السبت 13 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

صلاح وكلوب وإليوت «3 حكايات» في «الأبطال»

صلاح وكلوب وإليوت «3 حكايات» في «الأبطال»
18 فبراير 2022 13:56

علي معالي (دبي)


ما فعله ليفربول في إنتر ميلان لم يكن حدثاً طبيعياً، بالنسبة للفريق الإنجليزي في ذهاب دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا، ولم يكن الفوز بهدفين «المكسب الوحيد»، بل هناك أشياء عديدة يمكن العودة إليها بعد الأداء والفوز المتميز لـ «الريدز».
وفي مشاركته في المباراة الـ 50، بدوري أبطال أوروبا مع ليفربول، استطاع المصري محمد صلاح، قبل 7 دقائق من نهاية المباراة رفع رصيده مع «الريدز» في البطولة الأوروبية إلى 33 هدفًا، وهناك لاعبان فقط، هما كريستيانو رونالدو وروبيرت ليفاندوفسكي سجلا أكثر منه، بعد 50 مباراة مع نادٍ واحد في دوري أبطال أوروبا.
كما أن هدف «مو صلاح» يحمل رقم 24 هذا الموسم، مما رفع سجله التسجيلي الخاص مع ناديه في مباريات أوروبية متتالية خارج أرضه إلى ثماني لقاءات، مما يعني أنه أحرز 12 هدفًا في آخر 12 مباراة له في «أبطال أوروبا»، ومحصلة إجمالية تبلغ 149 هدفاً في 232 مباراة فقط مع ليفربول على صعيد كل البطولات.
والنقطة الأخرى أن اللاعب هارفي إليوت صنع التاريخ لنفسه هو الآخر، حيث تواجد ضمن التشكيل الأساسي للمرة الأولى، بعد 157 يوماً من الغياب عقب تعافيه من جراحة في الكاحل، وبعد أن أبعدته الإصابة من دور المجموعات بأكمله، وهذا أيضاً الظهور الأول لصاحب القميص رقم 67 في «أبطال أوروبا».
في عمر 18 عاماً و318 يوماً فقط، دخل إليوت في سجلات الأرقام القياسية، بوصفه أصغر لاعب على الإطلاق يبدأ مباراة في دوري أبطال أوروبا «باستثناء التصفيات» مع ليفربول، متخطياً على رقم زميله ترينت أليكساندر أرنولد «18 عاماً 354 يوماً». 
ليس هذا فحسب، بل وبعد 71 يوماً من فوزه على ميلان خارج أرضه، عاد ليفربول إلى سان سيرو وهزم الإنتر أيضاً، حيث انتهت رحلته السابقة إلى إيطاليا بالفوز على أتالانتا 5-0 في نوفمبر 2020، وفوز يوم الأربعاء الماضي يعني أن فريق كلوب فاز بثلاث مباريات متتالية خارج أرضه في إيطاليا؛ المرة الأولى التي يتم فيها ذلك في تاريخ النادي.
أضف إلى ذلك أن الانتصار في سان سيرو هو رقم 50 لكلوب في دوري أبطال أوروبا، في مباراته رقم 88 مدرباً في المسابقة طوال فترة توليه تدريب «الريدز» ودورتموند.
لذلك أصبح كلوب هو ثامن مدرب يحقق 50 انتصاراً في دوري الأبطال والثاني لليفربول يفعل ذلك بعد رافائيل بينيتيز، وهو أول ألماني يصل إلى هذا الإنجاز وقد قاد فريقه بالطبع إلى ثلاثة نهائيات.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©