الإثنين 6 فبراير 2023 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

الإمارت وتركيا تاريخ من جسور التواصل

الإمارت وتركيا تاريخ من جسور التواصل
13 فبراير 2022 01:58

منى الحمودي (أبوظبي) 

تحرص دولة الإمارات وتركيا على تعميق العلاقات بين البلدين، من خلال مد جسور التواصل بين البلدين، والتي تأسست منذ قيام اتحاد دولة الإمارات بإنشاء العلاقات الدبلوماسية بين البلدين عام 1977، وافتتاح سفارة تركيا في أبوظبي عام 1979، وافتتاح سفارة الدولة في أنقرة عام 1983.
وفي عام 1984، بدأ تعزيز العلاقات بتوقيع اتفاقية التعاون الاقتصادي والفني، والتي تبعتها اتفاقيات وزيارات عدة بين البلدين ساهمت في تعزيز العلاقات لما فيه مصلحة للبلدين.
ومنذ عام 1984، شهدت العلاقات الإماراتية التركية توقيع اتفاقيات رفعت من مستوى التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين، منها اتفاقية حماية وتشجيع الاستثمار بين البلدين، مذكرة تفاهم بشأن التعاون وتبادل المعلومات بين هيئة الأوراق المالية والسلع ومجلس أسواق المال التركي، اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي.
وفي عام 2005، أُنشئ مجلس مشترك لرجال الأعمال بين دولة الإمارات وتركيا، سُمي بمجلس رجال الأعمال الإماراتي - التركي؛ بهدف تعزيز التعاون والعمل المشترك بين رجال الأعمال من الدولتين. كما تم خلال العام نفسه توقيع اتفاقية إطارية للتعاون الاقتصادي بين مجلس التعاون الخليجي وجمهورية تركيا.
ويُعد التشابه بين دولة الإمارات وتركيا، باعتبارهما مركزين تجاريين يربطان بين الشرق والغرب أحد العوامل المهمة في تعزيز الشراكات والعلاقات الاقتصادية بين البلدين لموقعها الجغرافي المميز.

 وتعتبر دولة الإمارات في مقدمة شركاء تركيا في التبادل، حيث تمثل دولة الإمارات الشريك التجاري الثاني عشر لتركيا عالمياً، فيما تأتي تركيا في المرتبة ال 11 بين أكبر الشركاء التجاريين لدولة الإمارات، وتُعد الشريك التجاري الأكبر لتركيا على مستوى منطقة الخليج.
ويأتي حرص دولة الإمارات على بناء علاقات إيجابية مبنية على التعاون المشترك مع دول العالم كافة مبني على الصداقة والاحترام المتبادل؛ بفضل الرؤية الحكيمة لقيادة دولة الإمارات، والتي أسسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، حتى أصبحت الإمارات ذات ثقل سياسي واقتصادي في الأوساط العربية والدولية ووجهة سياسية واقتصادية حيوية جاذبة رسمت موقعها على خريطة العالم.
وترحب قيادة دولة الإمارات بزيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي يزور الدولة، والتي تعد خطوة مهمة في مسيرة تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين لنقلها إلى مستوى تعاون متقدم بما يحقق المصلحة المشتركة والتطور والتعاون في المستويات كافة.
ولتعميق التعاون وتعزيز أواصر الثقة والصداقة، تستقبل دولة الإمارات على أرضها القيادات السياسية الإقليمية والدولية، وتسعى إلى تقريب وجهات النظر معهم حول مختلف القضايا، بما يحقق الاستقرار والازدهار للجميع.
وتشهد العلاقات بين دولة الإمارات والجمهورية التركية الصديقة تطوراً مستمراً في العديد من القطاعات الحيوية، ويعكس هذا التطور حرص قيادات البلدين على تطوير العمل المشترك والتطلع لخلق مزيدٍ من فرص التعاون الثنائي بما يحقق التنمية والازدهار للبلدين.

اتفاقيات ومذكرات
تحرص الإمارات وتركيا على استمرار تبادل الزيارات بين قيادات البلدين وممثلي الحكومتين من أجل دفع العلاقات الثنائية إلى آفاق جديدة من التعاون المثمر بين الجانبين. حيث تم توقيع العديد من الاتفاقيات الاستراتيجية ومذكرات التفاهم لتعزيز التعاون الثنائي، منها 10 اتفاقيات ومذكرات تعاون أمنية واقتصادية وتكنولوجية.

الاستثمارات
تركز الاستثمارات التركية على قطاعات البناء والتشييد والعقارات والقطاع المالي والتأمين، والصناعة وتكنولوجيا المعلومات. وتعد المواد الكيميائية، المعادن الثمينة، المجوهرات، المنتجات البترولية أهم صادرات الدولة إلى تركيا. فيما تستورد الإمارات منها المواد الغذائية، المكائن، الأثاث، الملابس الجاهزة، المجوهرات، الآلات العسكرية ومواد أخرى.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2023©