الإثنين 15 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

فينسيوس.. «جوهرة» السامبا الجديدة !

فينسيوس.. «جوهرة» السامبا الجديدة !
1 ديسمبر 2021 11:45

 
أنور إبراهيم (القاهرة)

يواصل البرازيلي الشاب فينسيوس جونيور (21 سنة) جناح ريال مدريد الإسباني تألقه مع النادي الملكي، وكان حديث الصحافة الإسبانية والعالمية خلال الأيام الماضية، بعد أن سجل هدفاً عالمياً بمقدرة فائقة، في مرمى ياسين بونو حارس إشبيلية في المباراة التي انتهت بفوز الريال 2/1، وأحرز فينسيوس هدف الفوز قبل نهاية المباراة بثلاث دقائق فقط، ليواصل الريال صدارته للدوري الإسباني «الليجا».
كل المؤشرات تشير إلى أن هذا النجم الشاب سيكون «جوهرة» البرازيل الجديدة، وخليفة بيليه بعد أن نجح الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني للريال في صقل موهبته وعلاج بعض عيوبه من حيث التسرع في إنهاء الهجمات، وعدم التمرير لزميل في وضع أفضل، وبالفعل استفاد فينسيوس من نصائح كارليتو، وأصبح أكثر ثقة في نفسه، وتخلص من عيوبه التي كانت ظاهرة للعيان في عهد الفرنسي زين الدين زيدان.
فينسيوس سجل هذا الموسم حتى الآن 11 هدفاً وصنع 7 أهداف أخرى في 19 مباراة في مختلف المسابقات، وحصل في شهر أكتوبرالماضي لقب أفضل لاعب في الليجا، وسبق أن حصل على نفس اللقب في شهر أغسطس الماضي، ومرشح لأن يحصل عليه أيضاً عن شهر نوفمبر، ما يؤكد موهبته كلاعب يمثل مستقبل النادي الملكي خلال السنوات العشر القادمة على الأقل. ولم يخضع فينسيوس القادم من نادي فلامينجو البرازيلي الشهير، لإغراءات بعض الأندية الأوروبية الأخرى وفي مقدمتها باريس سان جيرمان، لأنه مقتنع بأن البرنابيو هو مكانه الطبيعي، وأنه يسعى إلى صناعة التاريخ مع الملكي مثل مواطنيه الأساطير الذين لعبوا في الريال مثل روبرتو كارلوس ورونالدو الظاهرة ومارسيللو.
ويحرص فينسيوس أفضل جناح شاب في تقدير العديد من خبراء الكرة الأوروبية، على تثبيت أقدامه بشدة في مركزه، ويحظى بثقة أنشيلوتي الذي لم يجلسه على دكة البدلاء حتى الآن، بل يعتمد عليه بصفة أساسية إلى جوار الفرنسي كريم بنزيمة، بعد أن وصل التفاهم بينهما إلى أقصى مدى.

ويعبر فينسيوس عن حبه وولائه للميرينجي بتقبيل شعار النادي المنقوش على قميصه بعد تسجيله لكل هدف، وآخرها الهدف العالمي الذي سجله يوم الأحد الماضي في مرمى الدولي المغربي ياسين بونو حارس مرمى إشبيلية. ويقول عن ذلك إنه يشعر بحب جماهير النادي له ولهذا فإنه يبادلهم حباً بحب، بتقبيل شعار النادي الذي يتمنى أن يراه في أفضل مكانة. ويعترف فينسيوس بأن اللعب للريال حلم طفولته، وأنه يتمنى أن يصنع التاريخ معه.
وبعد فترة توتر في علاقته مع كريم بنزيمة في بداياته أيام زيدان، أصبح الفرنسي هو الصديق الأقرب له داخل الملعب، وزاد التفاهم بينهما بدرجة كبيرة، وتم توظيفها لمصلحة الفريق، أما خارج الملعب فعلاقته قوية بمواطنيه ميليتاو وكاسيميرو ورودريجو ومارسيللو. ويصف فينسيوس علاقته بالإيطالي أنشيلوتي بأنها رائعة، وأنه استفاد من نصائحه كثيراً، لأنه يوضح له الأمور، فيزداد تألقاً، وليس أدل على هذه العلاقة الوثيقة من العناق الطويل الذي منحه إياه عند استبداله في الدقائق الأخيرة من مباراة إشبيلية الأخيرة. 

وعن تسجيل الأهداف في «البرنابيو»، يقول فينسيوس: شيء رائع وشعور لا يمكن وصفه، وكان فينسيوس المولود في 12 يوليو 2000، انضم إلى ريال مدريد قادماً من فلامينجو البرازيلي في صفقة قيمتها 46 مليون يورو، عام 2017، ولعب لفريق الرديف بالنادي الملكي، وبعد تألقه اللافت، تم تصعيده للفريق الأول في عهد زيدان 2018. ويحصل فينسيوس على راتب يزيد قليلاً على عشرة ملايين يورو في العام، وهو من أعلى الرواتب بين اللاعبين الشباب في إسبانيا.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©