الخميس 7 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
«النجوم» يسقطون في «الاختبار الأوروبي»
«النجوم» يسقطون في «الاختبار الأوروبي»
19 مارس 2022 15:41

معتز الشامي (دبي)
يعد دوري أبطال أوروبا أصعب بطولة يمكن الفوز بها، والحقيقة أن إحراز كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي ألقاباً عدة منها، لا يعني بالضرورة تكرار ذلك، لأن نسخة الموسم الحالي تحتاج إلى ما هو أكبر من بعض النجوم.
شاهد كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي ودوسان فلاهوفيتش أنديتهم تخرج من دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا، في «وداع مبكر» لم يكن يتوقعه أشد المتشائمين، بين عشاق مانشستر يونايتد ويوفنتوس وباريس سان جيرمان.
ومع اعتياد رونالدو وميسي على الفوز بالبطولة، كان متوقعاً أن يسطع نجم فلاهوفيتش مع اليوفي في «الأبطال» وإيرلينج هالاند مع بروسيا دورتموند في «يوروبا ليج»، إلا أن التجربة أثبتت أن المهارة الفردية ليست كافية وحدها، خصوصاً إذا كان النادي يعاني في باقي الجوانب
وأفردت صحيفة «ماركا» تقريراً عن سقوط «الرباعي» وفشلهم في ترك بصمة، أو المساهمة في وضع أنديتهم في ربع نهائي دوري الأبطال، وأشارت إلى أن خروج مانشستر يونايتد في وجود رونالدو «37 عاما» يعني أن النجم البرتغالي اقترب من نهاية مسيرته أكثر مما يتخيله اللاعب نفسه.
وأشارت «ماركا» إلى أن «الدون» حاول تغيير هزيمة «اليونايتد» أمام أتلتيكو مدريد، لكنه افتقر إلى الطاقة والجودة، وبالكاد سدد مرة واحدة على مرمى يان أوبلاك، وذكرت أن الفريق الذي قضى على رونالدو «المُسن»، هو نفسه الفريق الذي أرعبه عندما كان في «أوج العطاء».
وتطرقت الصحيفة إلى دور ميسي مع سان جيرمان والذي كان مرشحاً للفوز بالبطولة في وجود الأسطورة الأرجنتيني، ومع ذلك لم يفاجأ أحد على الإطلاق عندما انهار بطريقة كارثية في ملعب «سانتياغو برنابيو» وكان ميسي «مجهولاً» ضد «الريال»، وأصبح يثير سخط جماهير ناديه الجديد.
بينما تحسن أداء يوفنتوس بالفعل مع استمرار الموسم، حيث كان وصول فلاهوفيتش في يناير الماضي، سبباً في ذلك، ولكنه لم يكن قادراً على فعل أي شيء لمنع سقوط «السيدة العجوز» بسهولة أمام فياريال وأوناي إيمري، وفشل في هز الشباك خلال لقاء الإياب.
أما هالاند الذي لا يزال هدفاً لأكبر أندية أوروبا سواء ريال مدريد أو مانشستر سيتي، فلم يتوهج بصورة كاملة مع دورتموند في مرحلة خروج المغلوب من «الدوري الأوروبي» أمام جلاسكو رينجرز.

 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©