الأربعاء 17 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الرياضي

بنزيمة.. صدمة «النبأ الحزين» !

بنزيمة.. صدمة «النبأ الحزين» !
29 نوفمبر 2021 10:45

أنور إبراهيم (القاهرة)

يبدو أن الفرنسي كريم بنزيمة مهاجم ريال مدريد ومنتخب الديوك، لم يعد يعلق آمالاً كبيرة على الفوز بجائزة الكرة الذهبية التي تمنحها مجلة فرانس فوتبول كل عام لأفضل لاعب في العالم، والتي ستعلن نتيجتها في ساعة متأخرة مساء اليوم، إذ تفيد الأنباء الواردة من العاصمة الفرنسية، بأن الفائز هو الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب باريس سان جيرمان، بعد أن قاد منتخب بلاده إلى الفوز ببطولة كوبا أميركا لأول مرة في تاريخه، فضلاً عن فوزه بكأس الملك مع ناديه السابق برشلونة، وكونه هدافاً للدوري الأسباني «الليجا» وأفضل ممرر في هذه المسابقة.
ولم يكن تألق بنزيمة اللافت منذ بداية الموسم مع الفريق الملكي، وفوزه مع منتخب بلاده بدوري الأمم الأوروبية كافيين لتدعيم موقفه بين المرشحين، إذ كشفت صحيفة ماركا النقاب أن كريم تم إبلاغه على ما يبدو بالنبأ السيئ والحزين قبل أيام، وتحديداً بعد أن انتهى التصويت الأربعاء الماضي. وضاع بذلك على بنزيمة تحقيق حلم الطفولة، وحتى المركز الثاني لن يكون - على الراجح - من نصيبه، وإنما هو محجوز لهداف آخر هو البولندي روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونيخ الألماني، والذي حرم في العام الماضي من هذه الجائزة التي حجبت بسبب تداعيات جائحة كورونا، رغم أنه حصل وقتها على كل البطولات والألقاب الفردية الممكنة مع ناديه البافاري.
ولأن بنزيمة تأكد بما لا يدع مجالاً لأي شك، من أنه ليس «سعيد الحظ» الفائز بالجائزة، حيث لم يتصل به أحد من المجلة حتى عشية حفل اليوم، فإن الاحتمال الأكبر هو أن يكون أبلغ بمركزه في الترتيب، وأياً يكن هذا المركز ثالثاً أو رابعاً أو حتى خامساً، فإنه مركز شرفي يعتبره خبراء الكرة الأوروبية إنجازاً طيباً للنجم الفرنسي الذي غاب عن الساحة الدولية لمنتخب بلاده لأكثر من 5 سنوات.
وباتت كل الدلائل تشير إلى أن الفائز هذا العام هو«البرغوث» الذي خاض مباراة فريقه سان جيرمان ضد سانت إيتيين أمس وهو حليق الذقن وشعر الرأس على غير العادة، ما ينبئ بأنه علم بالخبر السعيد، ويجهز نفسه مبكراً استعداداً للحفل الكبير بتتويجه اليوم بالكرة الذهبية السابعة، ليصبح أول لاعب في التاريخ يحصل على مثل هذا العدد من الكرات الذهبية، متفوقاً على منافسه اللدود البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي حصل عليها 5 مرات فقط.. بالمناسبة، ميسي صنع بهذا المناسبة السعيدة، الأهداف الثلاثة التي سجلها فريقه الباريسي في مرمى سانت إيتيين (3/1).
وسيصبح ميسي أيضاً أول لاعب في تاريخ باريس سان جيرمان يحصل عليها، ولكنه ليس أول لاعب في تاريخ الدوري الفرنسي«الليج آن»؛ إذ سبقه إلى الفوز بها النجم الهداف جان بييربابان مع فريق أوليمبيك مارسيليا عام 1991.
وبالعودة إلى كريم، نجد أنه أحد أفضل من بدأوا هذا الموسم، وفرصته ستكون كبيرة إذا ما حافظ على هذا المستوى حتى نهاية الموسم، فوقتها سيكون مرشحاً بقوة للفوز بها عام 2022، الذي سيشهد بطولة كأس العالم في شهر نوفمبر، وهناك اتجاه لدى إدارة المجلة الفرنسية نحو إرجاء التصويت في العام القادم إلى ما بعد انتهاء المونديال الذي يعتبر البطولة العالمية التي يضمن من يتألق فيها ويفوز بها، فرصة أكبر في الحصول على هذه الجائزة، إلى جانب إنجازاته الأخرى مع ناديه، ولعل الكرواتي لوكا مودريتش خير دليل على ذلك، إذ حصل عليها بعد تألقه مع منتخب بلاده في مونديال روسيا ووصوله إلى المباراة النهائية.
ولا يسبق كريم بنزيمة هذا الموسم في أرقامه الرائعة، سوى المصري محمد صلاح مهاجم ليفربول الإنجليزي، إذ أن صلاح أسهم في 19هدفاً مع الريدز(11 هدفاً وصناعة 8 أهداف) حتى مباراة فريقه ضد ساوثهامبتون أمس الأول في الدوري الإنجليزي«البريميرليج»، بينما أسهم بنزيمة في 18 هدفاً مع الميرينجي (11هدفاً وصناعة 8 أهداف)، وفقاً لما ذكرته شبكة أوبتا للأرقام القياسية والإحصائيات. 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©