السبت 20 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم

«المركزي»: اقتصاد الإمارات ينمو 4.2% في 2022

اقتصاد الإمارات يدخل مرحلة الانتعاش
5 يناير 2022 16:14


يوسف البستنجي (أبوظبي) أكد مصرف الإمارات المركزي، دخول الاقتصاد الإماراتي مرحلة انتعاش مهمة اعتباراً من الربع الثالث 2021، ما يعتبر مطمئناً لتحقيق معدلات النمو المتوقعة للناتج المحلي الإجمالي عند 2.1% لعام 2021 و4.2% للعام 2022، مدفوعاً بتسجيل مؤشرات إيجابية جداً في مجال السيطرة على وباء كوفيد- 19 واحتوائه، وتحسن في قطاعات العقار والسياحة والقطاع النفطي بالدولة.

وقال «المركزي» في تقرير المراجعة الربعية للربع الثالث من 2021 الصادر اليوم، إن أسعار العقارات السكنية في أبوظبي ارتفعت للربع الثالث على التوالي، في حين تباطأ الانخفاض في عقارات دبي.

وأوضح أن التضخم الكلي في المؤشر العام لأسعار المستهلك تحول إلى إيجابي في الربع الثالث من 2021 لأول مرة منذ الربع الرابع لعام 2018 وبنسبة 0.6% على أساس سنوي، ما يشير إلى زيادة في ارتفاع الطلب على السلع والخدمات في السوق المحلية.
 ولفت «المركزي» إلى انتعاش في نسبة إشغال الفنادق بدبي لتصل 62% في التسعة أشهر الأولى من 2021 مقارنة مع 51% في الفترة المقابلة من 2020.
إلى ذلك، بين أن إنتاج النفط في دولة الإمارات ارتفع 9.3% على أساس سنوي في الربع الثالث من 2021، وذلك تماشياً مع اتفاقيات أوبك بلس.
كما توقع أن يبلغ معدل الإنتاج اليومي للنفط 2.72 مليون برميل يومياً في عام 2021.

الناتج النفطي 
وتوقع «المركزي» نمو الناتج المحلي الإجمالي النفطي بنسبة 5% وغير النفطي بنسبة 3.9% خلال عام 2022.
إلى ذلك، بين التقرير أن حركة الانتعاش في قطاعات الأعمال المحلية والنمو الاقتصادي إجمالاً أدى إلى ارتفاع التحويلات الشخصية للخارج بنسبة 9.2% خلال الربع الثالث من 2021 لتصل إلى 43.8 مليار درهم.
من جهة أخرى، توقع «المركزي» ارتفاع أسعار الفائدة على الدولار في وقت أقرب مما تم الإعلان عنه سابقاً، تبعاً لبوادر ومؤشرات الانتعاش الاقتصادي، ما يشير إلى توقعات بارتفاع أسعار الفائدة على الدرهم أيضاً، نظراً للربط بين العملتين.
وتفصيلاً، قال المصرف المركزي إن اقتصاد دولة الإمارات العربية المتحدة واصل انتعاشه في الربع الثالث.

الناتج الإجمالي 
وبالنسبة لعام 2021، يتوقع المصرف المركزي أن يصل نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي إلى 2.1%، مع توقع نمو القطاع غير الهيدروكربوني بنسبة 3.8%.
وبالنسبة لعام 2022، يتوقع المصرف المركزي أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي بوتيرة أقوى بنسبة 4.2%، وأن يزداد الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي غير الهيدروكربوني بنسبة 3.9%، في حين توقع أن ينمو الناتج المحلي الإجمالي النفطي بنسبة 5%، آخذين في الاعتبار أن التوقعات الاقتصادية تبقى عرضة لعدم اليقين في ظل تداعيات كوفيد-19.
وقال «المركزي» إن القطاع غير النفطي واصل اتجاهه التصاعدي في الربع الثالث من عام 2021، نتيجة الانتعاش في الطلب المحلي والعالمي، في حين واصلت الدولة ريادتها في احتواء انتشار فيروس كورونا. 

وحافظت دولة الإمارات على صدارتها عالمياً منذ بداية انتشار الجائحة، من حيث عدد الفحوصات التي تم إجراؤها وتوزيع اللقاحات لكل فرد، حيث تم إجراء 83.7 مليون فحص وتوزيع 20 مليون لقاح بحلول نهاية سبتمبر 2021، وهو ما يعادل أكثر من 846 فحصاً تم إجراؤه و202 لقاح تم إعطاؤه لكل 100شخص.
 وبلغت نسبة السكان الذين تلقوا اللقاح بشكل كامل 83% والذين تلقوا جرعة واحدة على الأقل 94.%، كما استمر سوق العقارات السكنية في التحسن، حيث سجلت الأسعار في أبوظبي مكاسب على أساس سنوي في الربع الثالث، بينما انخفضت في دبي بمعدلات طفيفة. 

وظل التوظيف ومعدل الرواتب ثابتاً تقريباً خلال الربع الثالث، في حين كان أعلى مقارنة مع شهر فبراير قبيل بدء الجائحة، وفقاً لبيانات حماية الأجور الخاص بمصرف الإمارات المركزي.

مؤشر مديري المشتريات
وأوضح المصرف أن متوسط مؤشر مديري المشتريات ارتفع في الإمارات بنسبة 6.6%على أساس سنوي في الربع الثالث، حيث حقق تزايداً ودخل نطاقاً أوسع.
 وقال: يعكس هذا التحسن المعنويات المرتفعة، التي يعززها برنامج اللقاحات على نطاق واسع ومعرض إكسبو دبي الدولي.

 

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©