الخميس 11 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم
الإمارات

17 جناحاً تسافر إلى الفضاء في «إكسبو»

17 جناحاً تسافر إلى الفضاء في «إكسبو»
3 يناير 2022 00:07

آمنة الكتبي (دبي) 

تستعرض 17 جناحاً في «إكسبو» تجارب تفاعلية في استكشاف الفضاء، وعرض أبرز المشاريع الفضائية المتميزة بالتقنيات والذكاء الاصطناعي، حيث تأخذ الأجنحة الزوار في رحلة علمية آسرة من الأرض وصولاً إلى القمر والنجوم، وأخيراً إلى الكوكب الأحمر. 
حيث يقدم كل من التنقل «ألف» وجناح فرنسا وكندا وجامعة الإمارات ونيوزيلندا، بالإضافة إلى جناح الهند وكازاخستان والولايات المتحدة الأميركية وسويسرا والنمسا والنرويج وبادن فورتمبيرغ والمملكة المتحدة ولكسمبرغ وأستراليا وملعب لطيفة، وكوستاريكا، فعاليات متنوعة حول قطاع الفضاء. ويستعرض جناح سويسرا مشروع «كلير سبيس» الذي يضم الباحثين والأكاديميين من جامعة (EPFL) الرائدة في مجال التكنولوجيا والتقنيات والأكثر تقدماً في سويسرا، والذي يهدف إلى التقليل من المخاطر التي قد تتعرض لها مهمات الفضاء بسبب النفايات، وجعل المهمات المستقبلية للفضاء أكثر سهولةً ويسراً، وذلك عن طريق التخلص من الأقمار الصناعية غير المستخدمة ومكونات الصواريخ المهملة، والتي ستتفكك في الغلاف الجوي عند عودتها إلى الأرض.
 كما يقدم جناح ألف، فرصة دخول قمرة القيادة في برنامج الإمارات الوطني للفضاء ومشروع الإمارات لاستكشاف المريخ «مسبار الأمل»، ويأخذ الزائر إلى جولة استطلاعية للتعرف على العناصر الأساسية في قصة التنقل الدور الذي لطالما أدته دبي ودولة الإمارات في التواصل والربط بين الناس على نطاق عالمي، كما يحظى الزوار بلمحة عن التقدم الهائل الذي أحرزته دولة الإمارات في السنوات الخمسين الماضية في مجالات متعلقة بالتنقل.

  • أجنحة ضمن إكسبو (تصوير: أشرف العمرة)
    أجنحة ضمن إكسبو (تصوير: أشرف العمرة)

ويعرض جناح الولايات المتحدة مجسماً يشكل نسخة طبق الأصل عن صاروخ «سبيس إكس فالكون 9» ويبلغ ارتفاع الصاروخ 14 طابقاً، وهو أول صاروخ مداري من الدرجة الأولى قادر على إعادة الطيران. و«فالكون 9» هو الصاروخ الأكثر تحليقاً في الولايات المتحدة، حيث يتفوق على الصواريخ القابلة للاستهلاك التي تم إطلاقها منذ عقود. ويعرض جناح لوكسمبورغ في «إكسبو» هوائيات عدة للأقمار الصناعية قابلة للنفخ وجاهزة للاستخدام في غضون 30 دقيقة، كما تضم لوكسمبورغ أكبر شبكة أقمار صناعية في العالم، ويوضح الجناح للزوار دور الدولة عند حدوث كارثة، حيث تدعم لوكسمبورغ الإغاثة الدولية من خلال بنية تحتية للاتصالات عبر الأقمار الصناعية يمكن إنشاؤها من قبل المستجيبين الأوائل في أي مكان في العالم ضمن مهلة 24 ساعة، ما يخول التنسيق السريع لعمليات الإغاثة.

نظام للاستشعار عن بُعد
يستعرض جناح كازاخستان تجربة الدولة في استخدام نظام فضائي للاستشعار عن بُعد باستخدام مركبتين فضائيتين 1-KazEOSat و2-KazEOSat، بالإضافة إلى وحدة أرضية للمراقبة «عن بُعد»، كما يستفاد من البيانات التي يتم الحصول عليها في مجموعة واسعة من التطبيقات العملية اليومية، كمنع حدوث طوفانات طينية في المناطق الجبلية جنوب البلاد، وإجراء دراسات للمساعدة في زيادة غلة المحاصيل، ورصد المراعي، بالإضافة إلى تطبيقات عامة في مجال الإجراءات المتخذة لحماية البيئة. ويوضح جناح إيطاليا 3 تحديات رئيسة: العيش والعمل في الفضاء، «الفضاء من أجل كوكبنا»، والابتكار والتكنولوجيا في اقتصاد الفضاء الجديد، مع تسليط الضوء في الوقت نفسه على إمكانات بوليا لتكون رائدة في قطاع الطيران، كما يوضح الجناح دور التقنيات الجديدة وروح المبادرة الجديدة على تشكيل اقتصاد الفضاء الجديد بسرعة، حيث تستغل الشركات الصغيرة والمتوسطة التقنيات الحدودية وثورة البيانات لتلعب دوراً رئيساً، وبالتالي فإن المناطق الصغيرة مثل بوليا، أصبحت ضرورية للقدرة التنافسية لصناعة الطيران العالمية، مع نظام بيئي متطور للغاية للبحث والابتكار. ولم تنس الأجنحة فئة الأطفال، حيث يتيح ملعب لطيفة مغامرات في مدينة الفضاء، إذ يمكن للأطفال القفز فوق الشِّباك في غرفة «الجاذبية المنعدمة»، والصعود على متن نسخة طبق الأصل من مسبار الأمل الإماراتي.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©