الإثنين 15 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

كلوب وحكاية «الرباعية التاريخية»!

كلوب وحكاية «الرباعية التاريخية»!
3 مارس 2022 18:50

 
أنور إبراهيم (القاهرة)


بعد فوز ليفربول بكأس الرابطة الإنجليزية «كاراباو»، إثر تغلبه على تشيلسي في المباراة النهائية 11-10 بركلات الترجيح ، يبقى أمامه 3 بطولات أخرى، يقاتل من أجل الحصول على كؤوسها، كأس إنجلترا التي قطع فيها «الريدز» شوطاً غير قصير، بالوصول إلى ربع النهائي، بعد فوزه على نورويتش سيتي 2-1، ودوري الأبطال «الشامبيونزليج» الذي اقترب فيه من التأهل إلى ربع النهائي، عقب فوزه في مباراة الذهاب على إنتر ميلان بهدفين في عقر داره، وأخيراً الدوري الإنجليزي «البريميرليج» الذي يواصل فيه مطاردة المتصدر مانشستر سيتي، فهل ينجح ليفربول في حصد «الرباعية التاريخية»؟
حقيقة الأمر أن ذلك لم يحدث في تاريخ الكرة البريطانية، ولم ينجح أي فريق في الجمع بين 4 بطولات كبيرة، خلال موسم واحد، ولكن من حق ليفربول أن يحلم بتحقيق هذا الإنجاز، على حد قول موقع جول العالمي، إلا أن الألماني يورجن كلوب المدير الفني لـ«الريدز» اعترف بأن تلك مهمة صعبة للغاية، والفوز ببطولة لا يعني القدرة على الفوز بباقي البطولات، ولكنه أشاد في الوقت نفسه بـ«عقلية» لاعبي فريقه وتركيزهم العالي.
وقال كلوب في تحليله للموقف: بالنظر إلى نهائي كأس الرابطة بين ليفربول وتشيلسي، سنرى كم كانت عقلية الفريقين رائعة، وكم كان إيقاع المباراة سريعاً، وكيف كان القتال مستمراً طوال 120 دقيقة، كل هذا يؤكد قوة عقلية الفريقين، كما أن الفوز بركلات الترجيح يعكس مستوى التركيز، وبلوغه درجة الجنون «4 أشواط و22 ركلة ترجيح»، إذاً هذا أمر جيد يثبت أن العقلية في غاية الأهمية في مثل هذه اللقاءات.
ولكن يبقى السؤال: هل تستمر تلك العقلية وهذا التركيز، حتى نهاية الموسم، بحيث يكون وارداً تحقيق «الرباعية» ؟!. 

كلوب أجاب بنفسه، قائلاً: لا أعرف، ولكننا سنحاول، ولا يوجد فريق في تاريخ الكرة البريطانية كلها، حقق هذا الإنجاز المتميز «كأسان وبريميرليج وشامبيونزليج»، لأنها مسألة صعبة للغاية، صحيح أننا فزنا بواحدة، ونطارد السيتي في «البريميرليج»، ولكن هذا وحده لا يكفي، وقمة همنا الآن أن نضمن بقاء لاعبينا في حالة جاهزية كاملة حتى نهاية الموسم. وقال كلوب: لسنا قريبين من أي شيء حتى الآن، فهناك 3 مسابقات ومثلنا فيها مثل الفرق الأخرى، وشيء جيد أن يفكر الناس في إمكانية تحقيقنا لأشياء جيدة، ولكن ليس من المفيد الحديث عن ذلك، لأننا نواجه حتى نهاية مايو المقبل، فرقاً جيدة جداً، ولهذا أنا لا أعرف من أين أتيتهم بقصة «الرباعية» هذه، صحيح أن ذلك ليس مستحيلاً في عالم كرة القدم، ولكن تعرفون أن «السيتي» و«البلوز» لم يفعلاها، رغم ما يملكانه من قوة، وعقلية لا يستهان بها، ظهرت بصورة واضحة خلال هذه السنوات الأخيرة.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©