الأحد 14 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

برشلونة في «مأزق»!

برشلونة في «مأزق»!
10 يناير 2022 09:53

أنور إبراهيم (القاهرة)
«المصائب لا تأتي فرادى».. مثل عربي ينطبق على حال نادي برشلونة وما يحدث له، إذ تتوالى المصائب عليه هذا الموسم، ما أسهم في عرقلة مسيرته الكروية، فخرج من دوري الأبطال وتراجع في ترتيب الدوري الإسباني.
وبخلاف الأزمة المالية الطاحنة التي يمر بها النادي الكتالوني، لم يسلم أيضاً من الأزمات على المستوى الرياضي، فيما يتعلق بفريق الكرة، إذ ضربته الإصابات بصورة غير مسبوقة منذ بداية الموسم، لدرجة وصلت إلى أكثر من 25 إصابة عضلية، وهو ما لم يحدث للبارسا منذ أعوام طويلة.
وإذا ما أضيفت إلى هذه الإصابات العضلية، إصابات فيروس كورونا، سيتضح حجم المأساة التي يعيشها «البلاوجرانا» هذا الموسم، وتأثير ذلك على نتائجه محلياً وأوروبياً.
وجاءت إصابة المدافع رونالد أراخو في مباراة غرناطة الأخيرة في الدوري (1-1)، ومن بعده المدافع إيريك جارسيا في نهاية نفس المباراة، لتزيد من معاناة الفريق قبل مواجهة «الكلاسيكو» المهمة ضد الغريم التقليدي ريال مدريد، في قبل نهائي كأس السوبر الإسبانية، والذي سيقام يوم الأربعاء القادم باستاد الملك فهد بالسعودية. 

أما إصابات فيروس كورونا، فربما تحرم النجمين الشابين فيران توريس وبيدري من المشاركة في هذا «الكلاسيكو»، إذ جاءت المسحة الطبية الأخيرة لهما إيجابية، ما يعني حاجتهما إلى مسحة جديدة اليوم، لتحديد موقفهما النهائي من السفر مع الفريق إلى السعودية.
ورغم تعافي النجم أنسو فاتي من الإصابة وانضمامه إلى بعثه الفريق المسافرة إلى السعودية، إلا إنه لن يكون جاهزاً بالصورة الكاملة للمباراة، وربما يدفع به تشافي المدير الفني في جزء من الشوط الثاني، حتى لا تحدث له انتكاسة جديدة.
وكثرة الإصابات وطول مدتها، يشير بأصابع الاتهام إلى الطاقم الطبي الذي يشرف على علاج اللاعبين، ما دفع الكثيرين داخل مجلس إدارة النادي إلى المطالبة بضرورة معرفة أسباب هذا التأخر في شفاء بعض اللاعبين المصابين حتى الآن ومنهم على سبيل المثال لا الحصر المهاجم الدانمركي مارتن برايث ويت.
وفي مواجهة كل هذه الظروف السيئة التي يعيشها البارسا (حتى رئيسه خوان لابورتا أصيب بفيروس كورونا!)، يعيش غريمه التقليدي ريال مدريد أفضل حالاته قبل «الكلاسيكو»، الذي تنتظره الملايين، ونجح في آخر مباراة له في الدوري ضد فالينسيا في تحقيق فوزكبير4-1، يرفع معنوياته قبل خوض هذه المواجهة.
ولا يعاني الريال من كم الإصابات التي يعاني منها برشلونة، بل أن الإيطالي كارلو أنشيلوتي لديه «تخمة» من اللاعبين الجاهزين للعب في قادم المباريات ويشكو بعضهم من ندرة مشاركتهم، مثل إيدن هازارد ومارسيلو وإيسكو ولوكا يوفيتش وماريانو دياز.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©