الخميس 2 فبراير 2023 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

السياحة.. استثمار مستدام

السياحة.. استثمار مستدام
2 ديسمبر 2022 02:27

رشا طبيلة (أبوظبي)

كيف استطاعت الإمارات خلال 51 عاماً أن تصبح محط أنظار العالم في الجذب والتطور السياحي، وفي نشاط قطاع الطيران وتفوقه عالمياً؟! تساؤل تكمن إجابته في رؤية قيادة واستثمار مستدام، واستراتيجيات حكيمة، وأسس متينة وبنية تحتية عالمية، وجهود ترويجية مدعومة بحملات ومبادرات ناجحة. فاليوم تستقطب الإمارات أكثر من 19 مليون نزيل فندقي، وتضم 6 ناقلات وطنية تسطر نجاحات مستمرة، و8 مطارات دولية تتميز بأفضل البنية التحتية والخدمات وأحدث التقنيات.
وتقدم الإمارات جميع أنواع المنتجات السياحية من سياحة ترفيهية وأعمال وثقافية وبيئية وعائلية وسياحة المؤتمرات والمعارض والفعاليات. وبلغة الأرقام، تؤكد البيانات الاقتصادية والسياحية، من مصادر محلية ودولية رسمية، أن الإمارات تسجل نمواً مستداماً وأداء إيجابياً في قطاع السياحة والطيران، فبحسب مجلس الإمارات للسياحة، أظهرت نتائج القطاع لعام 2021، أن المنشآت الفندقية في الدولة استقطبت 19 مليون نزيل فندقي في 2021 بنمو يزيد على 29% مقارنة بأعداد النزلاء لعام 2020، وحققت المنشآت الفندقية في عام 2021 عوائد بقيمة 28 مليار درهم إماراتي، محققةً نمواً يصل إلى 70% مقارنة بعام 2020. وتم خلال العام الماضي حجز أكثر من 75 مليون ليلة فندقية، بزيادة 42% مقارنة بعام 2020، فيما بلغت نسبة الإشغال الفندقي 67%، علماً بأن هذه النسبة تمثل إحدى أعلى النسب المحققة في الوجهات السياحية الرائدة على مستوى العالم. وزاد عدد المنشآت الفندقية في الدولة خلال عام 2021 بنسبة 5% مقارنة بنظيرتها لعام 2020 ليبلغ 1144 منشأة، كما تم خلال فترة المقارنة نفسها تحقيق زيادة في عدد الغرف الفندقية بنسبة 8% لتصل إلى 194 ألف غرفة في إمارات الدولة كافة.
وسجل القطاع نمواً في المؤشرات الرئيسة العام الماضي، حيث ارتفعت نسبة مساهمة القطاع الإجمالية بالناتج المحلي الإجمالي للدولة عام 2021 إلى 6.4% ما يعادل 99.1 مليار درهم، مقارنة مع 4.6% في عام 2020، أي ما يعادل 70.3 مليار درهم بنمو 41%، في وقت بلغت مساهمة القطاع الإجمالية نحو 11.7% في عام 2019 بواقع 188.6 مليار درهم.

خطط 
شهدت الإمارات مؤخراً إطلاق الإستراتيجية الوطنية للسياحة 2031، والتي تندرج ضمن مشاريع الخمسين باعتبارها واحدة من أضخم مستهدفات السنوات القادمة، وتستهدف رفع مكانة الدولة لتكون أفضل هوية سياحية حول العالم، وترسيخ مكانتها وجهة سياحية رائدة، مبنية على التنوع السياحي من خلال الاستفادة من المميزات والخصائص الفريدة لإمارات الدولة السبع.
فالإمارات اليوم ضمن أهم عشر وجهات سياحية في العالم، وتهدف الاستراتيجية إلى تسريع تنافسية الإمارات عبر جذب 100 مليار درهم استثمارات سياحية إضافية لهذا القطاع الحيوي، والوصول لـ40 مليون نزيل فندقي في 2031، وأن تكون مساهمة القطاع السياحي 450 مليار درهم من الناتج المحلي في 2031.
وستعمل الاستراتيجية، من خلال التعاون والتنسيق مع مجموعة من الشركاء الاستراتيجيين من القطاعين الحكومي والخاص، على تنفيذ مستهدفاتها خلال السنوات المقبلة، بما يشمل رفع مساهمة القطاع السياحي في الناتج المحلي الإجمالي للاقتصاد الوطني إلى 450 مليار درهم، بمعدل زيادة سنوية 27 مليار درهم، وجذب استثمارات جديدة بقيمة 100 مليار درهم للقطاع السياحي في الدولة، واستقطاب 40 مليون نزيل في المنشآت الفندقية. وتشمل الاستراتيجية تنفيذ 25 مبادرة وسياسة لدعم تنمية وتطوير القطاع السياحي في الدولة، تقوم على 4 توجهات رئيسة، وهي تعزيز الهوية السياحية الوطنية، وتطوير وتنوع المنتجات السياحية المتخصصة، وبناء القدرات السياحية، وتشجيع دخول الكوادر الوطنية للقطاع السياحي، وزيادة الاستثمارات في مختلف القطاعات السياحية، بما يعزز جهود الدولة في توفير بيئة سياحية وطنية.

مطارات
سجلت مطارات الدولة الرئيسة الثلاثة في أبوظبي ودبي والشارقة انتعاشة قوية في حركة المسافرين منذ بداية العام الجاري، حيث تضاعفت أعداد المسافرين خلال النصف الأول من العام الجاري لتصل إلى 42 مليون مسافر، وهو ما يعادل إجمالي أعداد المسافرين في عام 2021 بأكمله، فيما من المتوقع أن يصل إجمالي عدد المسافرين بنهاية العام الجاري إلى 87 مليون. واستقبلت مطارات الدولة في الربع الأول من العام الجاري 22 مليون مسافر، واستطاع مطار دبي الدولي اليوم أن يحافظ على صدارته أكبر مطار في العالم في حركة المسافرين الدوليين. وتصل رحلات الناقلات الوطنية الستة، إلى أكثر من 500 وجهة حول العالم، بحسب بيانات نهاية النصف الأول من العام الجاري، بما فيها الوجهات المشتركة. وتحتضن الإمارات 6 ناقلات وطنية، فانطلاقاً من أبوظبي، توجد 3 ناقلات وطنية بدءاً من الاتحاد للطيران التي انطلقت عام 2003، وصولاً إلى انطلاق ناقلتين اقتصاديتين خلال العامين 2020 و2021 أولاهما «العربية أبوظبي» ثم «ويز إير أبوظبي»، لتصبح اليوم تلك الناقلات الثلاث تسيّر رحلاتها إلى 134 وجهة بإجمالي أسطول يضم 84 طائرة، في وقت تضم فيه دبي «طيران الإمارات» و«فلاي دبي»، فيما تضم إمارة الشارقة «العربية للطيران».

انتعاشة قوية 
كشفت منظمة السياحة العالمية عن أن الإمارات استطاعت أن تحقق نتائج إيجابية خلال العام الجاري في استقطاب السياحة الدولية تفوق مستويات ما قبل «الجائحة»، لتكون واحدة من 11 دولة فقط بالعالم تميزت بتحقيق نتائج تفوق مستويات ما قبل «الجائحة» بعدد السياح الدوليين خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري. فالإمارات تقود تعافي قطاع السياحة والسفر عالمياً، مع الارتفاع القوي في أعداد المسافرين عبر مطارات الدولة ونشاط حركة السياحة، مع الإقبال المرتفع من السياح والإشغال المرتفع للفنادق.
وأثبتت الإمارات تعافي قطاع السياحة والطيران فيها، حيث سجل سوق الضيافة والفنادق في الإمارات أداءً قوياً منذ بداية العام الجاري، مدعوماً بالفعاليات والأحداث العالمية المهمة والمقومات السياحية الجاذبة والمتنوعة.

وظائف
أشارت بيانات مجلس السفر والسياحة العالمي إلى أن إجمالي الوظائف المباشرة وغير المباشرة التي وفرها قطاع السفر والسياحة عام 2021 بلغت 644.3 ألف وظيفة مقارنة بـ 585.4 ألف في عام 2020 بنمو 10%، أي أن القطاع أَضاف نحو 59 ألف وظيفة عام 2021 مقارنة بعام 2020، بينما بلغ إجمالي الوظائف السياحية في عام 2019 نحو 748.1 ألف وظيفة.

إنفاق السياح
حول إجمالي إنفاق السياح الدوليين في الإمارات، فبلغ العام الماضي نحو 67.5 مليار درهم مقارنة مع 45.4 مليار درهم في عام 2020، أي بنمو 48%، في وقت بلغ الإنفاق من السياح المحليين على السياحة داخل الدولة عام 2021 نحو 33.2 مليار درهم مقارنة مع 27.2 مليار درهم عام 2020 بنمو 22%، بينما بلغ في عام 2019 نحو 43.4 مليار درهم.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2023©