الخميس 2 فبراير 2023 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

القطاع العقاري.. هنا المستقبل

القطاع العقاري.. هنا المستقبل
2 ديسمبر 2022 02:27

سيد الحجار (أبوظبي)

شهدت الإمارات، منذ قيام دولة الاتحاد، نهضة عمرانية وحضارية شاملة، وطفرة كبرى بالقطاع العقاري، أرسى قواعدها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.
وواصلت الدولة، خلال عهد المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رحمه الله، مسيرة النمو والتطور بالقطاع العقاري، لتقدم الدولة تجربة فريدة في النهضة العمرانية، مع توالي تطوير العديد من الأبراج الشاهقة وناطحات السحاب، والجزر السياحية والمشاريع والمجمعات والمدن السكنية الجديدة.
وتستمر الإمارات اليوم، وفق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، في مسيرتها التنموية الرائدة بالقطاعات كافة، ومنها القطاع العقاري، مع تقديم الدولة نموذجاً يحتذى به في التطوير العقاري المستدام.

انتعاش عقاري
وأكد تقرير لشركة «أستيكو» انتعاش القطاع العقاري في الإمارات في الربع الثالث من العام 2022، مدعوماً بتوقعات متفائلة لاقتصاد الدولة بسبب الإصلاحات الاقتصادية المستمرة، والمبادرات الحكومية. وشدد التقرير على استمرار الزخم القوي في سوق العقارات في دبي، إذ سجل الربع الثالث إطلاق وتسليم عدد كبير من المشاريع الجديدة، مدعوماً بنشاط المعاملات القوي للعقارات على المخطط والمكتملة عبر جميع فئات الأصول. وذكر التقرير أن الربع الثالث شهد تسليم 6000 شقة، وهو ما يتماشى إلى حد كبير مع الأرباع السابقة من العام، وارتفع المعروض من الفلل بشكل ملحوظ. وفي النصف الأول 2022، تم تسليم نحو 800 وحدة، مقارنة بـ 2000 عقار آخر أضيفت في الأشهر الثلاثة الماضية. وفي أبوظبي، سجل سوق العقارات السكنية تسليم ما يقارب من 1000 شقة في الربع الثالث 2022 عبر مشاريع شاطئ الراحة، وجزيرة الريم، وجزيرة ياس، وجزيرة السعديات.

عقارات أبوظبي
وبلغت قيمة التداولات العقارية في أبوظبي 43.54 مليار درهم خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي، حيث سجلت التداولات خلال النصف الأول من العام 2022 نحو 22.51 مليار درهم، وتصدرت جزيرة ياس قائمة التداولات بـ 1.8 مليار درهم، تلتها جزيرة السعديات بـ 1.2 مليار درهم، فمنطقة الشامخة بـ 1 مليار درهم، وجاءت جزيرة الريم في المرتبة الرابعة بـ 872 مليون درهم، ثم مدينة خليفة بـ 310 ملايين درهم، وجاءت منطقة شاطئ الراحة في المرتبة السادسة بـ300 مليون درهم. وخلال الربع الثالث من العام الجاري بلغت قيمة التداولات العقارية بأبوظبي 21.04 مليار درهم، وتصدرت جزيرة ياس قائمة التداولات بمليار درهم، تلتها جزيرة السعديات بـ 929 مليون درهم، فالشامخة بـ 641 مليون درهم، ثم جزيرة الريم بـ 541 مليون درهم، فمدينة خليفة بـ 208 ملايين درهم، وجاءت منطقة مدينة محمد بن زايد في المرتبة السادسة بـ 182 مليون درهم.
وكانت التداولات العقارية في أبوظبي خلال العام الماضي، قد بلغت 71.5 مليار درهم، تم تحقيقها من خلال 14958 معاملة، وشملت تداولات ورهونات الأراضي والمباني والوحدات العقارية بمختلف أنواعها.

مؤشر الشفافية
وفقاً لتقرير أصدرته شركة «جيه إل إل» والمختص بأداء ونمو أسواق العقارات العالمية،  شهد القطاع العقاري في إمارة أبوظبي، ارتفاعاً جديداً ضمن مؤشر الشفافية العقارية العالمي، حيث حققت الإمارة تقدماً ملحوظاً على مستوى المنطقة، كما تم تصنيف الإمارة ضمن المناطق الأفضل تحسناً عالمياً في معدلات التطور في الأداء في تقرير عام 2022، وواصلت أبوظبي تقدمها في الترتيب العالمي لتحقق المرتبة الـ 45 عالمياً لهذا العام، مقارنة بالمرتبة الـ 48 في عام 2020.
وأشار التقرير إلى أن إمارة أبوظبي سجلت الترتيب الجديد بعد إطلاقها برامج ومبادرات عدة حسب نتائج التقرير، من ضمنها التحول الرقمي الكامل للخدمات العقارية، بما فيها إدارة المبيعات وعقود التأجير، وإدارة المشاريع التطويرية، وتوفير البيانات الخاصة بالتداولات العقارية، والمزيد من الخدمات الرقمية المبتكرة. ولفت التقرير إلى إطلاق دائرة البلديات والنقل لأول دليل قواعد خاص بالسلوك والآداب المهنية لمزاولي الأنشطة العقارية، بالإضافة إلى الإطار المحوكم بالإمارة والمرتبط بسياسات الإقراض المصرفي في تمويل الرهون العقارية وتسجيلها، كما استفاد السوق العقاري في الإمارة من زيادة توفير البيانات من قبل مقدمي الخدمات من القطاع الخاص في القطاعات الجديدة.

تصرفات دبي
سجل القطاع العقاري في دبي تداولات بقيمة 1.212 تريليون درهم عبر 310179 معاملة خلال الفترة من (2017-2021)، حسب بيانات دائرة الأراضي والأملاك في دبي. وتوزعت التداولات العقارية خلال الفترة المشار إليها على أربع فئات رئيسة، هي البيع الأول الذي استحوذ على حصة 21%  من إجمالي التداولات العقارية في دبي خلال السنوات الخمس الماضية، وإعادة البيع بحصة 19%، والرهونات العقارية بحصة 50%، والهبة بحصة 10%. 
وأظهر العام الماضي 2021 أداءً استثنائياً لسوق دبي العقاري، مع تسجيل أكثر من 84196 تصرفاً، بقيمة 300 مليار درهم، وهي القيمة الأعلى على الإطلاق لقطاع العقارات في تاريخ دبي، واستقطب السوق 51553 استثماراً جديداً بقيمة 99 مليار درهم، يمتلكها 38318 مستثمراً أجنبياً، واستحوذ الخليجيون علي 8826 استثماراً بقيمة 16.88 مليار درهم بحسب تقرير دائرة الأراضي والأملاك في دبي. 

أبراج شاهقة
احتلت الإمارات، المرتبة الثانية عالمياً في قائمة الدول الأكثر إنجازاً للأبراج الشاهقة التي يزيد طول كل منها على 300 متر «بلس 300»، بحسب المجلس العالمي للمباني الشاهقة والمساكن الحضرية «CTBUH».
وأفادت بيانات المجلس بأن الإمارات تحتضن 32 برجاً شاهقاً يزيد ارتفاع كل منها على 300 متر، تليها الولايات المتحدة الأميركية بمجموع 29 برجاً .
وتمتلك الإمارات حالياً أكثر من477 برجاً شاهقاً يزيد طول كل منها على 150 متراً.
ووفق بيانات المجلس العالمي للأبنية الشاهقة، يوجد في دبي 237 برجاً يزيد طول كل منها على 150 متراً، و106 أبراج يزيد طول كل منها على 200 متر، فضلاً عن 28 برجاً يزيد طول البرج منها على 300 متر.
وفيما يتعلق بأطول الأبراج في دبي، يتصدر برج خليفة القائمة العالمية منذ افتتاحه في العام 2010 بطول 828 متراً، يليه «برج مارينا 101» بطول 425 متراً.
وفي العاصمة أبوظبي، يوجد 44 برجاً «+150»، و23 برجاً «+200»، بالإضافة إلى أربعة أبراج يزيد طول كل منها على 300 متر، وتصدر «برج محمد بن راشد» أطول الأبراج في الإمارة بطول 381.2 متر، يليه برج «أدنوك» بطول 342 متراً.
وفي إمارة الشارقة، يوجد 25 برجاً شاهقاً يزيد طول كل منها على 150 متراً، بالإضافة إلى خمسة أبراج يزيد طول البرج منها على 200 متر.

الإقامة الذهبية
أقرت الإمارات خلال الفترة الأخيرة إجراءات عدة وقوانين جديدة لتعزيز الاستثمار بالقطاع العقاري، وفي مقدمتها تسهيلات الحصول على الإقامة والجنسية للمستثمرين العقاريين.
وكانت الحكومة الاتحادية أعلنت قبل أكثر من 3 أعوام، إصدار تأشيرات إقامة طويلة الأمد «الإقامة الذهبية»، تصل إلى 5 و10 سنوات للمستثمرين العقاريين.

إكسبو نقلة نوعية
أسهمت استضافة الإمارات «إكسبو 2020 دبي»، في إحداث نقلة نوعية في قطاع العقارات بالإمارات.
وأكدت شركة «زوم بروبيرتي إنسايتس» مؤخراً أن الحدث العالمي «إكسبو 2020 دبي» حفز العديد من الدول على ضخ استثمارات كبيرة في قطاع العقارات بدبي، متوقعاً أن يشهد الربع الرابع من العام الجاري مزيداً من الاستثمارات. وقالت الشركة في تقرير إن من بين أفضل الدول غير العربية التي تستثمر في سوق عقارات دبي: الهند وباكستان والمملكة المتحدة والصين، أما الدول العربية التي تستثمر في السوق فهي السعودية والكويت وعُمان والبحرين. 

عقود المقاولات
بلغت قيمة عقود المقاولات المبرمة في دولة الإمارات خلال النصف الأول من العام الجاري نحو 49 مليار درهم «13.37 مليار دولار»، وفق بيانات شبكة «بي إن سي نتورك» المتخصصة في رصد المشاريع بمنطقة الشرق الأوسط.
واستحوذت الإمارات على ما يقارب ثلث العقود المبرمة في دول مجلس التعاون الخليجي التي سجلت مجتمعة عقوداً بقيمة 42.59 مليار دولار خلال النصف الأول. 
وأشارت بيانات «بي إن سي نتورك» إلى وصول حصة العقود المبرمة في قطاع العقارات إلى 67.3% بعد أن بلغت نحو 33 مليار درهم «تسعة مليارات دولار» خلال الفترة من يناير إلى يونيو الماضيين.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2023©