الجمعة 12 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

«وصافة الملك».. الأولى في عصر الاحتراف!

«وصافة الملك».. الأولى في عصر الاحتراف!
30 مايو 2022 15:00

علي معالي (دبي)
جاء احتلال فريق الشارقة للمركز الثاني من جدول ترتيب دوري أدنوك للمحترفين، ليؤكد الطفرة الكبيرة التي عاشها الفريق هذا الموسم مع المدرب الروماني كوزمين أولاريو، وجاء احتلال الفريق لـ «الوصافة» للمرة الأولى في عصر الاحتراف الذي انطلق موسم 2008-2009.
وبأعلى نسبة نقاط للمركز الثاني، استطاع الشارقة تجميعها في عصر الاحتراف، لموسم 2021-2022، كمركز وصيف، حيث كانت أعلى نسبة نقاط بالطبع في موسم تتويج الفريق بلقب الدوري موسم 2018-2019، حيث جمع الفريق في ذلك الموسم 59 نقطة، ولكن في الموسم المنتهي جمع 55 نقطة.
وكان أول موسم لـ«الملك» في الاحتراف ضعيفاً للغاية، حيث جمع 22 نقطة فقط، محتلاً المركز العاشر من أصل 12 فريقاً، وكان مهدداً بالهبوط للدرجة الأولى، حيث كان الفارق بينه وبين الشعب سابقاً 4 نقاط وبين الخليج 8 نقاط.
وفي موسم 2009-2010 احتل الشارقة المركز السادس برصيد 28 نقطة، وفي الموسم التالي 2010-2011، جاء «الملك» في المركز السابع برصيد 30 نقطة، وفي موسم 2011-2012، تراجع الفريق بشكل رهيب ليحتل المركز الأخير (12) بعد أن جمع 11 نقطة فقط، هي الأسوأ في مشواره ليهبط الفريق إلى دوري الدرجة الأولى.
وعاد الشارقة إلى الأضواء مجدداً في موسم 2013-2014 وجمع في ذاك الموسم 40 نقطة، محتلاً المركز السابع، في طفرة تؤكد قوة عودة الفريق مع المحترفين، لكنه في الموسم التالي 2014-2015 تراجع الفريق مجدداً ليضع نفسه على حافة الهبوط للأولى، عندما جمع 26 نقطة فقط في موسم هبط فيه عجمان (15 نقطة) واتحاد كلباء (10 نقاط).
لم يتغير حال الفريق كثيراً في موسم 2015-2016، حيث جاء في المركز الـ (11) برصيد 28 نقطة، متقدماً على نادي الإمارات بنقطة في حين هبط الفجيرة 26 نقطة والشعب (7 نقاط) للدرجة الأولى.
وفي موسم 2016-2017 تماسك الفريق نسبياً عندما جمع 26 نقطة، محتلاً بها المركز التاسع، وواصل الفريق تحسنه في الموسم التالي الذي احتل فيه المركز السادس برصيد 29 نقطة.
وجاءت أكبر طفرة في مسيرة «الملك» في عصر الاحتراف في موسم 2018-2019، عندما توج بلقب الدوري بعد غياب 23 عاماً، وجمع مع عبدالعزيز العنبري مدرب الفريق 59 نقطة كانت كفيلة بتتويجه بطلاً من ذهب.
وفي الموسم التالي 2019-2020 تم إلغاء المسابقة، لكن الفريق خلال 19 مباراة، نجح في تجميع 35 نقطة محتلاً المركز الرابع، وفي الموسم التالي 2020-2021، كانت الانطلاقة قوية، لكنه تراجع في النهاية ليحتل المركز الرابع برصيد 48 نقطة، وفي الموسم الجاري ظل الفريق متماسكاً، وفي صلب المنافسة لفترات طويلة لكن قبل قدوم الروماني كوزمين حدث هبوط كبير في المستوى، وضاعت العديد من النقاط، حتى نجح كوزمين في نهاية الموسم في وضع «الملك» في مركز الوصافة خلف «الزعيم» المتوج باللقب.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©