الإثنين 8 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

«عجمان 11».. متعة الأداء وتراجع النتائج!

«عجمان 11».. متعة الأداء وتراجع النتائج!
10 يناير 2022 12:18

رضا سليم (دبي)
أنهى فريق عجمان الدور الأول من دوري أدنوك للمحترفين في المركز الحادي عشر برصيد 15 نقطة جمعها من الفوز في 4 مباريات والتعادل في 3 والخسارة في 6 مباريات.

ورغم أن فوز واحد كان سيضعه في المركز التاسع إلا أن هذا المركز الذي أنهى له الدور الأول لا يليق بما قدمه الفريق في بداية الموسم بالإضافة للخروج من كأس الرابطة وكأس رئيس الدولة ولم يلعب أمام «البرتقالي» سوى بطولة الدوري، التي يسعى الجهاز الفني للسير فيها بعيداً عن منطقة الهبوط، وهي المنطقة التي يبتعد عنها بـ 5 نقاط فيها إذا وضعنا الظفرة الثاني عشر في منطقة الخطر كونه الأقرب للعروبة الثالث عشر بفارق نقطتين ومن بعده الإمارات بفارق 5 نقاط.
بداية «البرتقالي» كانت مشجعة وإيجابية، سواء على مستوى الأداء أو على مستوى النتائج بعدما حقق 11 نقطة في أول 6 مباريات بعد الفوز على النصر في افتتاح الموسم 3-0 والتعادل مع اتحاد كلباء والعروبة والفوز على بني ياس والشارقة، ولم يخسر سوى في مباراة واحدة أمام شباب الأهلي بهدف دون رد.
بدأ التراجع من الأسبوع السابع بالخسارة أمام الظفرة 1-3، ثم الخسارة أمام خورفكان 2-0، وكان الفوز الوحيد للفريق في النصف الثاني من الدور الأول على حساب الجزيرة 2-1 ولم يحقق أية نتائج إيجابية أخرى سوى التعادل مع الوصل، وخسر أمام الوحدة والعين والإمارات، ولو نجح الفريق في السير بنفس معدل النصف الأول من الدور الأول لوصل للمركز الرابع في جدول الترتيب.
سجل فريق عجمان 12 هدفاً في 13 مباراة عن طريق 4 لاعبين فقط، هم فراس بالعربي الذي خرج من القائمة والذي سجل 5 أهداف والكولومبي مينا 3 أهداف وأبوبكر تراولي هدفين والمدافع السلوفيني سجل هدفاً واحداً، فيما اهتزت شباك «البرتقالي» بـ 15 هدفاً.
لم يسجل أي لاعب مواطن أية أهداف على مدار مباريات الدور الأول ولم يحصد الفريق سوى نقطة في آخر 4 مباريات بالتعادل مع الوصل والخسارة أمام الوحدة والعين والإمارات.
والمتابع للفريق من بداية الموسم يجد أنه تغير من حيث الشكل والأداء في الملعب والتنظيم الدفاعي والعمل التكتيكي وتراجعت الأخطاء ويقدم الفريق مستوى مقنعاً حتى في حالة خسارته إلا أن المردود على أرض الواقع مختلف وكان في الإمكان أفضل مما كان ولم يكن يحتاج الفريق سوى فوز واحد كي يحقق المعادلة المطلوبة ويضع نفسه بعيداً عن حسابات المؤخرة.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©