الجمعة 30 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

جامعة أبوظبي تحتفي بتخريج  4770 مهندساً

طالب يعمل على تطوير مشروعه الهندسي (من المصدر)
9 أغسطس 2022 01:33

أبوظبي (الاتحاد)

 احتفت كلية الهندسة في جامعة أبوظبي، واحدة من أكبر كليات الهندسة في دولة الإمارات العربية المتحدة، بمنحها 4940 شهادة جامعية في شتى تخصصات الهندسة منذ تأسيس الجامعة عام 2003، حيث خرجت الكلية 4770 مهندساً، من بينهم 32% من الإناث و36% من الإماراتيين، مما يؤكد التنوع الكبير الذي يتسم به طلبة جامعة أبوظبي، والتزامها بالعمل بما يتماشى والأجندة الوطنية لحكومة دولة الإمارات لتمكين الخريجين من المواطنين والإناث خوض غمار سوق العمل في مجالات تخصصهم.
وتنوعت تخصصات الخريجين لتشمل عدة مجالات هندسية، حيث بلغت نسبة خريجي قطاع الإنشاءات (33%)، والقطاع الصناعي (25%)، وقطاع الكهرباء والحوسبة (21%)، وقطاع الهندسة وإدارة المشاريع (20%)، مما يعكس حرص جامعة أبوظبي على ضمان حصول طلبتها على الخبرة الأكاديمية المتكاملة، التي تمكنهم من النمو والتطور في مختلف التخصصات، وتحقيق النجاح، والاستعداد جيداً لمهنهم المستقبلية. وذكر 94% من خريجي كلية الهندسة أنهم راضون تماماً عن تجربتهم التعليمية في جامعة أبوظبي، وأشار 86% من الخريجين إلى أنهم يعملون حالياً أو يستكملون دراساتهم العليا في مجال ذي صلة بدراساتهم ومعارفهم التي اكتسبوها من جامعة أبوظبي.
وقال الدكتور حمدي الشيباني، عميد كلية الهندسة في جامعة أبوظبي: «تعد جامعة أبوظبي من المؤسسات الأكاديمية الرائدة في المنطقة، وتتميز ببرامجها التنافسية والمعتمدة، إضافة إلى معدل التوظيف المرتفع بين خريجيها، إذ تقدم جامعة أبوظبي لأعضاء هيئة التدريس وطلبتها المتنوعين موارد ومرافق وفرص تدريب عالمية المستوى، وتعمل دوماً على تعزيز الابتكار والتحفيز على الأبحاث الرائدة التي تعود بالفائدة والتأثير الإيجابي على المجتمع. ونظراً لاطلاع الجامعة الواسع ومعرفتها باحتياجات سوق الغد، فإنها تحرص على رفد الخريجين بالأدوات والموارد التي يحتاجون إليها ليصبحوا قادة مؤثرين في المستقبل».
وتعد كلية الهندسة في جامعة أبوظبي أكبر كليات الهندسة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتقدم لطلبتها مجموعة من برامج الهندسة والتقنية في البكالوريوس والدراسات العليا، مع طرحها المستمر لبرامج دراسية جديدة ومبتكرة.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©