الخميس 11 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

«عطايا» يختتم أعماله بنجاح

جانب من الأجنحة في المعرض (من المصدر)
5 مارس 2022 01:53

هالة الخياط (أبوظبي)

اختتم معرض «عطايا» الخيري فعالياته أمس بنجاح، حيث شهد خلال الأيام الخمسة الماضية إقبالاً لافتاً من الجمهور، ممن تبرعوا لمصلحة تحقيق أهداف المعرض الإنسانية.
وضم معرض «عطايا» الخيري الذي تنظمه هيئة الهلال الأحمر الإماراتي سنوياً، برعاية ورؤية سمو الشيخة شمسة بنت حمدان آل نهيان، مساعد رئيس الهيئة للشؤون النسائية، رئيس لجنة عطايا العليا، مجموعة واسعة ومتنوعة من الأزياء المميزة، والمجوهرات الراقية، والإكسسوارات والأثاث المنزلي، تم تصميمها من قبل مصممين وفنانين مبدعين على المستوى المحلي والعالمي.

  • هند المحيربي
    هند المحيربي

وأكدت هند المحيربي،  مديرة مشروع «عطايا» إن «المعرض حقق نجاحاً خلال دورته الحالية، وكان ذلك واضحاً من حجم الزوار، والتبرعات التي قدمتها زائرات المعرض، تحقيقاً للهدف الإنساني الذي يسعى المعرض لتحقيقه في دورته الحالية». وأوضحت أن المعرض في دورته الحادية عشرة يسعى إلى تمكين اللاجئين والنازحين، وإدراجهم في سوق العمل، ودمجهم مع المجتمع المحلي، والمساهمة في بناء مستقبل بلدانهم عند عودتهم إليها.
ويذهب ريع المعرض هذا العام من إيجارات المساحات وتبرعات الحضور والمؤسسات الحكومية لدعم اللاجئين والنازحين، متضمناً تدريب 360 لاجئاً خارج المخيمات بمهارات مهنية عبر تعزيز المهارات الرقمية لدى الشباب لتمكنهم من الحصول على وظائف عبر المنصات الإلكترونية المعتمدة، وبالتعاون مع منظمات إنسانية في الدولة المستضيفة للاجئين.

ويتضمن العمل تمكين الأفراد عن طريق التدريب المهني على حرف وصناعات يدوية، منها النجارة والخياطة، لتعينهم على متطلبات الحياة، ما يساهم في تمكين أسرهم ودمجهم وإدراجهم في سوق العمل، وتذليل العقبات لهم.
وتتلقى 2000 أسرة من اللاجئين والنازحين دعما بطرق مختلفة عن طريق تمويل مشاريعهم الصغيرة، وتقديم المساعدات للأسر اللاجئة خارج المخيمات النظامية من خلال تزويدهم بكرفانات ووقود ومواد غذائية ورعاية صحية.

ومنذ تأسيس «عطايا» في عام 2012، وهو يسلط الضوء على قضايا واحتياجات إنسانية مختلفة على الصعيدين المحلي والدولي، حيث تم تخصيص ريعه البالغ 108 ملايين درهم، لعدة مجالات إنسانية منها مساعدات محلية، مشاريع تنموية، دعم قطاعات التعليم والصحة والبنية التحتية.
وشارك في دورة «عطايا» للعام الحالي 100 عارض من 13 دولة، هي الإمارات، السعودية، البحرين، سلطنة عُمان، الكويت، البرازيل، قطر، الهند، ألمانيا، تركيا، الأردن، لبنان، وإندونيسيا.
واتخذت مواطنات من معرض «عطايا» الخيري منصة لإطلاق مشاريعهم الخاصة، مؤمنات بأهداف المعرض الإنسانية الساعية إلى تحقيق التنمية الاجتماعية والصحية والاقتصادية للعديد من المجتمعات في مختلف دول العالم.

منتجات يدوية
أتاح المعرض الفرصة لعرض منتجات يدوية صنعتها حرفيات إماراتيات، بما في ذلك حرفة الخوص والسدو والتلي والخياطة، والفخار.
ولمعرض «عطايا» أهداف إنسانية وأخرى تسويقية تتمثل في الترويج لمؤسسات ومشاريع إنسانية وخيرية، والتعاون مع المؤسسات الإنسانية والخيرية في الداخل والخارج، والترويج والتسويق للعارضين المحليين والدوليين، ودعم المشاريع المحلية.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©