الأربعاء 28 سبتمبر 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم

%54.4 نمو مبيعات الذهب في الإمارات

%54.4 نمو مبيعات الذهب في الإمارات
29 يوليو 2022 00:51

يوسف العربي (أبوظبي)

نما حجم مبيعات الذهب في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال النصف الأول من العام 2022 بنسبة %54.4 ليصل إلى 29.8 طن، مقارنة بنحو 19.3 طن خلال الفترة المقابلة من العام 2021، وفق تقرير «اتجاهات الطلب على الذهب» الصادر عن مجلس الذهب العالمي. 
وحسب التقرير، استحوذت المجوهرات على %86.2 من إجمالي حجم مبيعات الذهب في الإمارات خلال الفترة من يناير إلى يونيو الماضيين.  
ونمت مبيعات المجوهرات بنسبة %64.7 خلال النصف الأول من العام الحالي لتصل إلى 25.7 طن، مقارنة بنحو 15.6طن خلال الفترة المقابلة من العام 2021. وبلغت حصة الأدوات المالية والسبائك وعملات الذهب %13.76 من إجمالي حجم مبيعات الذهب في الإمارات خلال النصف الأول من العام الحالي. 
وارتفعت مبيعات الأدوات المالية والسبائك بنسبة %10.8 خلال النصف الأول من العام الحالي لتصل إلى 4.1 طن، مقارنة بنحو 3.7 طن خلال الفترة المقابلة من العام 2021.

المشغولات الذهبية 
وفصلياً نما حجم مبيعات مشغولات الذهب في الإمارات بواقع 80% خلال الربع الثاني من العام الحالي ليسجل نحو 13.2طن، مقابل 7.3 طن خلال الفترة المقابلة من عام 2021. وزاد حجم مبيعات الأدوات المالية وعملات الذهب في الإمارات خلال الربع الثاني من العام الحالي بنسبة 50% ليصل إلى 2.1 طن، مقارنة بحجم المبيعات خلال الربع المقابل من عام 2021 والذي سجل حجم مبيعات عند حدود 1.4 طن.

تعافٍ عالمي 
وكشف تقرير عن اتجاهات الطلب ارتفاع الطلب على الذهب في النصف الأول من عام 2022 بنسبة 12% مقارنةً بالنصف الأول من عام 2021، مسجلاً 2.189 طناً بفضل التدفقات الداخلة لصناديق المؤشرات المتداولة في البورصة في الربع الأول من العام.
وعقب الارتفاع الأولي في أبريل الناتج عن المخاطر الجيوسياسية وتزايد الضغوط التضخمية، انخفض سعر الذهب في الربع الثاني من عام 2022 حيث حوّل المستثمرون تركيزهم إلى معدلات الفائدة سريعة الارتفاع والدولار الذي ازدادت قوته بشكل كبير. 
وأثر انخفاض سعر الذهب بنسبة 6% في هذا الربع من العام على صناديق المؤشرات المتداولة في الذهب، والتي شهدت تدفقات خارجة بلغت 39 طناً في الربع الثاني من العام.  
وبلغ صافي التدفقات الداخلة في النصف الأول من العام 234 طناً، مقارنةً بالتدفقات الخارجة التي بلغت 127 طناً في النصف الأول من عام 2021. 
ورجح التقرير أن يؤدي الانخفاض الذي شهده الربع الثاني من العام إلى مسار أضعف لصناديق المؤشرات المتداولة في النصف الثاني من العام، نظراً لتوقعات التضخم البسيط وسط الارتفاع المستمر في أسعار الفائدة. 

السبائك
وأوضح التقرير أن الطلب على السبائك والعملات الذهبية ظل مستقراً على أساس سنوي، حيث بلغ 245 طناً في الربع الثاني من العام وجاء نمو الطلب بشكل ملحوظ من الهند والشرق الأوسط وتركيا.
وفي قطاع المجوهرات، ارتفع الطلب على الذهب في الربع الثاني من العام بنسبة 4% على أساس سنوي مسجلاً 453 طناً، مدعوماً بتعافي الطلب الهندي، بزيادة 49% مقارنةً بالربع الثاني من عام 2021. 

التضخم العالمي 
وقالت لويز ستريت، كبيرة المحللين في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في مجلس الذهب العالمي: «في النصف الأول من عام 2022، كانت سوق الذهب العالمية مدعومة بعوامل الاقتصاد الكلي مثل التضخم المتفشي وعدم اليقين الجيوسياسي، ولكنها واجهت أيضاً رياحاً معاكسة ناجمة عن ارتفاع أسعار الفائدة، إلى جانب ارتفاع يكاد يكون غير مسبوق في قيمة الدولار».  وأضافت: «بينما شهدنا انخفاضاً في الأسعار عن المستويات المرتفعة بشكل استثنائي في الربع الأول من العام، كان الذهب أحد أفضل الأصول أداءً حتى الآن هذا العام».

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©