السبت 13 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

بني ياس «بين نقيضين»

بني ياس «بين نقيضين»
30 مايو 2022 23:39

مصطفى الديب (أبوظبي)

يعكس الموسم المنقضي أحوال بني ياس على المستوى المحلي، حيث جاء على النقيض تماماً للموسم قبل الماضي، فكان أداء الفريق خلاله سيئاً لدرجة كبيرة إذا ما وضع في الاعتبار مقارنة الأرقام النهائية مع أرقام الموسم الذي حل فيها «السماوي» وصيفاً، ونافس خلاله بقوة على اللقب حتى الجولة الأخيرة التي شهدت فوز الجزيرة باللقب.
بني ياس أنهى الموسم الذي انقضى منذ أيام تاسعاً في جدول الترتيب، في حين أنه أنهى الموسم الماضي ثانياً، وكان على وشك حصد اللقب، كما أن أرقام الخسارة والفوز تعكس فجوة كبيرة للغاية، حيث تعرض الفريق للخسارة في 11 مباراة في حين خسر الموسم قبل الماضي أربع مواجهات فقط، أي أن الخسائر تضاعفت لتقترب من الثلاث مرات، كما حقق الفريق الفوز في 8 مباريات فقط في حين شهد موسم الوصافة فوزه في 16 مباراة، أي بمعدل الضعف.
وعلى صعيد التعادلات، لم تختلف الصورة كثيراً، حيث تعادل الفريق 7 مرات في الموسم المنقضي، في حين تعادل في 6 مباريات بالموسم قبل الماضي، وفي المجموع النهائي للنقاط فقد حصد السماوي هذا الموسم 31 نقطة في حين أنه جمع 54 نقطة الموسم الماضي.
وتراجعت نتائج بني ياس هذا الموسم لعدة عوامل أبرزها، رحيل المهاجم الأساسي جواو بيدرو إلى الوحدة، وهو ما أضعف الفريق كثيراً، خصوصاً وأن التعاقد مع السويدي إسحاق إيثيلن لم يضيف للفريق كثيراً حيث فشل اللاعب في أن يقدم المستوى المطلوب منه ولم ينجح في تعويض رحيل بيدرو، كما تسببت الإصابات في مشاكل عديدة خاصة على صعيد خط الدفاع، في ظل تعرض المدافع الدولي حسن المحرمي وزميله خالد العطاس للإصابة وابتعادهما لفترة طويلة، إضافة إلى عدم قدرة المدرب على التعامل مع المتغيرات بشكل جيد، فضلاً عن ظهوره عصبياً متوتراً في مباريات كثيرة، حيث تعرض للطرد كثيراً لدرجة منحنه لقب المدرب الأكثر تعرضاً للطرد، الأمر الذي أثر بالسلب على نتائج الفريق.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©