السبت 13 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم

%30 ارتفاع مبيعات الأقمشة في أبوظبي

متسوقة في أحد متاجر الأقمشة بأبوظبي (أرشيفية)
5 يناير 2022 00:52

ريم البريكي (أبوظبي)

ارتفعت مبيعات الأقمشة في أبوظبي بنسبة 30% خلال الشهر الماضي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، بحسب باعة في سوق الأقمشة، الذين أشاروا إلى ارتفاع الطلب بعد طرح تشكيلات حديثة ومتنوعة من الأقمشة، بالإضافة إلى الخصومات والعروض القوية لموسم رأس السنة وبداية العام الجديد.
وأوضح هؤلاء أن السوق مرتبط ارتباطاً كبيراً بالطلب، والذي يزداد خلال مواسم المناسبات والاحتفالات والأعراس، وتضاعفت عملية الخصومات التي تتراوح ما بين 25-90% من إنعاش مبيعات السوق.
وأشار حسان سعد، مدير بوكية للأقمشة في أبوظبي، إلى أن الإقبال على شراء الأقمشة الإيطالية والإسبانية من مختلف التشكيلات شهد ارتفاعاً منذ بداية شهر ديسمبر الماضي ومع دخول العام الجديد، مشيراً إلى أن الطلب الأكبر كان على الملابس القطنية.
وأوضح أن أسعار القطعة الواحدة من كل قماش وبقياس 3 أمتار تتراوح بين 189 و215 درهماً.
وأفاد بأن الأقمشة من الشيفون والزري والأقمشة الثقيلة والمطرزة بالخرز والفصوص والخيوط تعتبر من أقمشة المناسبات، مثل الأفراح والحفلات، وتجد هذه الأقمشة إقبالاً واسعاً في فصلي الشتاء والربيع، مشيراً إلى أن الفترة الحالية تشهد زيادة أكبر في مناسبات الأعراس للمواطنين، وكذلك الأسر المقيمة.
وأشاد محمد شهاب، مسؤول مبيعات في محل العروس للأقمشة، بالحركة في السوق في الأيام الحالية، مشيراً إلى أن المبيعات تشهد سنوياً زيادة أكبر بنهاية السنة، وعلى مدار الشهر الأول من السنة الجديدة.
وأضاف أن عمليات الشراء ارتفعت على المنسوجات القطنية والحرير المستورد من إيطالياً وفرنسا، فيما ركزت العميلات على شراء الأقطان بشكل أكبر للاستخدام اليومي، فيما تراجع الطلب على شراء أقمشة المناسبات، مبيناً أن الأسعار متفاوتة، فمثلاً سعر الأقمشة القطنية تتراوح ما بين 180 و300 درهم وما بين 200 و900 للحرير الطبيعي.
وأكد خلدون من محل الباقة للأقمشة في أبوظبي، أن الخصومات والتخفيضات على أسعار الأقمشة تعتبر أفضل وسيلة تسويق في الوقت الحالي، مع بحث الناس للأسعار المخفضة، مشيراً إلى أن سياسة المحل تقدم التخفيضات بنهاية العام، استعداداً لاستقبال العام الجديد بتشكيلات جديدة، وتصل التخفيضات إلى نصف سعر الأقمشة بنحو 50%، مشيراً إلى أن هناك منافسة قوية بين سوق الأقمشة وسوق الملابس الجاهزة، ولكل من السوقين مريدوه، في الوقت الذي يرى أن متسوقي الأقمشة يعتبرون الأقل مقارنة بالجاهز الذي تقل فيه التكلفة ولا يحتاج لجولات في الأسواق الأخرى أو متابعة محال الخياطة.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©