السبت 13 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

«الأبيض» يودع «حلم المونديال»

منتخبنا يودع «حلم المونديال» أمام أستراليا
8 يونيو 2022 01:10

دبي (الاتحاد)

ودع منتخبنا الوطني حلم مونديال 2022، بعد الخسارة أمام منتخب أستراليا 1-2، في مباراة الملحق الآسيوي التي أُقيمت مساء أمس على ستاد أحمد بن علي بالدوحة، ويتأهل «الكنجارو» للملحق العالمي أمام منتخب بيرو يوم 13 الجاري، والذي يتأهل الفائز به لمونديال 2022.
تقدم منتخب أستراليا بالدقيقة 52 عن طريق جاسكون إيرفن في الدقيقة 52 قبل أن يعود «الأبيض» لتسجيل التعادل عن طريق كايو في الدقيقة 56 وسجل أجدين هروستيك هدف الفوز لمنتخب أستراليا من تسديدة قوية في الدقيقة 84.
لعب المنتخب الوطني بتشكيلة ضمت خالد عيسى في المرمى أمامه خالد الظنحاني، خليفة الحمادي، محمد العطاس، ووليد عباس، وفي الوسط علي سالمين وعبد الله حمد كمحوري ارتكاز أمامهم عبد الله رمضان، وعلى طرفي الملعب كل من حارب عبد الله وكايو كانيدو، وبقي علي مبخوت رأس حربة وحيداً.
وطبق منتخبنا الوطني تكتيكاً اعتمد على التوازن والسيطرة على منطقة الوسط، ليفرض سيطرته على مجريات اللعب منذ البداية، مستغلاً بطء التحضير للمنتخب الأسترالي ومشكلات دفاعية في التمركز أمام مرماهم، وهو ما أتاح الأفضلية للأبيض خلال الشوط الأول تحديداً، الذي شهد عدة فرص للتسجيل، أبرزها لحارب عبد الله، الذي كان أنشط لاعبي المنتخب، ولم يترجم المنتخب أفضليته الفنية خلال الشوط الأول، الذي شهد تراجعا للمنتخب الأسترالي وغياب التركيز، خصوصاً في اللمسة الأخيرة، في ظل التحرك على طرفي الملعب ومن العمق لمنتخبنا الوطني.
وخلال الشوط الثاني، كاد «الأبيض» أن يسجل من انطلاقة لحارب عب الله الذي توغل بكرة لداخل المنطقة، وسدد بقوة لكن أنقذها حارس مرمى منتخب استراليا، واستطاع هجوم «الكانجارو» شن هجمة منظمة على منتخبنا الوطني من الجهة اليسرى، وسط اندفاع الأبيض للأمام لتشكيل الضغط على دفاعاته، لينجح جاسكون إيرفن في تسجيل الهدف الأول بالدقيقة 52 من الهجمة الأولى والوحيدة المكتملة ضد منتخبنا الوطني.
وعقب التأخر بهدف اندفع لاعبو «الأبيض» عن طريق طرفي الملعب، بتبادل الأدوار بين كايو كانيدو وحارب عبد الله، الذي أرسل كرة عرضية متقنة إلى داخل المنطقة لكايو كانيدو القادم من الخلف، سددها قوية في الشباك ليدرك هدف التعادل في الدقيقة 56 وبعد 4 دقائق فقط من هدف التأخر.
ودفع رودولفو أروابارينا بكل من يحيى نادر وعلي صالح بدلاً من عبد الله رمضان وعلي مبخوت في محاولة لتنشيط الوسط وإغلاق أي ثغرات دفاعية بالإضافة لتحويل كايو كانيدو للعب دور رأس الحربة في الدقائق الأخيرة للمباراة.
وبادل منتخبنا الوطني نظيره الأسترالي السيطرة على مجريات اللعب، وتقدم لاعبو «الكنجارو» لتشكيل الضغط على دفاعات منتخبنا الوطني، حتى تمكن أجدين هروستيك من تسجيل هدف في الدقيقة 84 من تسديدة قوية أطلقها من على حدود المنطقة دون رقابة، ليتقدم منتخب أستراليا بالهدف الثاني في توقيت قاتل، وحاول رودلفو أروابارينا استعادة زمام المبادرة ودفع بـ3 تغييرات إضافية، حيث أشرك عموري وتيجالي وماجد حسن، بدلاً من علي سالمين وكايو وحمد عبد الله، وتمكن المنتخب الأسترالي من حسم اللقاء بخبرة لاعبيه، رغم أفضلية «الأبيض» الفنية، التي لم تترجم بشكل كامل لأهداف، رغم السيطرة على أغلب فترات اللقاء.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©