الأحد 29 يناير 2023 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

الصومال يطلق المرحلة الثانية من الحرب على الإرهاب

جنود صوماليون قرب موقع الهجوم الذي استهدف مبنى البلدية في مقديشو (رويترز)
24 يناير 2023 01:46

مقديشو (الاتحاد)

دعا الرئيس الصومالى حسن شيخ محمود جيش بلاده إلى الاستعداد للمرحلة الثانية من الحرب على الإرهاب، فيما أعلن الجيش قتل وإصابة العشرات من عناصر حركة «الشباب» خلال تحرير منطقة في محافظة «مدغ».  وحث رئيس الصومال حسن شيخ محمود، في تصريح له نشرته وكالة الأنباء الصومالية «صونا»، خلال تفقده مقر قيادة الفرقة الـ60 للجيش الصومالي أمس، الجنود المتدربين على الحفاظ على قيم ومبادئ الجيش، وتحمل مسؤولية سلامة وكرامة الصوماليين وعدم الاعتداء عليهم.
وأشار الرئيس الصومالي إلى أنه مع انطلاق المرحلة الثانية من تحرير المناطق جنوب غرب البلاد ينبغي تعزيز الاستعداد للقضاء على ميليشيات «الشباب» الإرهابية.
أمنياً، تمكن الجيش الصومالي من قتل 40 عنصراً من حركة «الشباب» في عملية عسكرية نفذها بمحافظة «مدغ».
وأفادت وكالة الأنباء الصومالية «صونا»، بأن العملية العسكرية جرت بالتعاون مع الشركاء الدوليين في منطقة «بير فارح» شمالي مدينة «حررطيري» والتي شهدت خلال الأيام الأخيرة تجمع عناصر «الشباب» فيها.
وأضافت أن الجيش الصومالي سيطر بشكل كامل على منطقة «بير فارح» عقب العملية العسكرية، ويجري حالياً عملية تمشيط واسعة لتعزيز الأمن والاستقرار.
وقال قائد القوات البرية بالجيش الصومالي، بيحي تهليل، في تصريح لوسائل إعلام محلية، إن قوات الجيش قتلت 40 عنصراً من «الشباب» في المناطق الغربية من مديرية «حررطيري» التابعة لمحافظة «مدغ».
وأشار إلى أن «قوات الجيش لقنت العدو الإرهابي درساً لن ينساه، حيث تمكنت القوات من ضبط أسلحة كانت بحوزة الإرهابيين الذين فروا إلى منطقة جولي».
كما أعلن قائد القوات البرية عن مقتل 45 إرهابياً وإصابة 50 آخرين خلال الساعات الـ24 الماضية.
وتأسست حركة «الشباب» الإرهابية مطلع 2004، وهي مرتبطة بتنظيم «القاعدة» وتبنت عمليات عديدة أودت بحياة المئات في الصومال.
ومنذ يوليو 2022، تواصل القوات الحكومية بالتعاون مع عشائر مسلحة عمليات عسكرية ضد «الشباب»، وأعلنت مقتل المئات من عناصر الحركة واستعادة السيطرة على مناطق استراتيجية عديدة.
وعلى صعيد إعادة الحياة للمناطق المحررة من سيطرة الإرهابيين، وضعت الحكومة الصومالية، أمس، حجر الأساس لمقر إدارة منطقة «عيل برف» بمحافظة شبيلى الوسطى والتي تم تحريرها مؤخراً من فلول «الشباب».
وأشار مسؤول صومالي إلى أن بناء مقر منطقة «عيل برف» يعد ضمن الخطة الحكومية لتوفير الخدمات الأساسية للمناطق النائية التي تفتقر للخدمات الأساسية بسبب الحصار الذي فرضته حركة «الشباب» عليهم.
وتبذل الحكومة الصومالية بالتعاون مع إدارة ولاية هيرشبيلى جهوداً حثيثة في سبيل إيصال الخدمات الأساسية لسكان المناطق المحررة.
وفي سياق آخر، أدانت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي بشدة الهجوم الإرهابي على مقر رئيس البلدية في العاصمة الصومالية مقديشو أمس الأول والذي أدى إلى مقتل وإصابة عدد من المدنيين.
وأعرب الأمين العام للمنظمة، حسين إبراهيم طه، عن تنديده الشديد بهذه العملية مقدماً تعازيه لأسر الضحايا ولحكومة الصومال وشعبه، مجدداً إدانة المنظمة للإرهاب بكل أشكاله ومظاهره، ودعمها لجهود الحكومة الصومالية في التصدي له ومكافحته.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2023©