الأربعاء 1 فبراير 2023 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

«الناتو» يتعهد بحل قريب لأزمة الدبابات

جنود أوكرانيون يطلقون قذائف مدفعية على خط المواجهة قرب باخموت (رويترز)
25 يناير 2023 01:06

عواصم (وكالات)

وعد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي «الناتو» ينس ستولتنبرج، أمس، بـ «حل قريب» بشأن تسليم دبابات «ليوبارد» الألمانية إلى أوكرانيا، فيما أعلنت بولندا تقدمها بطلب رسمي إلى ألمانيا لإعادة تصدير دبابات ليوبارد إلى كييف.
وأشار ستولتنبرج: «يجب أن نوفر أنظمة أثقل وأكثر تقدماً لأوكرانيا، ويجب أن نفعل ذلك بشكل أسرع»، مضيفاً «أنا واثق من أننا سنصل إلى حل قريباً».
من جانبه، قال بوريس بيستوريوس، وزير الدفاع الألماني، إنه «لا يوجد خلاف بين الحلفاء بشأن إرسال دبابات قتالية ثقيلة إلى أوكرانيا»، مؤكداً أن ألمانيا «ستتصرف بسرعة، حال إقرار ذلك».
في السياق، قال وزير الدولة في الخارجية الألمانية، أمس، إن القرار النهائي بشأن إرسال الدبابات «سيُتخذ في مقر المستشارية»، إذ يتطلب القانون الألماني موافقة برلين على إعادة تصدير المعدات العسكرية.
وكانت وزيرة الخارجية الألمانية، قالت، الأحد الماضي، إن حكومتها لن تقف في طريق بولندا، إن أرادت إرسال دباباتها من طراز «ليوبارد 2» إلى أوكرانيا، فيما شدد رئيس الوزراء البولندي ماتيوس مورافيسكي، على أن بلاده ستطلب موافقة برلين لتزويد أوكرانيا بالدبابات ألمانية الصنع.
وأفاد وزير الدفاع البولندي ماريوس بلاشتشاك، أمس، بأن بولندا طلبت إذناً رسمياً من ألمانيا لإرسال دبابات «ليوبارد 2» إلى أوكرانيا. 
وسبق أن أعلنت بولندا أنها مستعدّة لإرسال 14 دبابة ألمانية الصنع إلى كييف في إطار تحالف دولي، لكنّها اصطدمت بتردد برلين. وأشارت وارسو إلى أنّها تجري مناقشات مع نحو 15 دولة بشأن هذا التحالف، إذ إن عدداً كبيراً من الجيوش الأوروبية يملك مدرّعات من هذا الطراز.
ويناشد مسؤولون أوكرانيون منذ أشهر الحلفاء الغربيين بتزويدهم بالدبابات الحديثة ألمانية الصنع، لكن برلين حتى الآن امتنعت عن إرسالها أو السماح للدول الأخرى بحلف «الناتو» بإرسالها. في غضون ذلك، قال الرئيس الروسي السابق ديمتري ميدفيديف، أمس، إن مخزونات البلاد من الأسلحة تكفي لمواصلة القتال في أوكرانيا، وذلك رداً على تقارير غربية أفادت بأن روسيا تعاني من نفاد الصواريخ والمدفعية. وأضاف ميدفيديف: «خصومنا يدلون بتصريحات عن أننا ليس لدينا هذا أو ذاك، أريد أن أخيب آمالهم، لدينا ما يكفي من كل شيء».
إلى ذلك، كشفت دراسة عسكرية عن نقص كبير في مخزون السلاح الأميركي بسبب الأزمة الدائرة في أوكرانيا.
وبحسب الدراسة التي نشرتها «وول ستريت جورنال»، فإن أوكرانيا استهلكت مخزون 7 سنوات من إنتاج أميركا لصواريخ «جافلين».
كما أن إنتاج كل منظومة جافلين يتطلب أكثر من 250 رقاقة إلكترونية، وتوافرها يواجه صعوبة في هذه الظروف.
ومنذ بدء الأزمة، أرسلت الولايات المتحدة أطناناً من المساعدات العسكرية إلى كييف.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2023©