الخميس 9 فبراير 2023 أبوظبي الإمارات
مواقيت الصلاة
أبرز الأخبار
عدد اليوم
عدد اليوم
عربي ودولي

حكومة الوحدة الليبية تدعو لـ«وزاري عربي» في طرابلس

تصاعد التوتر بين الميليشيات المسلحة في مدن غرب ليبيا (أرشيفية)
21 يناير 2023 01:15

حسن الورفلي (بنغازي، القاهرة)

دعت حكومة الوحدة الوطنية الليبية، في العاصمة طرابلس، لعقد اجتماع لوزراء الخارجية العربي يوم غد الأحد، فيما كشف مصدر دبلوماسي لـ«الاتحاد» عن رفض عدد كبير من وزراء خارجية الدول العربية حضور اجتماع، وذلك بسبب تردي الأوضاع الأمنية وتجدد الاشتباكات بين الميليشيات المسلحة، ورغبتهم في الحفاظ على وحدة الصف العربي، وعدم الانخراط في اجتماعات تؤدي لتعزيز الانقسام بين الليبيين. وأشار المصدر إلى أن وزارة الخارجية في حكومة الوحدة الوطنية تجري اتصالات مكثفة مع عدد من وزراء خارجية الدول الأعضاء في الجامعة العربية لطمأنتهم بخصوص الوضع الأمني داخل طرابلس، مستبعداً حضور أي من وزراء الخارجية العرب للاجتماع المقرر في العاصمة الليبية.
يأتي ذلك بعد ساعات من تجدد الاشتباكات العنيفة بين الميليشيات المسلحة التابعة لحكومة الوحدة الوطنية، فجر أمس، قرب مطار طرابلس الدولي، والتي استخدمت فيها الميليشيات الأسلحة الثقيلة والمتوسطة.
واستمرت الاشتباكات العنيفة بين الميليشيات لعدة ساعات، حيث تركزت في قصر بن غشير جنوب العاصمة طرابلس، وذلك نتيجة الخلافات بين ميليشيات «الردع» برئاسة عبد الرؤوف كارة، وما يسمى بـ«اللواء 111 مجحفل» بقيادة عبد السلام الزوبي، على خلفية الصراع على عقد لصيانة مطار طرابلس الدولي الذي تم إغلاقه منذ سنوات.
وتمكن اللواء 444 قتال بقيادة محمود حمزة، التابع لرئاسة الأركان بحكومة الوحدة الوطنية من فض هذه المواجهات، بعدما انتشرت عناصره على حدود تماس الطرفين المتنازعين، ويسود هدوء حذر في العاصمة طرابلس بعد الاشتباكات العنيفة. وتعاني مدن المنطقة الغربية في ليبيا من حالة عدم استقرار أمني خلال الأشهر الماضية، وكشفت وسائل إعلام محلية ليبية عن تعرض «رمزي اللفع» قائد ما تسمى «السرية 3 مشاة» في مدينة ورشفانة على يد مسلحين مجهولين.
وتحاول وزارة الداخلية في حكومة الوحدة الوطنية السيطرة على انفلات الوضع الأمني في طرابلس، حيث قرر عماد الطرابلسي وزير الداخلية بحكومة الوحدة غلق طرق الشط والسكة وغابة النصر والظهرة في طرابلس اعتباراً من السابعة صباح غد الأحد تزامناً مع «اجتماع مزمع لعدد من الوزراء العرب»، وذلك بحسب ما نقلته منصة «حكومتنا» التابعة لحكومة الوحدة.
في ذات السياق، اعترضت، وزارة الخارجية والتعاون الدولي بالحكومة الليبية المكلفة من مجلس النواب، أمس، على عقد مؤتمر وزراء الخارجية العرب في العاصمة طرابلس برئاسة خارجية حكومة الوحدة.
وأعربت الخارجية الليبية التابعة لحكومة باشاغا، في بيان، عن استغرابها «للدعوة لاجتماع وزراء الخارجية العرب في طرابلس يوم 22 يناير الجاري برئاسة حكومة الوحدة المنتهية الولاية والشرعية»، مشيرة إلى أن هذا «يعد مخالفاً لصدور مقرر داخلي في الدورة 158 للجامعة ينص على تكليف الأمانة العامة بإعداد دراسة قانونية حول صلاحية ترؤس الجلسة المشار إليها، إضافة إلى تكليف مجلس الجامعة على مستوى المندوبين باتخاذ القرار المناسب». ودعت «خارجية باشاغا»، جامعة الدول العربية، ووزراء الخارجية العرب، انتظار الرأي القانوني في شكله النهائي والأخذ بالاعتبار بشرعية الحكومة الليبية، وبالتالي أحقيتها في تمثيل ليبيا ورئاسة مجلس الجامعة العربية في الدورة 158.

جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الاتحاد 2023©