الأربعاء 29 يونيو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
«الصاروخ» سون.. أسقط «الريدز» وهدّد «الفرعون»!
«الصاروخ» سون.. أسقط «الريدز» وهدّد «الفرعون»!
24 مايو 2022 16:28

عمرو عبيد (القاهرة)
خسر ليفربول لقب «البريميرليج» بفارق نقطة وحيدة عن مانشستر سيتي ليفقد فرصة تحقيق «الرُباعية التاريخية»، وكان الكوري هيونج مين سون سبباً في عرقلة هذا الحلم بعدما عطّل «القطار الأحمر» في المحطة 36، وكاد يخطف «حذاء الذهب» من «الفرعون المصري».
وحوّل الكوري «حلم» ليفربول إلى «كابوس» بعد تسجيله هدفاً في مواجهة الجولة 36، لتنتهي بتعادل فريقه توتنهام مع «الوصيف» ويحرمه من الاستفادة بتعادل لاحق لمانشستر سيتي، وكاد «الصاروخ الآسيوي» يخطف لقب الهداف أيضاً من النجم المصري محمد صلاح في الأمتار الأخيرة!
«الريدز» حصد 16 انتصاراً خلال آخر 18 مباراة متتالية في «البريميرليج»، وإذا كان التعادل «المُثير» أمام «السيتي» بدا منطقياً نظراً للصراع الكبير بين «العملاقين»، فإن التعادل مع «الديوك» منح «البطل» فرصة التقاط الأنفاس وتحمّل أي تعثر مُحتمل في الجولات الحاسمة، وهو ما حدث بالفعل، ولم يكتفِ سون بدور «البطل الدرامي» الذي أجهض «حلم الرُباعية الحمراء»، بل انطلق بكل قوة في الجولات الأخيرة ليقترب من صدارة «الفرعون المصري» لقائمة الهدافين، حتى انتهى الأمر باقتسامهما جائزة «الحذاء الذهبي» حسب قواعد الدوري الإنجليزي.
وقبل نهاية البطولة بـ10 جولات، كان صلاح متقدماً على جميع منافسيه بتسجيل 19 هدفاً، في حين بلغ حصاد سون 11 هدفاً، لكن الكوري حقق ما لم يُقدّمه طوال الموسم في تلك المباريات الأخيرة، بعد تسجيله «هاتريك» و3 «ثُنائيات» في 7 مباريات فقط فيما يشبه «المعجزة»، وقضت قواعد «البريميرليج» بحصول كل منهما على جائزة الهداف.
لكن الغريب أن بعض الجماهير انقسمت حول أحقية أي منهما باللقب، بعدما تصدّر «الملك المصري» قائمة الصناع بـ13 تمريرة حاسمة مقابل 7 لـ«الصاروخ الكوري»، الذي لم يُسجل من ركلات الجزاء مقابل 5 لغريمه.
وبعيداً عن «مناوشات التواصل الاجتماعي»، فإن المعدل التهديفي لصلاح بلغ تسجيل هدف واحد في كل 120 دقيقة مقابل 131 لسون، وتساوى كلاهما في إحراز «هاتريك» واحد بجانب 3 «ثُنائيات»، حققها الكوري في النهاية وحصدها المصري وسط المنافسات، ولم يُسجّل النجمان أية أهداف برأسيهما، حيث أحرز صلاح 19 هدفاً بيُسراه و4 بالقدم اليُمنى، في حين استخدم سون قدمه اليُسرى 12 مرة مقابل 11 بيُمناه، وكان الأخير قد هز الشباك 4 مرات بتسديدات بعيدة المدى مقابل هدف وحيد لجناح ليفربول.
واحتاج «الملك المصري» 60 تسديدة بين القائمين والعارضة لتسجيل أهدافه بفاعلية بلغت نسبتها 38.3%، مقابل 47% لـ«الصاروخ الكوري» بإجمالي 49 تصويبة دقيقة، وحصد صلاح فارقاً سلبياً من حيث عدد الأهداف المتوقعة بـ«-1.36» مقابل فارق إيجابي لسون بلغ «+6.01».
وكانت البداية رائعة لنجم «الريدز»، حيث أحرز 10 أهداف في أول 10 جولات من «البريميرليج» بينها 9 في 7 مباريات متتالية، لكن الإخفاق مع منتخب مصر أفريقياً وعالمياً أثّر عليه في الأمتار الحاسمة، التي شهدت تسجيل «الديك الرشيق» 12 هدفاً في آخر 10 مباريات، وفي النهاية تساوى النجمان فوق قمة قائمة الهدافين وتقاسما الجائزة الكبرى.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©