الثلاثاء 28 يونيو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
«الرابعة عشرة» بتوقيت «الزعيم»
«الرابعة عشرة» بتوقيت «الزعيم»
26 مايو 2022 23:36

 
معتز الشامي (العين)


تُوج العين بدرع «دوري أدنوك للمحترفين»، مساء اليوم «الخميس»، عقب نهاية مباراته أمام الشارقة في «الجولة 26»، والأخيرة، والتي جرت باستاد هزاع بن زايد، وشهدت تعادل الفريقين 1-1، ليختتم «الزعيم» مشواره في الصدارة برصيد 65 نقطة، وجاء «الملك» وصيفاً وله 55 نقطة.
شهد مراسم التتويج الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد كرة القدم، والشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس إدارة نادي العين، وعبدالله ناصر الجنيبي النائب الأول لرئيس اتحاد كرة القدم، رئيس مجلس إدارة رابطة المحترفين، والدكتور مطر الدرمكي رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، والدكتور سيف سلطان الناصري ممثل مجموعة شركات أدنوك.
جاءت المباراة وسط أجواء دافئة، من خلال حضور جماهير العين لمتابعة مراسم التتويج، وإسدال الستار على مشوار «الزعيم»، الذي كان متميزاً، وحصد فيه لقبه الرابع عشر في تاريخ الدوري.

 


شهد الشوط الأول محاولات متعددة من الفريقين لافتتاح التسجيل، قبل أن ينجح كايو لوكاس، لاعب الشارقة، في منح الأسبقية لـ «الملك»، بعدما استغل تمريرة ذكية خلف المدافعين، وحولها بنجاح داخل الشباك في الدقيقة 38، وأصبح كايو لوكاس الهداف التاريخي لمباريات العين والشارقة في «المحترفين»، برصيد 6 أهداف، علماً بأنه سجل هدفاً بقميص العين في مرمى الشارقة، و5 أهداف بقميص «الملك» أمام «الزعيم».
وفي الشوط الثاني ضغط العين، من أجل إدراك التعادل، فيما اعتمد الشارقة على الهجمات المرتدة، واضطر الضيوف» لإكمال اللقاء بعشرة لاعبين، بعد خروج ماركوس فينيسيوس بالبطاقة الحمراء، بعد نيله البطاقة الصفراء الثانية في الدقيقة 63.
وأدرك العين التعادل إثر لعبة مشتركة بين إيريك وسلطان الشامسي داخل منطقة الجزاء، ترجمها إيريك بتسديدة دقيقة داخل الشباك من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 66، وسدد سلطان الشامسي كرة قوية من ركلة حرة مباشرة، إلا أن درويش محمد حارس الشارقة أبعدها إلى ركنية، بمساعدة القائم في الدقيقة 70.
وكاد ماجد سرور أن يخطف هدفاً ثانياً للشارقة، بتسديدة قوية من خارج المنطقة ارتدت من العارضة والقائم في الدقيقة 87، جاءت المحاولة الأخيرة من سلطان الشامسي، الذي سدد كرة قوية ذهبت بعيداً عن المرمى في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©