الخميس 11 أغسطس 2022 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
عدد اليوم
عدد اليوم

تيم درابر.. مخترع التسويق الفيروسي

درابر بين الطلاب في جامعته الخاصة
28 نوفمبر 2021 02:21

حسونة الطيب (أبوظبي)

ريادة الأعمال أمنية تيم درابر، التي سعى لتحقيقها منذ نعومة أظفاره، حيث بدأ رحلة المال والأعمال، ببيع التفاح على قارعة الطريق بمدينة أثيرتون بولاية كاليفورنيا الأميركية، التي تعرف الآن بأنها المركز المالي لسيلكون فالي.
يُنسب إليه الفضل في اختراع التسويق الفيروسي، الأسلوب الذي يهدف لنشر المعلومات حول المنتج من شخص لآخر، سواء عبر الاتصال الشخصي أو وسائل التواصل الاجتماعي، لحث الناس لنشر الرسالة التسويقية. ويشير مصطلح (فيروسي)، للانتشار السريع على أوسع نطاق ممكن، كما هو الحال في وقتنا الحاضر مع فيروس «كوفيد 19». من أهم أمثلته، موقع «هوتميل»، ومن مميزاته قلة التكلفة التسويقية، حيث لا يتطلب توظيف مندوبي تسويق، وسرعة نموه وعدم الحاجة لإعداد استراتيجية تسويقية محكمة.

  • تيم درابر
    تيم درابر

درابر، هو الثالث في خط عائلة مكون من رواد الأعمال والمسؤولين الحكوميين وشقيق الممثلة بولي درابر. أبوه مؤسس شركة درابر آند جونسون الاستثمارية، وأحد المديرين السابقين لبنك الصادرات والواردات الأميركي. نال درجة البكالوريوس في الهندسة الكهربائية من جامعة ستانفورد في 1980 ودرجة الماجستير من هارفارد في 1984. 
عمل مهندس تسويق في «هيوليت باكارد»، وهو ما زال يتلقى تعليمه الجامعي. ترك العمل في بنك أليكس براون آند سونز، أول بنك استثماري في أميركا، لينشئ مؤسسته درابر وشركاه الخاصة في 1985. استثمر في شركة هوتميل، شراكة مع بعض أصدقائه، ليخترع مصطلح التسويق الفيروسي في 1996، من خلال إرفاق رسالة إعلانية قصيرة مع رسائل الهوتميل الصادرة. 
درابر، أول رائد أعمال من سيلكون فالي يستثمر في الصين، عبر الصندوق العالمي، دي أف جي إيبلانيت. تفاوض في 2001، مع روبن لي، الرئيس التنفيذي لبايدو، بغرض شراء 28% من حصة الشركة مقابل 9 ملايين دولار. ظهر في أول فيديو لتطبيق «سكايب»، الذي استحوذ والده على 10% منه في 2004. كما استثمر في شركة تيسلا في عامي 2006 و2007. دفع في 2014، نحو 19 مليون دولار لشراء 30 ألف من عملة بتكوين الرقمية، التي قفز سعرها من 200 دولار في 2015، إلى 10 آلاف دولار في 2017. 
أسس شركة كروز للسيارات ذاتية القيادة، ليقوم ببيعها لاحقاً لشركة جنرال موتورز مقابل مليار دولار. وتتضمن استثماراته في الآونة الأخيرة شركات مثل، روبنهوود وكوينبيز وإي شير وتيزوس وغيرها. وتركز آخر استثماراته على الذكاء الاصطناعي مثل، «بتكوين» و«بلوك تشين» و«سمارت كونتراكس»، التي يمكن تطبيقها في مجالات تشمل، التمويل والرعاية الصحية والحكومات.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2022©