الإثنين 15 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

حتى الآن.. الأسد «ملك الكان»!

حتى الآن.. الأسد «ملك الكان»!
11 يناير 2022 11:15

مصطفى الديب (أبوظبي)
تتواصل منافسات كأس الأمم الأفريقية في نسختها الثالثة والثلاثين، حيث ينتظر عشاق الكرة أن تقدم «الكان» أفضل ما عندها من أجل المتعة من عدد كبير من النجوم الذين يتواجدون في صفوف المنتخبات الكبرى.
وبعيداً عن الجوانب الفنية تعددت ألقاب منتخبات كأس الأمم الأفريقية، منها العديد الذي يرتبط بالحيوانات وأخرى بالقتال وثالثة بالسماء والنجوم ورابعة بالأصول، لكن للأسد النصيب الأكبر فيها، فهناك الأسود غير المروضة وأسود التيرانجا وأسود الأطلس، وجميعهم كانت لهم الكلمة العليا في مباريات أول يومين من النسخة 33 من البطولة، ليكون الأسد «ملك» الكان.
بداية الانتصارات كانت مع مباراة الافتتاح التي فاز فيها منتخب الكاميرون صاحب الأرض والملقب بالأسود غير المروضة على منتخب بوركينا فاسو الملقب بالخيول بهدفين مقابل هدف واحد، ونجح في تحويل تأخره إلى فوز، ليروض الأسود الخيول في أول معارك بطولة القارة السمراء.
أما ثاني الانتصارات التي تعلقت بالأسود، فكانت من نصيب منتخب السنغال المقلب بأسود التيرانجا، الذي فاز على منتخب زيمبابوي الملقب بالمحاربين بهدف نظيف سجله نجم نادي ليفربول الإنجليزي ساديو ماني من ضربة جزاء في الوقت بدل من الضائع، لينجح الأسود مجدداً في الانتصار على المحاربين في معركة كانت غاية في الصعوبة.
وجاء انتصار منتخب المغرب «أسود الأطلس» على غانا الملقب بالنجوم السوداء بهدف نظيف سجله سفيان بوفان في الدقيقة 83 ليختتم انتصارات ثالث المنتخبات الذي يحمل لقب متعلق بالأسد، ليؤكد أنه ملك «الكان» في ثلاث مباريات من أصل أربعة.
وينتظر عشاق كرة القدم ظهوراً خاصاً لعدد من المنتخبات المرشحة للبطولة في اليوم الثالث، حيث يلتقي منتخب مصر الملقب بالفراعنة، بقيادة النجم العالمي محمد صلاح، مع نيجيريا صاحب لقب النسور الخضراء، والتي من المتوقع أن تكون معركة شرسة بين المنتخبين الكبيرين، وكذلك سيظهر منتخب الجزائر أمام سيراليون.
وشهدت منافسات أول يومين في البطولة تسجيل 6 أهداف في أربع مباريات، بنسبة هدف ونصف في المباراة الواحدة، ويتصدر ترتيب الهدافين الكاميروني فينسنت أبو بكر لاعب النصر السعودي الذي سجل هدفي أصحاب الأرض في مرمى بوركينا فاسو.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©