السبت 13 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم

18 ألف مصرفي استفادوا من منصة «إنسايت»

18 ألف مصرفي استفادوا من منصة «إنسايت»
3 مارس 2022 11:32

دبي (الاتحاد)
أعلن معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، المؤسسة الإقليمية الرائدة في مجال التعليم المصرفي والمالي، اليوم أن 18000 مستخدم، منهم 8200 مواطن ومواطنة، قد استخدموا واستفادوا من منصة «إنسايت» التابعة للمعهد منذ بدء وباء كوفيد-19.
وتعد المنصة الأفضل ضمن فئة البرامج التعليمية خارج الفصول الدراسية، وتهدف لتطوير كفاءة الكوادر الوطنية في الدولة من خلال صقل مهاراتهم وتطوير مستقبلهم المهني عبر بيئة إلكترونية تفاعلية تتيح لهم فرصاً وظيفية أفضل في القطاع المالي والمصرفي.
وتم تطوير المنصة بالكامل داخل المعهد اعتماداً على منظومة شاملة لبرامج التعلم التفاعلية، ويمكن للمتخصصين والمتدربين في القطاع المصرفي والمالي حالياً الوصول المجاني إلى نظام المنصة الأساسي.
وتقدم المنصة الأولى من نوعها عند إطلاقها في العام 2020، حالياً 160 مساقاً تدريبياً، حيث تعتبر خياراً مفضلاً لدى المهنيين المتخصصين في القطاع المصرفي. وتشمل أبرز المساقات التي يختارها المستخدمون «مستقبل القطاع المصرفي» و«التكنولوجيا المالية» و«مقدمة إلى محاسبة العملات المشفرة»، الأمر الذي يعكس التحول الكبير في القطاع المصرفي. وقد اختار نحو 20% من جميع المشاركين الانضمام إلى هذه المساقات.
وبدوره، قال جمال الجسمي، مدير عام معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية: «لطالما سعينا إلى تحقيق الريادة من خلال تقديم جلسات تعليمية وتدريبية مبتكرة، وهذا ما قادنا إلى تطوير منصة إنسايت. لقد ساعدنا تقديم مساقات متنوعة على تعزيز نفاذ المتدربين وتمكينهم من متابعة التخصصات التي يرغبونها في الوقت والوتيرة التي يفضلونها».
وأضاف: «إن الواقع الجديد الذي نعيشه يتطلب مهارات مختلفة تلبي العوامل الديناميكية المتغيرة لدى القوى العاملة، وعلى المؤسسات أن تتجه بسرعة نحو مزاولة أعمالها بشكل أفضل. ونحن في المعهد نؤمن بضرورة دعم جهود المصارف نحو تمكين موظفيها، وسوف نواصل ذلك من خلال تطوير المنصة، مشيراً إلى أن المواطنين حصلوا على 7100 شهادة تدريبية معتمدة من المعهد من خلال المنصة من إطلاق المنصة في العام 2020.
وأشار الجسمي إلى أن المنصة تقدم مجموعة واسعة من البرامج ومنها المهارات الشخصية التي تساعد المتدربين على تطوير كفاءاتهم ومهاراتهم في بناء العلاقات والإدارة والقيادة، مضيفاً أن المعهد يسعى مع المتطلبات المتغيرة التي يشهدها القطاع المصرفي والمالي لضمان تجربة تعليمية شاملة تمكن طلابه من مواجهة الواقع الجديد كمحترفين مهرة في المجال الرقمي ومؤهلين لمواجهة تحديات المستقبل.
وبدورها، قالت نورة البلوشي مدير قطاع إدارة وتنفيذ البرامج في معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، إن وقد صممت المنصة بصورة تتيح إمكانية التعلم الذاتي وتختصر على المتدربين الوقت اللازم لإكمال الدورات، وسيحصل المتدربون على شهادات إلكترونية عند الانتهاء من كل دورة.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©