمه الإسباني - الفرنسي إيميريك لابورت مع مانشستر سيتي هذا الموسم، وإسهامه في الاحتفاظ ببطولة الدوري الإنجليزي «البريميرليج»، والوصول إلى نهائي دوري الأبطال، إلا أنه بدا غاضباً وحزيناً ومحبطاً وهو يتحدث إلى الصحفيين، لأنه لم يقع عليه الاختيار ضمن «التشكيلة المثالية» لأفضل فريق في المسابقة هذا العام، ما جعله يشعر أيضاً بخيبة أمل شديدة، مبدياً استيائه لتجاهله في هذا الاختيار وتفضيل قلبي الدفاع الهولندي فيرجيل فان دايك لاعب ليفربول، والألماني أنطونيو روديجير لاعب تشيلسي، عليه في مركز قلب الدفاع.
وتساءل اللاعب مندهشاً: كيف أكون قلب دفاع الفريق الذي أحرزبطولة الدوري، ولا يتم إختياري ضمن فريق العام؟
وشملت القائمة في حراسة المرمى البرازيلي أليسون بيكر، وفي الدفاع الظهيرين الإنجليزي ألكسندر أرنولد والبرتغالي جواو كانسيلو ومعهما قلبا الدفاع فان دايك وروديجير، بينما ضم خط الوسط الإسباني تياجو ألكانتارا لاعب ليفربول والبلجيكي كيفين دي بروين والبرتغالي برناردو سيلفا لاعبي السيتي، أما خط الهجوم فكان مكوناً من البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم وهداف مانشستر يونايتد، والمصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني نجمي ليفربول.
إيميريك لابورت المولود في 27 مايو 1994، لعب لكل منتخبات الناشئين الفرنسية تحت 17و18و19و21 سنة، ولكنه لم ينل شرف اللعب للمنتخب الفرنسي الأول، فلعب لمنتخب «الروخا» الإسباني بعد أن حصل على الجنسية الإسبانية.
وشارك اللاعب حتى الآن في 15 مباراة وسجل 4 أهداف.
وبدأ لابورت مسيرته الاحترافية بعمر16 سنة حيث لعب لأتليتك بلباو من 2012 إلى 2018، وشارك في 220 مباراة رسمية وسجل 10 أهداف، وفي يناير 2018، وقع للسيتي، ولعب هذا الموسم 35 مباراة في البريميرليج وسجل 4 أهداف، وكان أحد المجيدين في مركزه طوال الموسم، في ظل غياب البرتغالي روبن دياز بسبب الإصابة.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©