الأربعاء 6 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي
تشافي وسيميوني.. «أول دكة»
تشافي وسيميوني.. «أول دكة»
5 فبراير 2022 09:58

 
مدريد (الاتحاد)


مباراة برشلونة وأتلتيكو مدريد يوم الأحد، في الدوري الإسباني، هي العاشرة لتشافي هيرنانديز مدرباً في «الليجا»، وبالنسبة لدييجو سيميوني رقم 386، وهذا تناقض كبير، ولكن ما يفتقر إليه تشافي في الخبرة يعوضه في الطموح، مما يجعلنا نترقب مواجهة رائعة على الدكة للمرة الأولى بينهما.
ستكون مباراة ممتعة من وجهة نظر تكتيكية، حيث إنهما مدربان لهما فلسفة كروية مختلفة تماماً، حيث يريد تشافي أن يحتفظ فريقه بالكرة، وأن يلعب كرة قدم هجومية، في حين أن سيميوني مستعد للتخلي عن الاستحواذ، إذا اعتقد أن ذلك يمنح فريقه فرصة أفضل للفوز.
في عام 2016، أثناء لعبه في قطر، انتقد تشافي أسلوب كرة القدم الذي يستخدمه أتلتيكو مع سيميوني، وقال في مقابلة مع برنامج «يونفيرسو فالدانو»: «لا أحب مشاهدة الفرق التي تجلس «مكتوفة الأيدي»، هذا ليس النمط الذي يجب أن يكون عليه نادٍ كبير».
ورداً على ذلك في مؤتمر صحفي، أوضح سيميوني: أنا أحترم جميع الآراء، حيث يمكننا جميعاً أن نكون على حق في عالم كرة القدم، فقط أتطلع إلى تحقيق أقصى استفادة من اللاعبين المتاحين لدي، أريد فقط الفوز، وليس إرضاء الآخرين.
رغم أن تشافي وسيميوني كانا دائماً يحترمان بعضهما البعض عند الحديث عن الآخر، من الواضح أن لديهما أفكاراً مختلفة حول اللعب الجميلة، وكيفية التعامل مع 90 دقيقة من مباراة كرة القدم، وهذا الأحد، ستتاح أمام تشافي أخيراً الفرصة لمواجهة سيميوني وجهاً لوجهة، ومحاولة فرض أسلوبه المفضل، بينما سينطلق «التشولو» بمهمة واحدة فقط هي الفوز.

مواجهات سيميوني الـ 10 السابقة أمام تشافي ورغم أن سيميوني يتمتع بخبرة أكبر بكثير من تشافي مدرباً، إلا أن الأرجنتيني أكبر بعشر سنوات من مدرب برشلونة، هذا يعني أنهما تزامناً في الدوري الإسباني خلال أيام لعبهما، وتحديداً خلال فترة سيميوني الثانية في أتلتيكو بين عامي 2003 و2005.
على الرغم أن «البلوجرانا» و«روخي بلانكوس»، التقيا ثلاث مرات بين عودة سيميوني إلى إسبانيا قادماً من إيطاليا والانتقال مرة أخرى إلى الأرجنتين، فإنه لم يتواجد في الملعب في نفس الوقت مع تشافي أبداً خلال تلك المباريات الثلاث أمام برشلونة، حيث بقي سيميوني على مقاعد البدلاء، مما يعني أن لاعبي الوسط لم يتواجها ضد بعضهم البعض في الواقع كلاعبين.
على الرغم من ذلك، فقد خاضا 10 مواجهات كان فيها تشافي يلعب لبرشلونة، وكان سيميوني يدرب أتلتيكو مدريد، فاز تشافي مع برشلونة بأربعة من هذه المواجهات العشرة، بالإضافة إلى 5 تعادلات، مقابل هزيمة واحدة، عندما أطاح بهم فريق العاصمة في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا في موسم 2013-2014.
بالمجمل العام، سجل تدريب سيميوني أمام برشلونة، يتضمن 5 انتصارات، 11 تعادلاً، و15 خسارة في 31 مواجهة، إلا أن أتلتيكو تجنب الهزيمة أمام برشلونة في آخر 5 مواجهات، حتى أن يان أوبلاك حافظ على نظافة شباكه في كل من المواجهات الثلاث الماضية، وهذا الأحد، يتطلع تشافي إلى قلب التيار، حيث يتواجه قائد برشلونة السابق مع أتلتيكو سيميوني، مدرباً للمرة الأولى.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©