الإثنين 15 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

الجنيبي: «مشاريع فنية» لتطوير «دورينا»

الجنيبي: «مشاريع فنية» لتطوير «دورينا»
19 فبراير 2022 12:57

معتز الشامي (دبي)


أكد عبد الله ناصر الجنيبي رئيس مجلس إدارة رابطة المحترفين، النائب الأول لرئيس اتحاد كرة القدم، أن الهدف الأساسي لفرق الرابطة هو تذليل أي عقبات أمام الجماهير، وتسهيل مهمتها في التشجيع، والزحف خلف فرقها والتواجد بالمدرجات، وهو ما دفع الرابطة لإطلاق أكثر من مبادرة، هدفها دعم الأندية في مسعاها لزيادة التقارب مع جماهيرها.
وأشار الجنيبي خلال لقاء مفتوح مع جماهير «دورينا» عبر مساحة «سبيس»، على منصة التواصل الاجتماعي «تويتر»، إلى أن الفترة الأخيرة شهدت تسهيلات كبيرة لدخول الجماهير، بالتنسيق مع الجهات المختصة، حيث أصبح الحضور إلى الملاعب بتطبيق الحصن و«المرور الأخضر»، أو إجراء فحص مسحة الأنف «سلبي» خلال 96 ساعة من المباراة، بجانب السماح بدخول جميع الفئات والأعمار الآن.
وأضاف: نخصص بالتنسيق مع شركة ياس كلينك أماكن لإجراء مسحة الأنف بأسعار رمزية للجماهير في مقرات الأندية، والبعض تجريها مجاناً وتساعد الجماهير.
وقال: لدينا اهتمام كبير بمبادرة «دوري الجماهير» التي أطلقتها الرابطة، منذ الجولة التاسعة، وفي كل 3 جولات يتم احتساب معدل أكبر حضور جماهيري للنادي ومنحه الجائزة، وكل الأندية لديها الفرصة للفوز بها، والهدف هو المزيد من التواصل بين الجماهير وأنديتها، ونستمر في الفكرة حتى نهاية الموسم الجاري، وأيضاً في الموسم المقبل، ولدينا خطة لتطويرها.
ولفت الجنيبي إلى أنه يوجه دائماً فرق عمل الرابطة، بالعمل على دعم الجماهير بشكل مستمر، والتعاون مع الأندية لإنجاح خططها الرامية إلى هذا الهدف، وقال: كل منتسبي الرابطة، سواء موظفاً أو إدارياً أو متطوعاً يحترم الجماهير، ونتمنى حضور الجميع وامتلاء المدرجات.
وحول عدم تطور الدوري فنياً، بينما كنا في صدارة قارة آسيا، من حيث إدارة الاحتراف، قال: الرابطة تعمل على مشاريع فنية في هذا الجانب، وسبق وأن أعلنا عن مبادرات عدة تصب في مصلحة التطوير الفني، ودعم أنديتنا المشاركة قارياً، أما مسألة تفوق الدوري إدارياً كأفضل منظومة احتراف في القارة، فإن ذلك الأمر باعتراف الاتحاد الآسيوي الذي لا يزال يقدم نموذج الدوري الإماراتي في الاحتراف على أنه «مثال يحتذى»، وهذا ما يدعونا إلى الفخر، ولكن في الوقت نعمل نحن يداً بيد مع شركائنا في الأندية، لضمان الوصول إلى التطور الفني الذي يعيد الكرة الإماراتية إلى المنافسة قارياً خلال السنوات المقبلة.
وعن بعض الشكاوى من عدم دخول أدوات التشجيع بشكل أكبر، قال: نحترم جميع الجماهير بالتأكيد، لكننا لسنا جهة تشريع، ولكن هناك جهات مشرعة لما يمكن السماح بدخوله إلى المدرجات من عدمه، وتوفير الأعلام والأدوات، ولابد أن تكون وفق معايير معينة، حتى لا تتعرض الجماهير للضرر، وهناك هدف من ذلك، وهو الحفاظ على سلامة الجميع، ونحن بصدد التواصل مع الجهات المختصة، لبحث إمكانية وجود بعض التسهيلات الإضافية، واستصدار كافة التراخيص اللازمة لذلك، وهناك تواصل يتم في هذا الشأن.
ورحب الجنيبي بمقترح وضع تذاكر مباريات الدوري في المطارات، والأماكن السياحية، ومخاطبة زوار الدولة من السائحين، ربما دعوتهم لحضور المباريات وقال: بالنسبة لتذاكر المباريات كنا وضعنا خطوة لتوفيرها في أماكن مخصصة ونقاط كثيرة أخرى، ولكن بسبب «جائحة كورونا» طرحناها إلكترونياً فقط، حفاظاً على الجميع وعدم التعامل بالأوراق، وفي الفترة المقبلة، سيتم تشكيل فريق عمل لوضع النقاط، وتخصيص أماكن بيع التذاكر توفيراً على الجماهير، وأيضاً مخاطبة الهيئات السياحية في الدولة لطرح التذاكر في المنشآت السياحية، وتعريف الجميع بكرة القدم في الإمارات.
وأضاف: الفعاليات الترفيهية ومنطقة «الفان زوون» ستكون موجودة في المباريات، وهو مشروع خصصناه للجماهير، ولدينا خطة تطوير الفعاليات الجماهيرية، وهي أيضاً ستكون بالتنسيق مع الأندية نفسها، ونحاول أن نقيم فعاليات الجماهير بمباراة الأسبوع، ومستقبلاً لدينا خطة لتفعيلها في جميع المباريات.
وأشار الجنيبي إلى أن الرابطة تلقت بعض الملاحظات من الجماهير حول أسعار الخدمات حول بعض الملاعب، وقال: وجهنا الإدارة التنفيذية لمخاطبة الأندية والتنسيق في ذلك الأمر، وهناك رقابة واضحة على الأسعار بالفعل بالتنسيق مع الأندية.
وعن مبادرة جذب المواهب من المدارس والجامعات، قال: لدينا مبادرة خاصة لطلاب الجامعات والاستفادة منهم في تطوير الدوري، والاستعانة بالمواهب منهم في المباريات، وذلك عن طريق فريق متخصص من الرابطة، وأبوابنا مفتوحة للجميع للمواهب، سواء في التصوير أو شيء آخر، كما أن هناك مشروعاً مستقبلياً للاهتمام بجذب مواهب كرة القدم في المدارس والجامعات.
وأضاف الجماهير هي أساس كرة القدم والبداية من المدارس، والآن هناك اتحاد معني بالناحية التعليمية وتنظيم بطولة المدارس والجامعات ويقوم بمبادرات مستقبلية، ودوري خاص للهيئات التعليمية، وأيضاً اتحاد كرة القدم يهتم بدوري الدرجة الثانية والثالث على مستوى الأكاديميات والشركات، ولدينا مشروع لتوسيع قاعدة الممارسة في الدولة، لأن عدد الممارسين المقيدين بالنسبة للتعداد لا يتناسب نريد زيادته، وأيضاً بدأنا العمل في موضوع الرعاية والجانب التسويقي ومنح الطلاب يتم تبنيها في العام المقبل.

 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©