الأربعاء 6 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
تشافي يستدعي «المتمرد»!
تشافي يستدعي «المتمرد»!
5 فبراير 2022 10:12

 
أنور إبراهيم (القاهرة)


يبدو أن تشافي هيرنانديز المدير الفني لبرشلونة، نجح في إقناع خوان لابورتا رئيس النادي، بضم الفرنسي عثمان ديمبلي إلى قائمة الفريق، خلال المواجهة المرتقبة أمام أتلتيكو مدريد، في «الجولة 23» للدوري الإسباني «الليجا»، والتي ستقام غداً «الأحد» على ملعب «الكامب نو» معقل «البارسا»، هذا ما أكدته صحيفة «آس»، مشيرة إلى أن تشافي اتخذ قرار استدعاء ديمبلي للفريق، بعد الحصول على موافقة لابورتا.
وهكذا استقبل ديمبلي أخيراً أنباءً سارة، بعد أن كان متهماً بالتمرد، وبعد أن أمضى أكثر من 3 أسابيع بعيداً عن الفريق. وتحديداً منذ نصف نهائي كأس السوبر الإسبانية التي خسرها برشلونة أمام غريمه التقليدي ريال مدريد «3-2» يوم 12 يناير الماضي، وكان سبب الاستبعاد رفض ديمبلي تجديد عقده الذي ينتهي في يونيو المقبل. 

وفشلت كل محاولات برشلونة لبيع اللاعب المتمرد خلال «الميركاتو الشتوي» المنتهي، نظراً لتمسك ديمبلي بعدم الرحيل في الشتاء، وإصراره على إكمال عقده حتى نهايته في يونيو المقبل.
وكان تشافي أمام خيارين في مواجهة مأزق استبعاد بطل العالم المتوج بمونديال روسيا 2018 مع منتخب «الديوك»، إما أن يضمه إلى قائمة الفريق، أو يتركه في المدرجات حتى نهاية الموسم، وانتصرت المصلحة الرياضية، على حد قول الصحيفة الإسبانية التي كشفت النقاب عن أن تشافي اجتمع مع مجلس إدارة النادي برئاسة لابورتا، لبحث حالة ديمبلي القادم من بروسيا دورتموند، وتلقى الموافقة والمباركة من القيادة العليا للنادي لاستدعائه من جديد. وأشارت الصحيفة إلى أن لابورتا كان يردد دائماً مقولة أن أمر ديمبلي من اختصاص تشافي، وهو الذي عليه أن يقرر استدعاءه من عدمه. 

ولا يخفي المدير الفني إعجابه الشديد بإمكانيات اللاعب، ورغبته في الاعتماد عليه، لأنه يراه الأفضل في مركزه، ولهذا رأى أنه ليس من الإنصاف، من وجهة النظر الرياضية وضع ديمبلي في المدرجات، كما أن ذلك يسيء إلى صورة «البلاوجرانا».
ويحتل برشلونة حالياً المركز الخامس في ترتيب «الليجا»، ويسبقه أتلتيكو مدريد بفارق نقطة واحدة في المركز الرابع، ولهذا تنبيء مباراة الغد «الأحد»، بأن تكون «حامية الوطيس»، وتحتاج للاعب من نوعية ديمبلي، يمكنه خلخلة دفاعات «الأتليتي»، وأمام برشلونة فرصة ذهبية للتقدم في الترتيب، ونسيان الجزء الأول المظلم من الموسم، والذي عانى فيه برشلونة «الأمرين».

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©