الإثنين 4 يوليو 2022
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
%100 ارتفاعاً في الطلب على مسالخ أبوظبي
قصابون في أحد مسالخ أبوظبي (أرشيفية)
3 ابريل 2022 01:49

ريم البريكي (أبوظبي)

سجلت عمليات بيع الأغنام واللحوم في مسالخ أبوظبي انتعاشاً ملحوظاً عشية اليوم الأول لشهر رمضان المبارك، وشهد السوق حركة نشطة وازدحام في كافة مواقع وأفرع المسالخ الذي ارتفع الطلب عليها بنسبة 100%، بحسب شركات وتجار عاملين في سوق أبوظبي.
وأكد عملاء بالسوق أن للشهر الكريم طقوساً خاصة من حيث نوع الأطعمة الممتدة على موائد الإفطار، مشيرين أن الكثير من الوجبات الرمضانية تدخل في تكوينها اللحوم، بالإضافة إلى كثرة العزائم والولائم التي تجمع الأهل والأسر مع بداية الشهر الفضيل.
ويعتبر الشهر الفضيل موسم بركة وخير على تجار المواشي من مربي الحلال وملاك «العزب» الخاصة، والذين يرون في الشهر الفضيل مناسبة عظيمة تمكنهم من تحقيق مدخولات مالية ممتازة تعوضهم خسائرهم وتكاليف تربية المواشي المكلفة.

حركة نشطة
وقال علي شجاع مدير شركة الوادي للمواشي: إن الزيادة الكبرى في كل عام تكون في نفس هذه الفترة قبيل بداية الشهر الفضيل بيوم أو يومين، كما تنشط الحركة خلال الأيام الأخيرة من شهر رمضان مع استعدادات الاحتفال بعيد الفطر.
وأشار شجاع إلى أن مبيعات المواشي واللحوم ازدادت بنحو 100% عن الشهر الماضي، وشهد الطلب الأكبر على الأنواع المحلية، وتصدر الأغنام النعيمية والنجدية، قائمة الأكثر مبيعاً وكذلك الخرفان والتيوس.
وأضاف شجاع، أن التطبيقات الذكية وفرت على العميل عناء الذهاب للمقاصب والمسالخ وفترة الانتظار المتعلقة بفحص الذبيحة طبياً، وذلك من خلال تطبيق «ذبيحتي» وتطبيق «حلال مزارعنا»، عبر خدمات توصيل الذبائح للمستهلك وتوفير عليه التعب والعناء.

اللحوم المحلية
 من جهته، قال عارف إبراهيم تاجر مواش: إن الزيادة الحاصلة في السوق فاقت الحركة المعتادة في السنوات الماضية، مشيراً إلى أن الشهر الفضيل عادة ما يشهد إقبالاً كبيراً على شراء اللحوم، ولكن الفترة الحالية وخلال الأسبوع الأخير من شهر شعبان شهدت شركات تربية وبيع المواشي زيادة كبيرة تعود إلى تخفيف القيود على إجراءات التباعد الناتجة عن أزمة كورونا.
وأضاف أن الطلب شهد زيادة من المتسوقين العاديين ومن المطاعم على شراء اللحوم من جميع الأصناف، مشيراً إلى أن الأسرة الواحدة والمكونة من عشرة أفراد تتراوح طلباتها ما بين 2 إلى 5 ذبائح، في المقابل يزداد الطلب على المطاعم المحلية والشعبية بشكل أكبر خلال الشهر الفضيل، ولذلك تحرص المطاعم على تلبية الطلبات، بالإضافة للمجالس الرمضانية التي تقيمها طوال الشهر الكريم.
وأشار عارف إلى أن التركيز في عمليات الشراء تنصب لصالح المواشي المحلية، لجودتها، وتفضيل العملاء لها، مبيناً أن لحوم الأغنام والمواشي المحلية تخضع كذلك للفحص الرقابي، الطبي، وبما يضمن للمستهلك ضمان الصحة والسلامة.

ملاك العزب
وأفاد خالد محمد أحد مربي أغنام ومالك لإحدى العزب المصرحة من بلدية أبوظبي، أنه يقوم بتربية المواشي وينتظر قدوم رمضان والعيد لبيعها، مشيراً إلى أن السوق يشهد في الوقت الراهن طلباً كبيراً علي مختلف أنواع الحلال، وإلى جانب زيادة الطلب على شراء الأغنام المحلية من أسواق الدول المجاورة.
وأضاف محمد أن الطلب المحلي خلال شهر رمضان الكريم يعد من المواسم الهامة، حيث يشهد طلباً متسارعاً على شراء الأغنام والأبقار والإبل، مشيراً إلى أنه يقوم بتسويق بضاعته عبر مواقع التواصل الاجتماعي، التي أصبحت إحدى الطرق التسويقية الحديثة للوصول للمستهلك أينما كان.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©