الثلاثاء 28 يونيو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
غياب الروح تصدم رانجنيك
غياب الروح تصدم رانجنيك
20 مايو 2022 20:33

مانشستر (رويترز)

قال الألماني رالف رانجنيك المدرب المؤقت لمانشستر يونايتد، قبل مباراته الأخيرة في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد، إن أكبر خيبة أمل تعرض لها خلال فترة عمله في أولد ترافورد، هي الافتقار لروح الفريق في النادي.
ويحتل فريق المدرب رانجنيك المركز السادس في الدوري برصيد 58 نقطة متقدماً بنقطتين على وستهام يونايتد صاحب المركز السابع، ويحتاج للفوز على ملعب سيلهورست بارك ليضمن مكاناً في الدوري الأوروبي الموسم المقبل.
وقال رانجنيك، الذي سيقود الفريق للمرة الأخيرة يوم الأحد، قبل أن يتولى إيريك تن هاج المسؤولية الموسم المقبل، إن يونايتد فقد الثقة بعد إقصائه من دوري أبطال أوروبا على يد أتليتيكو مدريد في دور الستة عشر.
وأضاف رانجنيك للصحفيين اليوم الجمعة: حتى تلك المواجهة كان الفريق مستقراً. كان الوضع أكثر استقراراً من الناحية الدفاعية. منذ مواجهة أتليتيكو ابتعدنا عن مستوانا. يتعلق الأمر بالثقة وروح الفريق والعمل الجماعي. كانت هذه أكبر خيبة أمل بالنسبة لي لأن النادي افتقر لروح الفريق.
وقال المدرب الألماني الذي سينتقل إلى منصب استشاري الموسم المقبل إنه على اتصال بالمدرب الجديد تن هاج. وذكرت وسائل إعلام بريطانية أنه من المتوقع أن يحضر تن هاج مباراة الأحد.
وقال رانجنيك: لقد كنا على اتصال عبر تطبيق واتساب. نأمل أن تتاح لنا الفرصة للتحدث واللقاء شخصيا مطلع الأسبوع أو يوم الاثنين على أقصى تقدير.
وردا على سؤال حول مستقبل يونايتد قال رانجنيك إنه يثق أن النادي سينفق ما يلزم من أموال للتعاقد مع اللاعبين المناسبين في فترات الانتقالات المقبلة.
وقال: ما زلت أؤمن بشدة أن هناك مجموعة من اللاعبين الذين يملكون الجودة الكافية للعب مع هذا النادي. وأضاف: إذا تعاقدنا مع لاعبين مناسبين خاصة من ناحية القوة الذهنية فأنا على يقين من أننا سنكون قادرين على إعادة هذا النادي إلى القمة. ربما لا يكون هذا ممكنا في فترة انتقالات واحدة ولكن خلال فترتين أو ثلاث فترات.
وقال رانجنيك إن هناك شكوكا بشأن مشاركة بعض اللاعبين في مباراة الأحد مع انسحاب جيدون سانشو وفيل جونز من التدريبات.
وأضاف المدرب أن لوك شو قد لا يتدرب مرة أخرى قبل مباراة الأحد بعد أن أنجبت شريكه حياته طفلهما الثاني.
وسينهي يونايتد الموسم بأدنى مجموع نقاط له في حقبة الدوري الإنجليزي الممتاز بغض النظر عن الفوز على كريستال بالاس.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©