الأربعاء 29 يونيو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
كايو.. 44% من حصاد هجوم الشارقة
كايو.. 44% من حصاد هجوم الشارقة
1 مايو 2022 11:23

عمرو عبيد (القاهرة)


برز كايو لوكاس هدّاف «الملك»، ووليد أزارو نجم «البرتقالي» في «الجولة 21» من دورينا، بعدما أحرز كل منهما هدفين وصنع ثالث خلال فوز فريقيهما على «النسور» و«الخُضر» على الترتيب، ورفع كايو رصيده إلى 10 أهداف تصدّر بها قائمة هدافي الشارقة، محتلاً المرتبة الرابعة على مستوى كبار الهدافين في الدوري، وبلغ أزارو هدفه الرابع مع عجمان منذ انتقاله في فبراير الماضي.
كايو كان حاسماً بصورة رائعة مع «الملك» في الجولة، وبدأ بصناعة الهدف الثاني، قبل أن يُسجّل بنفسه الهدفين الثالث والرابع، ليبلغ إجمالي مشاركاته التهديفية مع الفريق 15 هدفاً، حيث أحرز 10 ومرر 5 كرات حاسمة، تمثل نسبة 44% من حصاد الشارقة الهجومي في النسخة الجارية من «دوري أدنوك للمحترفين»، ولا يقترب منه أي زميل آخر في الفريق.
ونجح البرازيلي في ترك بصمة هجومية مؤثرة واحدة على الأقل في كل 92 دقيقة لعب، سواء بالتسجيل أو الصناعة، خلال 17 مباراة، ويملك كايو فاعلية هجومية بلغت نسبتها 52.6%، بعدما أحرز أهدافه الـ10 من إجمالي 19 محاولة دقيقة بين القائمين والعارضة، كما أهدى فريقه 4 نقاط مباشرة بهدفين حصدا الفوز والتعادل في مباراتين، وتنوعت طرق تسجيله الأهداف بين هز الشباك 7 مرات داخل منطقة الجزاء و3 بتسديدات بعيدة المدى، كان آخرها في تلك الجولة، عبر ركلة حرة مُباشرة، هي الثانية له هذا الموسم، بجانب هدفين من ركلتي جزاء.
6 أهداف أحرزها نجم «الملك» بقدمه اليُمنى، مقابل هدف بيسراه و3 رأسيات، وأظهر توازناً واضحاً في تكتيك تسجيله الأهداف، بعدما بلغ شباك المنافسين 5 مرات من اللعب المتحرك مقابل مثلها من الركلات الثابتة، وتعامل كايو بمهارة مع 5 كرات عرضية، حولها إلى أهداف تمثل نصف حصيلته الهجومية، وجاءت أغلب أهدافه في الأشواط الأولى من المباريات، بنسبة 60% مقابل 40% لأهداف الفترات الثانية، وكانت نهاية الشوط الأول، هي الفترة المفضلة بالنسبة له بتسجيل 4 أهداف خلالها.
أسهم كايو أيضاً في حصد «الملك» 6 نقاط أخرى، بصناعة هدف الفوز على «الفارس» في «الجولة 15»، وكذلك حصل على ركلة الجزاء القاتلة التي منحت الفريق الفوز على «الفرسان» في «الأسبوع 17»، وقدم البرازيلي تمريراته الحاسمة إلى خمسة زملاء مختلفين، بواقع صناعة 3 أهداف من الحركة، وهدفين من ركلتين ثابتتين، وتحرك في أغلب جبهات الهجوم ليمرر كرتين حاسمتين عبر العمق ومثلهما من الجبهة اليسرى مقابل صناعة هدف عبر الطرف الأيمن.


صفقة الشتاء الرابحة


خلال 7 مباريات فقط، نجح المهاجم المغربي وليد أزارو في تسجيل 4 أهداف وصناعة هدف والحصول على 3 ركلات جزاء، وشارك أزارو بأهدافه في تحقيق 3 انتصارات مع «البرتقالي»، بينها فوز حصده بمفرده، عندما افتتح «سلسلته» في الجولة 14 أمام «العميد» بهدف في آخر نصف ساعة، كما حصل على ركلتي جزاء في مواجهة «النمور» المثيرة في الأسبوع 16، كانت الأخيرة كفيلة بإهداء «البركان» الفوز الصعب آنذاك، وقبلها اقتنص ركلة جزاء في مباراة «الفرسان» في «الجولة 15» ليسهم في تعادل عجمان مع شباب الأهلي، لتتصدر مشاركاته الهجومية المشهد في نصف انتصارات «البرتقالي» في الدوري، رغم انتقاله إليه قبل شهرين فقط.
ويعد أزارو ثالث أبرز لاعبي عجمان، من حيث التأثير الهجومي بعد فراس ولياندرو، لكنه يتفوق عليهما رقمياً، حيث أسهم في تسجيل وصناعة 0.71 هدف في كل مباراة، مقابل 0.55 هدف للتونسي و0.47 هدف للبرازيلي.
ونجح أزارو في تحويل 57% من تسديداته الدقيقة على المرمى إلى أهداف، مسجلاً جميع أهدافه داخل منطقة الجزاء، بواقع هدفين بيمناه ومثلهما بيسراه، وجاء 75% من أهدافه عبر الحركة مقابل هدف من ركلة جزاء، وحصل وليد على مساعدة محمد فراس بالعربي في تسجيل هدفين عبر تمريرة عرضية وأخرى بينية، وجاءت كل الأهداف في آخر نصف الساعة من عمر المباريات.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©