الخميس 11 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

مارسيلو: أحلم بـ «مزاملة» ابني في الملاعب!

مارسيلو: أحلم بـ «مزاملة» ابني في الملاعب!
3 مارس 2022 09:31

 
أنور إبراهيم (القاهرة)


يعيش البرازيلي مارسيلو ظهير أيسر ريال مدريد الإسباني، في حالة ترقب وانتظار، لما يسفرعنه مصيره مع «الملكي»، حيث ينتهي عقده في 30 يونيو المقبل، ولم يتلق أي تصريح أو تلميح من إدارة النادي ينبئ عن إمكانية تمديد عقده. 

ويحلم مارسيلو «33 عاماً»، بأن ينهي مسيرته الكروية داخل جدران «السانتياجو برنابيو»، بعد أن أمضى الجزء الأكبر من مشواره في النادي، وحصد معه العديد من الألقاب والبطولات، التي شارك فيها بقوة، وكان أحد صناعها الحقيقيين مع مجموعة الحرس القديم للنادي، إيكر كاسياس، وسيرجيو راموس، وكريستيانو رونالدو، وكريم بنزيمة، ورافائيل فاران، وداني كارباخال، ولوكا مودريتش، وتوني كروس، وكاسيميرو.
وعندما وجه برنامج «الهورميجيرو» الجماهيري بالتلفزيون الإسباني سؤالاً إلى مارسيلو بشأن مستقبله، قال: إنا هادئ جداً، ولا أتحدث في هذا الأمر مع أحد، لأن «الريال» بيتي، وإن كنت أتمنى أن تتاح لي الفرصة لتجديد عقدي، لكي أنهي مسيرتي في «السانتياجو برنابيو». وأضاف: تراودني كثيراً فكرة الاستمرار في اللعب حتى يكبر ابني ويمكنني اللعب معه!، نعم أريد الاستمرار على مستوى عالٍ. 

وقال مارسيلو: الآن، نحن أمامنا مباريات في غاية الأهمية، سواء في «الليجا» أو «الشامبيونزليج»، وأنا كابتن أفضل فريق في العالم، وأشعر بأنني محاط بالرعاية والحماية من الجميع، ولا أفكر كثيراً في المستقبل، فلكل شيء نهاية، ولكني أحلم بالاعتزال هنا في بيتي، ولكنني أدرك تماماً أن القرار ليس بيدي.
ويعتبر مارسيلو واجهة مشرفة ومهمة للنادي الملكي، حتى وإن كانت أهميته على أرض الملعب تضاءلت خلال هذه المواسم الأخيرة ، كما إن وضعه واحداً من كباتن الفريق لن يسهم في مساعدته على توقيع عقد جديد مع النادي.
مارسيلو المولود في 12مايو 1988«33 عاماً» قد يفكر في اعتزال الكرة، إذا لم تجدد إدارة «الميرنجي» عقده لعام آخر، لأنه لا يتخيل نفسه يلعب في أي نادٍ آخر غير ريال مدريد. وأصبح مارسيلو أكثر لاعبي الريال حصداً للبطولات برصيد 23 بطولة، بعد أن فاز مؤخراً مع «الملكي» بكأس السوبر الإسبانية التي أقيمت بالسعودية، ليتفوق بذلك على سيرجيو راموس بفارق بطولة واحدة، بعد أن كانا متساويين في عدد البطولات «22 بطولة لكل منهما»، ومازال الطريق مفتوحاً أمامه للفوز ببطولة جديدة هذا الموسم، حيث يتصدر الريال «الليجا» بفارق كبير من النقاط عن الكبيرين برشلونة وأتلتيكو مدريد.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©