الأحد 14 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

تراجع «اليونايتد».. «حادث طارئ» أم «مرض عضال»؟

تراجع «اليونايتد».. «حادث طارئ» أم «مرض عضال»؟
8 يناير 2022 10:54

 
أنور إبراهيم (القاهرة)


يواجه الألماني رالف رانجينك المدير الفني «المؤقت» لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي، انتقادات عديدة من الصحافة الإنجليزية، خاصة بعد هزيمته من وولفرهامبتون في الدوري الإنجليزي «البريميرليج»، ولا تتوقف وسائل الإعلام عن الإشارة إلى وجود توتر شديد داخل غرفة ملابس «الشياطين الحمر»، نظراً لأن عدداً غير قليل من اللاعبين غير راضين عن وضعهم في الفريق، وعدم مشاركتهم في المباريات، ولا عن طريقة التعامل معهم.
رانجينك الذي جاء خلفاً للنرويجي أولي جونار سولشاير، لكي يقوم بدور المدير الفني المؤقت حتى نهاية الموسم، اعترف أمام الصحفيين، بأن بعض اللاعبين مستاؤون فعلاً من عدم المشاركة في المباريات، ولكنه رد على ذلك بقوله: أنا لا أستطيع أن أشرك كل اللاعبين، وعندما يكون لديك فريق كبير، كما هو الحال بالنسبة لـ «اليونايتد»، فإنك تملك كتيبة من اللاعبين، بينما من يلعبون فعلاً 10 لاعبين وحارس، إضافة إلى 3 بدلاء، والنتيجة أن هناك 12 أو13 أو14 لاعباً خارج السياق، ولن يلعبوا وبعضهم لا مكان لهم أصلاً في قائمة المباراة، ومن حق هؤلاء اللاعبين أن يتذمروا ويبدوا استياءهم، إزاء هذا الوضع.
وفي محاولة منه لاحتواء غضب لاعبي الفريق الذين لا يلعبون، قال المدير الفني السابق لفريق لوكوموتيف موسكو، إنه يأخذ بعض الوقت في إيضاح أسبابه للاعبين المعنيين بهذه المشكلة، ويحاول أن يشرح لهم كل أسبوعين لماذا لا يلعبون، ولكنه لا يمكن أن يفعل ذلك في كل مباراة، وهكذا هو الموقف بالنسبة لفريقنا، كما هو الحال في أندية أخرى.
ورداً على سؤال بشأن أسلوبه في اللعب، وكونه لا يعجب اللاعبين، أبدى رانجينك دهشته وقال: بالعكس أنا واثق بأن اللاعبين يستمعون جيداً لما أقوله، وظهرت نتيجة ذلك في المباريات التي لعبناها ضد كريستال بالاس وبيرنلي في «أولد ترافورد»، ونورويتش ونيوكاسل خارج ملعبنا.
وأضاف: إنهم يحاولون اتباع النصائح والتعليمات التي أعطيها لهم، ولا تنسوا أن فريقنا بات يتلقى عدداً أقل من الأهداف.
وذكرت مصادر صحفية إنجليزية، أن مباراة الفريق القادمة أمام أستون فيلا في كأس الرابطة، ستكون فرصة حقيقية لمعرفة ما إذا كانت الهزيمة من وولفرهامبتون في الدوري، مجرد «حادث عارض» أم «داء عضال» استشرى عند «الشياطين الحمر»، وبات أعمق كثيراً مما يتصوره البعض، وما إذا المركز السابع الذي يشغله الفريق في «البريميرليج» هو المكان الذي يستحقه! 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©