الخميس 11 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

فينيكس يحكم «المنطقة الغربية»

فينيكس يحكم «المنطقة الغربية»
21 يناير 2022 14:04

 
لوس أنجلوس (أ ف ب) 

فاز فينيكس صنز على مضيفه دالاس مافريكس 109-101 في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، ليحكم قبضته على صدارة المنطقة الغربية مستفيداً من خسارة وصيفه غولدن ستايت ووريرز بمواجهة ضيفه إنديانا بايسرز 117-121 بعد التمديد.
على ملعب «أميركان إرلاينز سنتر»، وفي حين كانت النتيجة تشير إلى التعادل 99-99 قبل ثلاث دقائق من صافرة النهاية، سجل صنز 10 نقاط مقابل نقطتين لمنافسه.
ويدين صنز بالفوز للثنائي ديفن بوكر وكريس بول، حيث سجل الأوّل رميتين حرتين في الثواني الأخيرة من إجمالي 28 نقطة، إضافة إلى تمريرتين حاسمتين من أصل 6، في حين سجل الثاني الرمية الثلاثية الأخيرة القاتلة لآمال مافريكس بالعودة إلى أجواء اللقاء، منهياً المباراة مع 20 نقطة و11 تمريرة حاسمة.
قال بوكر «أعتقد أن خبرتنا المدعّمة بخوضنا للأدوار الإقصائية العام الماضي (وصل صنز إلى نهائي الدوري) ساعدتنا على المضي قدمًا من ناحية التناغم بيننا».
وأضاف «لذلك نحن لا ننهار أبدًا في هذه المواقف، نعلق قبعتنا في الدفاع، ونحاول أن نجعل الأمر صعباً على الفرق الأخرى وعادة ما ينجح الأمر».
وحقق صنز الذي عزز صدارته للغربية بفوزه الـ 35 مقابل 9 هزائم فوزه الخامس توالياً، فيما أنهى مافريكس سلسلة من أربع انتصارات توالياً، وتعرض لخسارته الثانية فقط في مبارياته الـ 12 الأخيرة، والـ 20 هذا الموسم مقابل 26 فوزاً، وحافظ مافريكس على المركز الخامس في المنطقة الغربية.
وبرز في صفوف الخاسر السلوفيني لوكا دونتشيتش بتسجيله 28 نقطة، منها 19 عند الاستراحة، إلى 8 تمريرات حاسمة و8 مرتدات، بعد نقاطه الـ 41 التي سجلها في سلة تورونتو رابتورز الأربعاء.
ويأمل دالاس ألاّ يخسر جهود نجمه دونتشيتش، بعد أن عانى من آلام في رقبته جراء سقوطه القويّ في أواخر الربع الثالث، فيما أكد السلوفيني «إنه العمود الفقري، عندما سقطت، ضربت ظهري. يؤلمني جداً الآن».
وعلى ملعب «تشايز سنتر» ألحق إنديانا بايسرز صاحب المركز الثالث عشر في المنطقة الشرقية، وبعد يوم من فوزه على لوس أنجليس ليكرز، خسارة غير متوقعة بضيفه جولدن ستايت ووريرز بعد التمديد.
وعلى رغم تعملق ستيفن كوري في صفوف الخاسر بتسجيله 39 نقطة إلى 8 تمريرات حاسمة، إلا أنه فشل في الامتحان الأخير، وتحديداً في رميتيه الأخيرتين من خارج القوس (6 رميات ناجحة من أصل 16)، كما خسر فريقه الكرة 21 مرة، ولم ينجح سوى في 9 تسديدات ثلاثية من أصل 42.
وشرّع جولدن ستايت ووريرز الذي تقدم بفارق 16 نقطة عند الاستراحة، الباب أمام ضيفه لقلب الطاولة عليه بقيادة نجمه الدومينيكاني كريس دوارتي صاحب 27 نقطة، وهي الأعلى في مسيرته، وكايفر سايكس الحاسم مع 5 من نقاطه الـ 10 بعد التمديد، فيما أضاف جاستن هوليداي 16.
قال دوارتي بعد الفوز «بقينا مع بعضنا بعضاً»، وتابع «لعبنا دفاعياً بأسلوب قاس، وكان هذا مفتاح (الفوز)، أن نوقف الهجمات ومن ثم نحرك الكرة، أعتقد أننا قمنا بعمل رائع على الملعب».
عند الخاسر، أرخى غياب «المحارب» درايموند غرين بسبب إصابة في ساقه بثقله مرة جديدة، في حين عانى كلاي تومسون لفرض نفسه مكتفياً بـ 12 نقطة، فيما أضاف كيفون لوني 13.
في نيويورك وعلى ملعب «ماديسون سكوير جاردن»، تلقى نيكس خسارته الثالثة توالياً بعد سقوطه أمام نيو أورليانز بيليكانز 91-102، علماً أن الأخير تقدم بفارق 25 نقطة في بعض فترات المباراة.
ودفع نيكس غالياً ثمن قلة نجاعته الهجومية، فغاب عن أجواء اللقاء الثلاثي يوليوس راندل (4 نقاط و7 مرتدات و6 كرات حاسمة) والفرنسي إيفان فورنييه (6 نقاط) وكيمبا ووكر الذي اكتفى بخمس نقاط فقط.
وبخلاف الخاسر، تألق نيو أورليانز صاحب المركز الثالث عشر في المنطقة الغربية، بفضل لعبه الجماعي مع 6 لاعبين بين 11 و18 نقطة، أفضلهم لاعب الارتكاز الليتواني يوناس فالانسيوناس مع 18 نقطة إلى 10 مرتدات.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©