السبت 28 يناير 2023 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

غداً الإمارات تحتفي بـ «يوم الشهيد»

غداً الإمارات تحتفي بـ «يوم الشهيد»
29 نوفمبر 2022 01:56

منى الحمودي (أبوظبي) 

تُحيي دولة الإمارات غداً الأربعاء «يوم الشهيد» الذي يصادف 30 نوفمبر من كل عام للاحتفاء بتضحيات شهداء الإمارات ونماذج الفخر والعز التي رسمها شهداء الوطن في ساحات الشرف للذود عن الوطن ونصرة المظلوم وإعلاء كلمة الحق.
ويحظى يوم الشهيد باهتمام بالغ من قيادة وشعب دولة الإمارات برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وأصحاب السمو الشيوخ حكام الإمارات.
وتستذكر الإمارات في هذا اليوم بطولات أبناء الإمارات الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم لأجل الوطن وإعلاء رايته خفاقة عالية، وبذلوا الغالي والنفيس في سبيل رفعة الوطن والذود عنه بكل شجاعة وقوة، وقدموا أرواحهم في سبيله، حيث رسموا أروع نماذج للتضحية والفداء وسجلوا أسماءهم في صفحات وذاكرة الوطن ووجدان شعب الإمارات.
ويُعد يوم الشهيد يوماً وطنياً يعبر فيه شعب الإمارات أفراداً ومؤسسات عن تقديرهم لتضحيات الشهداء البواسل ووقوفهم إلى جانب أسرة الشهيد ودعمهم، مؤكدين أنهم لن ينسوا تضحياتهم، كما تقام مراسم وفعاليات وطنية تشترك فيها مؤسسات الدولة لاستذكار بطولات شهداء الوطن الأبرار.

الدعاء الصامت
يتوجب على المؤسسات المحلية والاتحادية الالتزام بتنكيس العلم في يوم الأربعاء الموافق 30 نوفمبر 2022، وذلك من الساعة 8:00 حتى 11:30 صباحاً، وفي 11:30 حتى 11:31 يتم الوقوف دقيقة الدعاء الصامت، ويتم في الساعة 11:31 صباحاً رفع العلم مرفقاً بالسلام الوطني الإماراتي.
وتقام فعالية يوم الشهيد في مقار البعثات الخارجية صباحاً بالتوقيت المحلي للدول التي توجد فيها البعثات.
ويتم التعامل مع يوم الشهيد باعتباره ذكرى تُكرس حب الوطن والتضحية في سبيله، ومنح هذا اليوم الطابع الرسمي في التعامل مع الفعاليات كافة المتعلقة به، وعدم دمج أي مناسبة أخرى مع احتفاءات يوم الشهيد باعتباره يوماً مخصصاً لتخليد ذكرى شهداء الوطن.

الشهداء أسماؤهم من نور في ذاكرة الوطن
يتولى مكتب شؤون أسر الشهداء متابعة شؤون واحتياجات أسر الشهداء، بالتنسيق مع الجهات الرسمية الأخرى في الدولة، وتقديم الدعم اللازم لأسرة وأبناء الشهيد، وتأمين أوجه الرعاية والاهتمام كافة لهم. ويجسد هذا النهج معاني التلاحم بين شعب الإمارات وقيادته، ليظل العرفان بدور أسر الشهداء عنوان وفاء وواجباً وطنياً، تقديراً لدورهم وما قدموه من عطاء وبذل، ولتمكين أبناء الوطن وأجيال الغد من مواصلة مسيرة العطاء والمحبة والخير، وترسيخ قيم التكاتف والترابط والتعاضد التي يتسم بها مجتمع دولة الإمارات منذ القدم. يذكر أن الدولة منذ تأسيسها أقرت العديد من المبادرات التي تعنى بأسر الشهداء في الدولة.
 وعلى مستوى القطاع التعليمي، تضمنت منظومة الدعم لضمان مستقبل أبناء الشهداء، توفير البيئة الدراسية المناسبة التي تتيح لهم التفوق في تحصيلهم، وتوفير الفرص المناسبة لهم ليكونوا قادة متميزين في المستقبل.
وأطلق مكتب شؤون أسر الشهداء، في وقت سابق، بالتعاون مع صندوق الوطن، برنامج الإرشاد والتوجيه المهني لأبناء الشهداء «خطوات» الذي يستهدف الطلاب المتفوقين دراسياً منهم، لاكتشاف الخيارات المتعلقة بمسارهم المهني المستقبلي. ويهدف البرنامج إلى معرفة اهتمامات الطلبة، وإلحاقهم بمجال العمل المناسب لطموحاتهم من خلال التدريب في قطاعات مختلفة، مثل الطاقة والبحوث والفضاء والاتصال والقضاء والتكنولوجيا والطيران والاستثمار والعلوم السياسية والإدارية.
وعلى مستوى آخر، أطلق مكتب أسر الشهداء مبادرة «مخيمات أبناء الفخر» التي تهدف إلى تنمية مهارات وقدرات المشاركين فيها، والتي تعزز من ثقافتهم وقدراتهم التقنية والعلمية، فضلاً عن تعزيز ارتباطهم بموروثهم التراثي الأصيل.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2023©