الإثنين 6 فبراير 2023 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

«التنظيمية» تناقش ترتيبات «القفال 31»

«التنظيمية» تناقش ترتيبات «القفال 31»
25 مايو 2022 16:49

 
دبي (الاتحاد)


رفع رئيس وأعضاء اللجنة الاستشارية للنواخذة متسابقي السفن والقوارب الشراعية المحلية، التي اعتمدها نادي دبي الدولي للرياضات البحرية هذا الموسم، شكرها وتقديرها العميق للدعم المتواصل من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، راعي «النسخة 31» من سباق القفال للسفن الشراعية المحلية 60 قدماً.
وثمنت اللجنة الاستشارية الدعم الكبير من سمو راعي الحدث وتحفيزه المستمر لأهل البحر، من أجل الاستمرار في المحافظة على الموروث وإحياء ماضي الآباء والأجداد.
وتواصل اللجنة المنظمة لسباق «القفال 31» من جزيرة صير بونعير، وحتى شواطئ دبي التجهيز والتحضير، في انتظار اعتماد وإعلان الموعد الجديد والمرتقب للسباق بعد قرار تأجيله مؤخراً بسبب الأحوال الجوية.

 


وأشادت اللجنة بالجهود الكبيرة من نادي دبي الدولي للرياضات البحرية واللجنة المنظمة لسباق القفال، برئاسة أحمد سعيد بن مسحار رئيس مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية في إنجاح الحدث الكبير والمرتقب.
وحرصت اللجنة المنظمة للسباق على استقصاء آراء النواخذة والملاك والبحارة في الكثير من الأمور التي تخص إقامة الحدث، ومنها قرار تأجيل السباق مؤخراً، فيما شهد مقر النادي مؤخراً انعقاد اجتماع للجنة المنظمة مع اللجنة الاستشارية لمتسابقي القوارب الشراعية، 
حضر الاجتماع المشترك محمد عبدالله حارب الفلاحي المدير التنفيذي لنادي دبي الدولي للرياضات البحرية عضو اللجنة العليا المنظمة، إلى جانب أعضاء اللجنة الاستشارية النواخذة سالم علي سالم العديدي، وأحمد عبيد السويدي، وخليفة عابد ثاني سيف المري، وأحمد السويدي رئيس لجنة الفحص الفني والتحكيم.
ورحب محمد عبدالله حارب الفلاحي بالنواخذة المتسابقين من أعضاء اللجنة الاستشارية، ناقلاً إليهم تحيات رئيس وأعضاء اللجنة العليا المنظمة لسباق «القفال 31»، متمنياً التوفيق للجميع من لجان ومتسابقين في أنجاح التظاهرة الكبيرة.
وقال إن النجاح لن يتأتى إلا بتضافر الجهود وتعاون كافة الأطراف من لجان تنظيمية ومتسابقين مشاركين، وهذا أمر تعودنا عليه في السباقات البحرية التي وصلنا فيها إلى درجة عالية من التنظيم الاحترافي، والفضل يعود في المقام الأول إلى تعاون الجميع وفي المقدمة النواخذة والمتسابقين.
وناقش الاجتماع عدداً من الموضوعات، منها تعاون النواخذة والملاك والبحارة مع اللجنة المنظمة لإنجاح الحدث، والتحضيرات الخاصة المتعلقة بالحدث، وكيفية الالتزام بالضوابط والشروط الخاصة واستكمال الإجراءات المتعلقة بالتسجيل والتنسيق التام مع اللجنة المنظمة، قبل التحرك الى جزيرة صير بونعير، إلى جانب الالتزام بالتعليمات الصادرة من هيئة الشارقة للبيئة والمحميات الطبيعية حول ضوابط التواجد في محمية جزيرة صير بونعير.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2023©