الخميس 11 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

الإمارات على بُعد 3 خطوات من المريخ

الإمارات على بُعد 3 خطوات من المريخ
20 فبراير 2022 02:36

آمنة الكتبي (دبي) 

 ينضم صالح العامري، رائد محاكاة الفضاء، إلى مهمة سيريوس 20/21 والتي تُعد جزءاً من برنامج الأبحاث البشرية التابع لوكالة ناسا، والذي يتضمن ثلاث خطوات نحو المريخ، حيث تتضمن الخطوة الأولى عمليات محاكاة مرتبطة بالأرض للحياة في الفضاء، وتعتمد الخطوة الثانية على البحث الذي تم إجراؤه في محطة الفضاء الدولية لفهم وإدارة تأثيرات المهمات طويلة الأمد بشكل أفضل، كما تضم الخطوة الثالثة التحدي المتمثل في الحفاظ على صحة البشر في بيئة الفضاء العميقة للقمر.
حيث يمثل إرسال رواد فضاء إلى المريخ القفزة العملاقة التالية في رحلة الإنسان إلى الفضاء، ويأتي ذلك استعداداً للرحلة إلى الكوكب الأحمر، وتتخذ وكالة ناسا نهجاً متقدماً لدراسة الآثار الصحية لرحلات الفضاء البشرية باستخدام نظائرها الأرضية ومحطة الفضاء الدولية والبعثات القمرية في إطار برنامج أرتميس التابع للوكالة.

كما ويُجري برنامج الأبحاث البشرية التابع لناسا، أو HRP، أبحاثاً ويطور تدابير لخمسة من مخاطر رحلات الفضاء البشرية: الإشعاع، والعزلة والحبس، والمسافة من الأرض، والجاذبية الصغرى، والبيئات المعادية المغلقة، كما وتشكل هذه المخاطر مخاطر على صحة رواد الفضاء وأدائهم، وتهدف وكالة ناسا إلى فهم وإدارة هذه المخاطر من خلال البحث في كل خطوة، والانتقال تدريجياً بعيداً عن الأرض باستخدام دراسات التناظرية ومحطة الفضاء والبعثة القمرية.
وانضمت دولة الإمارات إلى أولى مهمات مشروع الإمارات لمحاكاة الفضاء، والتي تقام في المجمع التجريبي الأرضي بمعهد الأبحاث الطبية والحيوية التابع لأكاديمية العلوم الروسية في موسكو، وهو مجهز بالكامل لفترة المهمة التي تمتد إلى 240 يوماً لمحاكاة الظروف في الفضاء.
تتضمن التجربة المراحل التالية، وهي الخروج من مدار الأرض، ومن ثم بدء الرحلة إلى القمر مع رحلة طيران مدارية بحثاً عن موقع لعملية الهبوط، ومن ثم إنزال وحدة استكشافية لإجراء البحث العلمي والبقاء في المدار لإجراء عمليات استقبال لسفن النقل، وأخيراً التحكم عن بعد في المركبات الآلية لبناء قاعدة، ومن ثم العودة إلى الأرض.
وتشمل المهمة 5 أبحاث حول علم وظائف الأعضاء، وعلم النفس، وعلم الأحياء، وهي مقدَّمة من 4 جامعات في دولة الإمارات هي جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، وجامعة الشارقة، والجامعة الأميركية في الشارقة، وجامعة الإمارات العربية المتحدة.

ارتميس
انضمت وكالة الإمارات للفضاء إلى اتفاق «أرتميس» لتكون ضمن الدول الأولى التي توقع على هذا الاتفاق، والذي يهدف إلى تعزيز التعاون الفضائي عالمياً، وبموجب المبادئ التي ينص عليها «اتفاق أرتميس»، توافق الدول الموقعة على الأهداف السلمية في إجراء جميع أنشطتها الفضائية، وفي إطار الاستجابة لمتطلبات هذا الاتفاق، تسعى الدول الموقعة إلى التعاون المتبادل في العمليات التشغيلية الفضائية، وضمان توفير المساعدة في حالات الطوارئ، وتسجيل الأجسام الفضائية لتجنب التشويش الضار، ونشر البيانات العلمية، وبالإضافة إلى ذلك، توافق الدول الموقعة على استخراج الموارد الفضائية واستخدامها وفقاً لمعاهدة الفضاء الخارجي، وتوفير المعلومات العامة حول مواقع تلك الموارد وطبيعة العمليات، مع الحرص أيضاً على عدم التضارب عند الحاجة، والحد من المخلفات المدارية.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©