الثلاثاء 16 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

«العنابي» يفلت من «مصيدة الأرض» بـ «الحظ»!

«العنابي» يفلت من «مصيدة الأرض» بـ «الحظ»!
23 ابريل 2022 12:09

 
محمد سيد أحمد (أبوظبي)


نجح الوحدة في التخلص من «مصيدة الأرض» هذا الموسم، بالفوز الصعب على الظفرة 3-2، في افتتاح «الجولة 21» من «دوري أدنوك للمحترفين»، ليتساوى ما أهدره داخل ملعبه وخارجه 9 نقاط بواقع خسارة و3 تعادلات، مقابل 6 انتصارات بملعبه و7 مرات خارجه.
وباعتراف مدربه جريجوري فإن الحظ لعب دوراً كبيراً في «الفوز المهم»، حيث جاء في الثواني الأخيرة، بعدما كانت المباراة في طريقها إلى التعادل، من عرضية روبين فيليب الذي لم يقصد إرسالها إلى المرمى مباشرة، إلا أنه سكنت الشباك لتحفظ ماء وجه «العنابي» في المباراة، التي قدم فيها «الفارس» مستوى عالياً، أكد من خلاله أن تطور أداء الفريق مع المدرب بدر الإدريسي لم يكن مصادفة، بل ثمرة عمل وتخطيط ورغبة، وظهر كل ذلك أمام الوحدة الذي كاد أن يدفع ثمن تواضع مستوى جواو بيدرو وعمر خربين في المباراة، واللذين كانا «الحلقة الأضعف»، عند مقارنة مردودهما بما قدمه جوليهرم وديوب مع الظفرة، وخاصة جوليهرم الذي ضبط إيقاع لعب فريقه بل هدد المرمى كثيراً وصنع هدفاً وسجل آخر، أما ديوب فقد دافع وهاجم وسدد، بينما لم يظهر الثنائي الوحداوي إلا في فترات محدودة، ولم يشكل خطورة أو يظهر روحاً قتالية، وهو ما أثار أكثر من علامة استفهام.
وانتقد جريجوري مدرب الفريق، الهجوم بعد المباراة، وذكر أن فريقه لم يكن سيئاً في تسجيل الأهداف فقط، بل حتى في اتخاذ القرار من المهاجمين أمام مرمى المنافس، وهذا يعكس أن بيدرو وخربين لم يكونا في يومهما خلال المواجهة، ولم يشكلا الإضافة المطلوبة.
وجريجوري نفسه يتحمل جانباً مما حدث أيضاً بالذات خياراته التي بدأ بها المباراة، خاصة عدم الدفع بروبين من بداية المباراة وتأخر تبديلاته، ولكن في النهاية كان للحظ كلمة في ليلة قدم فيها الظفرة واحدة من أجمل مبارياته وكان نداً للوحدة، وبرهن على أنه سيكون نداً للمنافسين في الجولات الخمس المتبقية.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©