الإثنين 15 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

بيكفورد يرد على هذا السؤال بالإيجاب!

بيكفورد يرد على هذا السؤال بالإيجاب!
1 يونيو 2022 19:55

 
لندن (د ب أ)
كشف جوردان بيكفورد، حارس مرمى منتخب إنجلترا لكرة القدم، أن خسارة منتخب بلاده في نصف نهائي كأس العالم 2018 والمباراة النهائية لكأس الأمم الأوروبية (يورو 2020) وفرا حافزاً إضافياً للمنتخب قبل انطلاق مونديال 2022 في قطر.
ويستعد منتخب إنجلترا «الملقب بالأسود الثلاثة» لملاقاة مضيفه المجر السبت القادم، في افتتاح مبارياته بالمجموعة الثالثة في القسم الأول من مرحلة المجموعات لبطولة دوري الأمم الأوروبية.
كان بيكفورد، حارس مرمى فريق إيفرتون الإنجليزي، أحد العناصر الأساسية في صفوف منتخب إنجلترا، الذي حقق أفضل إنجاز في مسيرته منذ تتويجه بلقبه الوحيد في كأس العالم عام 1966 ومازال منتخب إنجلترا يبحث عن التتويج بلقب كبير، بعدما خسر أمام كرواتيا في المربع الذهبي لمونديال 2018 بروسيا، ثم في المباراة النهائية لكأس الأمم الأوروبية أمام إيطاليا على ملعب ويمبلي في العاصمة البريطانية لندن العام الماضي.
وكانت الخسارة بركلات الترجيح أمام إيطاليا في نهائي أمم أوروبا مؤلمة بشكل خاص أمام الجماهير الإنجليزية، لكن بيكفورد بدا واثقاً من أن التجربة يمكن أن تفيد فريق المدرب جاريث ساوثجيت.
ورد بيكفورد بالإيجاب عندما سأله الصحفيون عما إذا كان بإمكان إنجلترا الفوز بكأس العالم هذا العام، وقال بيكفورد «من الواضح أنه سيكون تحديًا ضد أفضل المنتخبات في العالم، لكن الأمر يتعلق بإيماننا بأنفسنا».
وأضاف بيكفورد «لقد وصلنا حتى الآن وخيبة الأمل في قبل نهائي كأس العالم ونهائي أوروبا هي التي تقودنا. خيبة الأمل هي الاقتراب من تحقيق شيء ما ثم الخسارة، والوصول إلى النهائي والخسارة أيضاً».
وأكد حارس مرمى إنجلترا «نحن فخورون بما حققناه، لكن عندما تقترب من ذلك، فإنه يمنحك مزيدًا من الثقة بشأن المضي قدماً والفوز بكأس العالم». 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©