الأحد 26 يونيو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
طاقم تحكيم إماراتي في «مونديال 2022»
طاقم تحكيم إماراتي في «مونديال 2022»
19 مايو 2022 18:51

 
دبي (الاتحاد)


اختارت لجنة الحكام بالاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، طاقم تحكيم إماراتي، بقيادة الدولي محمد عبدالله حسن، والحكام المساعدين الدوليين محمد أحمد يوسف وحسن محمد المهري، ضمن أطقم حكام المباريات المختارين لبطولة كأس العالم قطر 2022.
وضمت القائمة 36 حكماً، و69 حكماً مساعداً، و24 حكم فيديو، بالتعاون مع الاتحادات القارية الستة، حيث جرى الاختيار عطفاً على جودة أداء الحكام في بطولات الاتحاد الدولي، وباقي المنافسات الدولية والمحلية في السنوات الماضية.
ويعد اختيار الطاقم الحالي لقضاة ملاعب الإمارات، هو الثاني على التوالي، بعد نسخة روسيا 2018، في إنجاز جديد لصافرة التحكيم الإماراتية، التي شكلت تواجداً مستمراً في «المونديال» منذ أول مشاركة للحكم الدولي السابق علي بوجسيم، الذي يعد أول حكم إماراتي يشارك في إدارة مباريات المونديال، في ثلاث نسخ على التوالي 1994، 1998، 2002، وأعقبه الحكم الدولي المساعد السابق عيسى درويش في مونديال 2006، والحكم الدولي المساعد السابق صالح المرزوقي في جنوب أفريقيا 2010، في الوقت الذي حرمت فيه الإصابة الحكم الدولي السابق علي حمد وطاقمه من الظهور في مونديال البرازيل 2014.
وأكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس مجلس إدارة اتحاد كرة القدم، أن اختيار طاقم تحكيم إماراتي، لإدارة مباريات مونديال 2022، بقيادة محمد عبدالله حسن، والمساعدين محمد أحمد يوسف وحسن المهري، يعد إنجازاً جديداً لرياضة الإمارات، واستمراراً لتميز صافرة قضاة ملاعبنا، في التواجد العالمي المستمر منذ مونديال 1994، كما يأتي لنفس الطاقم، بعد مشاركته اللافتة في مونديال 2018 بروسيا، حيث قدم الطاقم الإماراتي أداءً مميزاً استحق عليه الإشادة والثناء.
وأضاف: يولي اتحاد الكرة اهتماماً كبيراً بدعم الحكم الوطني، وبمواصلة التطوير في مختلف قطاعات سلك التحكيم، سواء لحكام الساحة أو الحكام المساعدين أو حكام تقنية الفيديو، حيث يتمتع التحكيم الإماراتي بسمعة طيبة على المستويين القاري والدولي، وكان من ثمار ذلك، هو استمرار وجود الطاقم الإماراتي ضمن أطقم المونديال للمرة الثانية على التوالي.
وأشار الشيخ راشد بن حميد إلى أن ما يتحقق هو نتاج عمل متواصل، لاستكمال مسيرة التميز بالنسبة لقضاة ملاعب الإمارات، في ظل رؤية شاملة تتعلق باستراتيجية التطوير، التي ينتهجها الاتحاد، ويطبقها في جميع اللجان.
وأضاف: ثقتنا كبيرة في أن يجيد طاقمنا الوطني في إدارة مباريات المونديال، ليكون خير من يمثل رياضتنا، كسفراء فوق العادة، ونتمنى لهم التوفيق.
وثمّن سالم علي الشامسي، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، رئيس لجنة الحكام، قرار «الفيفا» باختيار طاقم إماراتي لمونديال 2022، بقيادة محمد عبد الله حسن، ويعاونه محمد أحمد يوسف وحسن المهري، لافتاً إلى أن تميز الصافرة الوطنية على المستوى القاري والدولي، خلال السنوات الماضية، حاضر بكل قوة، وبشهادة «الفيفا»، الذي يختار الطاقم الإماراتي للمرة الثانية على التوالي، كما يثبت أن خطط التطوير، والنهوض بقطاع التحكيم، تسير بخطى ثابتة، لتحقيق ما تصبو إليه، من حيث رفع كفاءة الأطقم الوطنية، وزيادة قدراتها الفنية والبدنية، لتنفيذ توجيهات مجلس الإدارة، برئاسة الشيخ راشد بن حميد النعيمي، الذي يضع كل الإمكانات في خدمة سلك التحكيم، وجميع القضاة.
وأضاف: اختيار مستحق للطاقم الإماراتي، الذي سبق له المشاركة في مونديال 2018، ونال إشادة الجميع، كما واصل مسيرة التألق، كعادة قضاة ملاعب الإمارات في علاقتهم القوية مع المونديال، منذ عهد المونديالي الأسبق علي بوجسيم.
وقال: الصافرة الإماراتية بخير، وهذا ما سبق وأكدنا عليه، كما أننا نرى تطوراً في المستوى بشكل عام، كما باتت الأطقم الإماراتية حاضرة بقوة في كافة البطولات والمسابقات، على مستوى قاري ودولي، خلال السنوات الأخيرة، وتواصل بنفس الثقة.
وأكد الشامسي أن ذلك الإنجاز سيتم البناء عليه، من أجل مواصلة العمل، لضمان وجود أكثر من طاقم إماراتي مرشح للمونديال في 2026 وما يليها، وفق رؤية استراتيجية واضحة المعالم، يعمل عليها الاتحاد بكل لجانه.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©