الأحد 29 يناير 2023 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

«الكيمياء».. مسك الختام

«الكيمياء».. مسك الختام
10 ديسمبر 2022 02:21

إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة)

اختتم طلاب الصف الثاني عشر اختبارات الفصل الدراسي الأول بمادة الكيمياء التي جاءت أسئلتها مسك الختام للطلاب الذين اعبروا عن سعادتهم بالامتحان كونه جاء في مستوى الطالب المتوسط باستثناء بعض الأسئلة التي كانت تحتاج إلى تركيز وتفكير للوصول إلى الإجابة.
وأوضح علي الحمادي، أن الامتحان في أغلبه كان في مستوى الطالب المتوسط بخلاف بعض الأسئلة الصعبة التي لم تكن مباشرة، خاصة أسئلة المعادلات التي لم تكن واضحة وتحتاج إلى تفكير للوصول إلى الإجابة الصحيحة، موضحاً أن هذه الأسئلة كانت محدودة، ولكن أغلب الأسئلة كانت سهلة ومباشرة ومطابقة للهيكل المدرسي الذي تم التدريب عليها خلال الفصل الدراسي الأول في الصفوف الدراسية مع المعلم.
وأكدت لبنى نوبي من مدرسة قطر الندى الثانوية أن الامتحان كان مسك الختام في نهاية امتحانات الفصل الدراسي الأول، وأسعد الطالبات قبل بداية الإجازة، خاصة أن أغلب الطالبات خرجن سعيدات بمستوى الامتحان الذي جاء في مستوى الطالبة المتوسطة، ولم يتضمن أي صعوبات باستثناء الجزئيات التي لابد منها لقياس الفروق الفردية بين الطالبات.
ورأى أحمد حسن أن الامتحان كان مباشراً والوقت المحدد للإجابة كان متناسباً مع مستوى الأسئلة، ولم يكن هناك أي صعبات، موضحاً أنه توقع عدداً من الأسئلة قبل بداية الامتحان ونجحت توقعاته في أكثر من 7 أسئلة وجميعها كانت من الهيكل، لذلك كان سعيداً بمستوى الاختبار، ويتوقع أن يحصد العلامة الكاملة في الاختبار الذي أسعد الطلاب في اليوم الأخير من اختبارات الفصل الدراسي الأول.

سهولة في أبوظبي 
إبراهيم سليم (أبوظبي)

ساد ارتياح بين طلبة الثاني عشر في أبوظبي عقب أداء الامتحان في مادة الأحياء، منهين بذلك امتحانات الفصل الدراسي الأول من العام الدراسي الجاري  2022/ 2023.
وأجمع الطلبة على سهولة الامتحان في مادة الأحياء؛ حيث جاء في مستوى الطالب المتوسط، وذكر الطلبة راشد الزعابي وأحمد الشحي وحمد الحوسني أن الأسئلة جاءت مباشرة حسب الهيكل الذي وضعته الوزارة، وكانت الأسئلة مباشرة ولم يواجهوا أي مشكلة، مع الأخذ في الاعتبار وجود أسئلة تحتاج إلى تركيز وتفكير لبيان الفروق الفردية بين الطلبة.

طلبة أم القيوين بين سهولة «الأحياء» وصعوبة «الكيمياء»
سعيد أحمد (أم القيوين) 

عبر معظم طلبة الثاني عشر في المسار العام بمدارس أم القيوين، عن ارتياحهم من سهولة أسئلة امتحان الأحياء التي جاءت في متناول الطالب المتوسط، وسريعة الفهم وخالية من الغموض. وأبدى عدد من الطلبة في المسارين المتقدم والنخبة، عن عدم رضاهم عن أسئلة امتحان مادة الكيمياء التي جاءت صعبة وتحتاج إلى وقت، وغير واضحة، مؤكدين أن بعض الأسئلة لم تكن من المناهج. وقال جاسم فايز، مدير مدرسة حاتم الطائي بأم القيوين، إن عدداً من طلبة المسارين المتقدم والنخبة، أكدوا أن الاختبار لم يكن سهلاً، نظراً لوجود أسئلة تحتاج إلى فهم وتفكير، وأخذت منهم وقتاً طويلاً، ما تسبب في ضياع الفترة الزمنية للامتحان. وأشار إلى أن الأسئلة توضع من المناهج، ولكن بطريقة مختلفة حتى يتم قياس مستوى الطالب، ومهاراته الذهنية، مشيراً إلى أن الأسئلة تقيس مستويات الطلاب، وتبين مدى استعدادهم للامتحان.

ارتياح برأس الخيمة
مريم بوخطامين (رأس الخيمة) 

اختتم طلاب الثاني عشر أسبوعهم الثاني في ماراثون امتحانات الفصل الدراسي 2022 بارتياح وهدوء ساد اللجان الامتحانية بتعليمية رأس الخيمة.
وتقدم طلاب الثاني عشر المتقدم أمس لاختبار مادة الكيمياء، واصفين الأسئلة في المادة بالجيدة، وفي متناول الطالب المتوسط والتي وصفوها بالختام المريح والمطمئن لحد ما.
وقال تربويو ومعلمو مادة الكيمياء إن النتائج المتوقعة ستكون جيدة جداً لطلاب الثاني عشر متقدم، لما تميزت به الأوراق الامتحانية من وضوح وتوافقها مع مستويات المتقدمين.
موضحين أن إدارة الامتحانات «الكنترول» تابعت اللجان الامتحانية الخاصة بطلاب تلك المراحل، ولم يتلقوا شكاوى تذكر باستثناء مادة الكيمياء في الصف العاشر.
وقالت الطالبة سالي حمدان الشحي من مدرسة شمل للتعليم الثانوي بنات إن الورقة الامتحانية جاءت في متناول الطالب المتوسط، وكانت واضحة ومباشرة ومتسلسلة في الصعوبة، ناهيك عن وجود السؤال الخاص بالطالب المتميز والذي يهدف منه التمييز بين الطالب المتوسط من الطالب العادي.
وأجمع طلاب الثاني عشر المتقدم في مدرسة شعم للبنين والذين تقدموا لاختبار مادة الكيمياء في الساعة الثامنة والنصف وانتهوا منه في الساعة العاشرة والنصف أن الورقة الامتحانية جاءت وفق ما توقعوه وتم تدريبهم عليه، وأبدوا أملهم في أن تكون نتائج الاختبار وفق توقعاتهم، وأن لا يؤثر اختبار مادة الفيزياء على معدلهم النهائي في شهادة الثانوية نهاية العام.

صعوبة في عجمان
سعيد أحمد (عجمان) 

عبر معظم طلبة الثاني عشر للمسارين المتقدم والنخبة بمدارس عجمان، عدم ارتياحهم لامتحان الكيمياء، التي جاءت اسئلتها صعبة وغامضة، وتحتاج إلى فهم وتركيز ووقت للإجابة على الأسئلة بشكل مؤكد، فيما أبدى طلبة الثاني عشر مسار عام، ارتياحهم لسهولة أسئلة امتحان مادة الأحياء، التي جاءت في متناول الطالب المتوسط، واستطاعوا الإجابة عليها بشكل جيد، وفي وقت كاف، من دون ضغوطات أو توتر.
وأكد عدد من الطلبة أن أسئلة الكيمياء جاءت صعبة واربكتهم، وأخذت منهم وقتاً، وخرجوا من اللجان في آخر وقت، مؤكدين إنهم تدربوا على نماذج ولم تأت في الاختبار، وبعض الأسئلة كانت غير واضحة، خاصة إنها باللغة الإنجليزية، تحتاج إلى فهم، حتى يتمكنوا من الإجابة عليها بشكل صحيح.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2023©