الجمعة 19 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

كاريجر: «الدون» لم يعد رونالدو الذي كان !!

كاريجر: «الدون» لم يعد رونالدو الذي كان !!
5 يناير 2022 10:27


أنور إبراهيم (القاهرة)


يتعرض النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم مانشستر يونايتد من وقت لآخر، للهجوم والانتقاد، لكونه لم يقدم الدعم الكافي لفريقه للمنافسة بقوة على صدارة الدوري الإنجليزي «البريميرليج» من أجل انتزاع اللقب، ولعدم ظهوره بالصورة الفنية العالية التي تؤهله إلى قيادة «الشياطين الحمر» إلى تحقيق هذا الهدف، بل على العكس تراجع أداء الفريق من مباراة إلى أخرى، وآخرها مباراة وولفرهامبتون التي فقد فيها اليونايتد 3 نقاط على أرضه ووسط جماهير، رغم أنها كانت المباراة الأولى التي يرتدي فيها «الدون» شارة الكابتن، بعد أول مرة نال فيها هذا الشرف منذ 14 سنة، وكانت في مباراة فاز فيها الفريق على بولتون.
تراجع أداء رونالدو دفع عدداً من خبراء الكرة الإنجليزية ونجومها القدامى، إلى انتقاده والتساؤل عن جدوى التعاقد معه وعودته إلى مانشستر يونايتد، وهو التساؤل الذي أثارغضب الكثيرين من عشاق رونالدو. 

ومن أبرز المنتقدين لرونالدو، الإنجليزي المخضرم جيمي كاريجر أسطورة قلب دفاع ليفربول من 1996إلى 2013، والذي يعمل حالياً محللاً كروياً، إذ قال في تحقيق صحفي أجرته شبكة «سكاي سبورتس» التي يعمل بها: وقع اليونايتد عقداً مع رونالدو من أجل الفوز بلقب الدوري، وليس أي شيء آخر، ولكن «الدون» لم يكن على قدر هذا الهدف الذي جاء من أجله، وواصل الفريق نزف النقاط.. صحيح إن رونالدو يواصل تسجيل الأهداف، إلا أن هذا لايكفي للمنافسة على اللقب.
اضاف: كريستيانو لم يعد اللاعب الذي كان، ولن يتأثر الفريق كثيراً إذا لم يلعب كل مباراة من بدايتها، أو غاب لأي سبب من الأسباب، أعتقد إن رالف رانجينك المدير الفني الحالي لن يواجه مشكلة، إذا وضعه على دكة البدلاء، مثلما فعل من قبل مايكل كاريك المدرب المساعد للنرويجي أولي جونار سولشاير، وأستطيع أن أتفهم الآن لماذا فعل كاريك ذلك.. طبعاً لأن رونالدو تجاوز الـ36 من عمره. 

وعلق كاريجر قائلاً: عندما توقع عقداً مع رونالدو وهو في سن 36، فمعنى ذلك إنك تريد أن تفوز بالدوري فوراً وفي نفس عام مجيئه، وليس خلال 4 سنوات !! وأيضاً عندما تتعاقد مع رافائيل فاران الذي فاز بدوري الأبطال 4 مرات، فإنك تستهدف من وراء هذا التعاقد الفوز ببطولة الدوري فوراً. واختتم كاريجر كلامه متسائلاً: هل أي منهما نجح في جعل اليونايتد منافساً قوياً أوأقرب للفوز بالبريميرليج؟!.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©