الأربعاء 29 يونيو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
دونتشيتش يمنح مافريكس «بصيص الأمل»
دونتشيتش يمنح مافريكس «بصيص الأمل»
25 مايو 2022 11:38

دالاس (أ ف ب) 

جنب النجم السلوفيني لوكا دونتشيتش فريقه دالاس مافريكس خسارة سلسلة نهائي المنطقة الغربية، من دون رد، وذلك بحسمه المباراة الرابعة أمام جولدن ستايت ووريرز 119-109، مقلصاً النتيجة 1-3 ليرجئ بذلك تأهل الأخير الى نهائي دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين.
ومع أنه لم ينجح أي فريق خلال الأعوام الـ75 من تاريخ الدوري، في تعويض تخلفه صفر-3 والفوز بسلسلة من سبع مباريات في الـ«بلاي أوف»، إلا أن انتصار الثلاثاء أعطى «بصيص أمل» لمافريكس بإمكانية تحقيق الإنجاز، رغم صعوبة المهمة، خاصة أن السلسلة تنتقل الآن الى ملعب ووريرز.
ولعب دونتشيتش الدور الأساسي في وضع حد لسلسلة انتصارات ووريرز في نهائي المنطقة الغربية عند 9 مباريات متتالية امتداداً من موسم 2017-2018، حين أحرز ستيفن كوري وزملاؤه اللقب للمرة الثالثة في أربعة مواسم، وذلك بتسجيله 30 نقطة مع 14 متابعة ليحقق رقمين مزدوجين «دابل دابل» للمرة العاشرة في 14 مباراة خاضها في «بلاي أوف» الموسم الحالي.
وكان السلوفيني قريباً من ثلاثة أرقام مزدوجة «تريبل دابل»، بعدما أسهم أيضاً بتسع تمريرات حاسمة في لقاء، وخلافاً للمباريات الثلاث الماضية، حظي خلاله بمساندة فعالة من زملائه على رأسهم دوريان فيني-سميث «23 نقطة» وريدجي بولوك «18 من ست ثلاثيات» وجايلن برنسون «15».
وأنهى ستة من لاعبي مافريكس اللقاء بعشر نقاط أو أكثر، بعدما أسهم الألماني ماكسي كليبر وسبنسر دينويدي بـ13 و10 نقاط على التوالي.
لكن ما أعجب دونتشيتش ليس المرود الهجومي لزملائه، بل الأداء الدفاعي الذي أجبر نجم ووريرز ستيفن كوري على الاكتفاء بعشرين نقطة.
وقال السلوفيني «دفاعنا كان رائعاً، بهذه الطريقة يجب أن نلعب، نحن فريق خطير عندما نلعب بهذه الطريقة».
وفي رده على إمكانية أن ينجح مافريكس في العودة من بعيد، وخطف بطاقة التأهل الى النهائي للمرة الأولى منذ موسم 2010-2011، حين توج بلقبه الوحيد بقيادة أوروبي آخر بشخص الألماني ديرك نوفيتسكي، قال السلوفيني «لا أحد يعرف سنكون متعاضدين، سيكون الأمر صعباً نحن نعرف ذلك، لكن يجب أن نتكاتف».
وبدوره، حذر المدرب جيسون كيد فريقه من أنه على بعد هزيمة واحدة من الخروج من «البلاي أوف»، قائلاً «نؤمن بأنه يجب التعامل مع كل مباراة على حدة، قمنا بعملنا ووجدنا طريقة للفوز، المهمة التالية هي أن نجد طريقة للفوز خارج الديار».
وشدد «لا يجب المبالغة في التفاؤل، ما زالت النتيجة 3-1 وملعب جولدن ستايت مكان صعب للعب فيه، لكن سبق أن فزنا هناك، كل ما علينا فعله هو الاعتناء بالكرة «عدم خسارتها» والنجاح في التسجيل.
وبعدما كان عاجزاً عن مواجهة فريق المدرب ستيف كير في المباريات الثلاث الأولى من هذه السلسلة، بدا مافريكس فريقاً مختلفاً الثلاثاء، إذ تقدم بفارق 15 نقطة في نهاية الشوط الأول بعدما ضرب بقوة في منتصف الربع الثاني بتسجيله 19 نقطة مقابل اثنتين فقط لضيفه.
وكانت الثلاثيات مفتاح فوز مافريكس بمباراته الأولى في هذه السلسلة بعدما نجح في 20 محاولة من خارج القوس من أصل 43، بينها 11 من 23 في الشوط الأول، مقابل 3 فقط من أصل 16 محاولة لضيفه خلال الربعين الأولين و10 من أصل 28 في المباراة بأكملها.
وابتعد مافريكس عن ضيفه بفارق 29 نقطة، ما دفع مدرب ووريرز ستيف كير الى إراحة نجمه ستيفن كوري منذ بداية الربع الأخير، وحتى آخر 3.22 دقيقة، قبل أن يزج به، بعدما عاد الأمل لفريقه بتقليصه الفارق الى 8 نقاط 102-110.
لكن دونتشيتش وبولوك أحبطا عزيمة الضيوف حين سجل الأول سلة ساحقة «دانك»، وأضاف الثاني ثلاثيته السادسة في اللقاء، ما سمح لفريقهما بالسير بالمباراة الى بر الأمان.
ورأى كير أنه «كانت أمامنا فرصة للفوز، لكن لم يكن مُقَدَراً لنا أن نفوز، دالاس كان رائعاً الليلة ويستحق الفوز، لعبوا بقوة أكبر ونفذوا بالشكل الصحيح، هذا نهائي المنطقة، وهكذا يجب أن يكون بين فريقين رائعين. لقد تعاملوا معنا بشكل جيد.

 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©